أخبار حول العالم

دراسة جديدة: الرجال أكثر عاطفية في مكان العمل من النساء!

كانون الثاني 23 , 2020

غالباً ما تكون الصورة النمطية للمرأة أنها هي صاحبة الجنس العاطفي والانفعالي.

لكن وحسب دراسة جديدة تبين أن الأمر مختلف في مكان العمل! فالرجال هم من تكون لديهم ردود أفعال ظاهرة عندما لا تسير الأمور كما يجب بالنسبة لهم.

قامت شركة توتال جوبس في المملكة المتحدة باستطلاع شمل 2000 عامل و250 مدير إنتاج، وكانت النتيجة أن الرجال أكثر تعبيراً عن مشاعرهم في مكان العمل على عدة أصعدة.

فإن سلوكهم في مكان العمل يكون عاطفياً جداً بما يعادل 1.6 ضعف عندما يتعرضون لانتقاد ما، و2.4 ضعف عندما لا تسمع أفكارهم ولا تؤخذ بعين الاعتبار، و2.5 ضعف عندما يتعلق الأمر بوجود حجة قوية لديهم يرغبون في طرحها.

وهم أيضاً إذا تعرضوا لظروف وضغوط معينة أكثر ميلاً للصراخ أو اتخاذ قرار الاستقالة بما يعادل ضعفي ذلك بالنسبة للنساء.

وإذا كان هناك مشروع لا يسير كما هو مخطط له، أو أن هناك تجاوز في الميزانية، أو أنهم قد فوتوا الموعد النهائي لتسليم مناقصة ما أو تم إلغاؤها، عندها فإنهم يكونون أكثر عرضة للتأثر والانفعال بشكل ملحوظ ومضاعف.

وهذا أمر قد يكون متوقعاً! فمتى كانت آخر مرة سمعتم فيها عن امرأة تركت عملها بسبب مشروع أو قضية لها علاقة بالعمل!

الظرف الوحيد الذي تكون فيه النساء أكثر عاطفية هو عند تعرضهن للإجهاد المتكرر والضغط والإحباط، فهن 25% أكثر تعبيراً عن ذلك مقارنة بالرجال.

كما أنهن أكثر عرضة للبكاء في العمل بنحو ضعف ذلك عند الرجال، فقد اعترفت 41% منهن بقيامهن بذلك مقارنة بـ 20% فقط من الرجال.

من المثير للاهتمام، أن الدراسة قد كشفت أيضاً أن الرجال والنساء يشعرون بمستويات مماثلة من الغضب والحزن في مكان العمل، ليستنتج الباحثون أن الاختلافات في كيفية إظهار عواطفهم ترجع إلى السلوك والتنشئة الاجتماعية. فلدى كل من الرجال والنساء مجموعات مختلفة من المشاعر التي يعتقدون بأنهم قادرون على التعبير عنها دون أن يحكم عليهم أحد.

في تعليقها على نتائج الدراسة قدمت الباحثة تيري سيمبكن تفسيراً لكل هذا، وهي أستاذ مشارك في السلوك التنظيمي وإدارة الموارد البشرية في جامعة نوتنغهام، فقالت: "يُنظر إلى الغضب على أنه من السمات الذكورية، وبكل تأكيد، الرجال يعبرون عن غضبهم في مكان العمل أكثر من النساء 

لكن الذي قد لا يراه الجميع، أن النساء يشعرن بنفس الغضب الذي يشعر به الرجال، كما أن إحساسهن بالحزن في مكان العمل لا يقل عن ذلك عند الرجال، إلا أنهن يرتدين على وجوههن قناع الشجاعة والقوة، وحسب البحث الذي قمنا به هن يشعرن بالحزن أكثر من الرجال لكنهن فقط لا يظهرن ذلك!"  

والآن من هو العاطفي أكثر برأيكم؟!

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية في موقع workingmother.com


اقرئي أيضاً:

٩ نساء ملهمات يتحدثن عن حيـاتهن كأمهـــــات عــــاملات
أم تعود إلى العمل مع ابنتها الرضيعة!
من هي السوبر ماما... الأم العاملة أم غير العاملة؟
٥ نصائح حول العمل من المنزل للأمهات
مذكرات أم عاملة: إما أن تتواجدي بكامل كيانك... أو لا تتواجدي أبداً