أخبار حول العالم

حطمت رقماً قياسياً لتصبح الأم الأكبر سناً في العالم!

أيلول 19 , 2019

خضعت إيراماتي مانجاياما البالغة من العمر 74 عاماً لعملية ولادة قيصرية لتنجب أول أطفالها.. طفلتين توأم!

لطالما تمنت إيراماتي وزوجها راجا (البالغ من العمر 78 عاماً) أن يرزقهما الله بطفل، حتى تحقق ذلك بعد انتظار دام 57 عاماً!

وقد أعرب مدير مستشفى أهاليا في كوثبيت/ الهند بأن العملية تمت بسهولة ويسر وبأن كلا الأم والرضع بخير وبصحة جيداً، لكن إيراماتي أدخلت إلى العناية المركزة لكي تستطيع التخلص من الضغوطات التي تعرضت لها خلال ساعات العملية.

وعبر والد الطفلتين راجا عن فرحته العارمة فقال: "بفضل من الله وبمساعدة الأطباء أصبحت أباً فخوراً لطفلتين صغيرتين ورائعتين، نحن بلا شك أسعد زوجين على وجه الأرض اليوم"

لكنه -وبحسب تقارير جريدة التايمز- تعرض لنوبة قلبية بعد يوم واحد من ولادة طفلتيه لينقل بدوره إلى العناية المركزة في المستشفى. والآن يرقد كلا الزوجين في المستشفى منذ ولادة ابنتيهما عن طريق التلقيح الاصطناعي في الخامس من أيلول.  

حيث أن إيرماتي كان قد انقطع الطمث لديها منذ 25 عاماً ولم تكن لديها القدرة على انتاج البويضات، حتى استطاعت الحصول على متبرعة، استطاعت بعد عملية التلقيح الاصطناعي أن تحمل مع بداية هذا العام، بالطبع كانت تحت المراقبة نظراً لعمرها من قبل أطباء القلب والنسائية والتغذية.

والآن المرأة ذات ال 74 عاماً التي كانت توصف بأنها عاقر أصبحت الآن أكبر الأمهات عمراً في العالم!

بالطبع ساعدها في ذلك أنها كانت تتمتع بصحة جيدة فلا تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو غير ذلك من الأمراض، فكان حصولها على طفلتين صغيرتين في هذا العمر بمثابة المعجزة بالنسبة لها فقالت: "لا أستطيع التعبير بالكلمات، هاتان الطفلتان تكملانني، وأخيراً انتهى انتظاري الذي دام لستة عقود، ولن يستطيع أحد أن يصفني بالعاقر مرة أخرى!"

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية في موقع The Sun البريطاني


اقرئي يضاً: 
معلمة حضانة نشرت رسالة قوية بعد أن استقالت من عملها​
زواج مثالي ينتهي بجريمة مروِّعة!
طفل يخضع للجراحة بعد تناوله للبوشار
أم تعود إلى العمل مع ابنتها الرضيعة!
دخل المستشفى بسبب لعبة موجودة في بيوتنا
أم تبدو أجمل وأرشق بعد إنجابها لسبعة أطفال!
نصيحة من أم كادت أن تفقد طفلها​