قصص أمهات

أم تبدو أجمل وأرشق بعد إنجابها لسبعة أطفال!

كانون الثاني 29 , 2019

جيسيكا إنسلو هي أم لسبعة أبناء في الثالثة والأربعين من عمرها، كانت قد وضعت حملها الأول قبل 23 عاماً عندما كانت في العشرين. كتبت جيسيكا على حسابها في إنستغرام: "لم أخطط لأن يكون لدي هذا العدد من الأبناء كما حدث لي، لكن الحياة عادةً ما تأخذك لتسلك طرق لم تتوقعها من قبل، ولكنني لا أشعر بالندم أبداً"

مع كل حمل، كانت كلما تعود إلى المنزل وقد وضعت طفلاً جديداً تجد أن ملابسها لم تعد تناسبها بسبب زيادة وزنها فتصاب بالاكتئاب والخوف، وقد حاولت جيسيكا مراراً أن تستعيد وزنها الطبيعي عن طريق مشاهدة فيديوهات اللياقة البدنية والتمارين الرياضية لكن دون جدوى.

لم تحب جيسيكا جسمها بعد كل حمل، إلا أنها وبعد أن وضعت طفلها السابع في عام 2013 أصبحت أكثر جدية في خطتها لتخفيف وزنها والحصول على جسم سليم وصحي، فقررت العمل مع مدرَّب مختص واتباع نمط حياة مختلف للوصول إلى الوزن والجسم المثاليين.

من خلال اتباع حمية ونظام غذائي بسيط، دربت جيسيكا نفسها لأن تكون أكثر وعياً عند تناول الطعام، فتخلت عن النوتيلا المفضلة لديها واستبدلتها بالبروتينات والكربوهيدرات المفيدة، بما في ذلك الشوفان والفواكه وخبز القمح. حيث أنها أرادت أن تنقص من وزنها الزائد بطريقة صحية وسليمة.

وقد قالت  أيضاً: "إن من يدعي بأن التغيرات التي يحدثها الحمل في جسم المرأة هي تغيرات بسيطة وليست حقيقية لابد وأنه لم يخض تجربة الحمل والولادة بعد!، فإن المرأة عند الحمل لا تعاني من تمدد في الرحم إلى 500 ضعف حجمه الطبيعي وحسب، ولكنه أيضا يتقلص بشكل مؤلم عند الولادة، مخلفاً زيادة في الوزن في تلك المنطقة"

نشرت جيسيكا صورها على إنستغرام موضحة الفرق بين ما كانت عليه في حملها الأول وما آلت إليه الآن، مؤكدةً أن التغيير دائما ً أمرٌ ممكن!

 

وقالت أيضاً: "الصحة ليست فقط في مظهرك الخارجي وإنما في الراحة التي تشعرين بها حيال نفسك، أن أجد طريقة أوازن بها بين عملي في الخارج ووظيفتي كأم كان أمراً صعباً في كثير من الأوقات، ولكنني أشعر أخيراً أنني أمتلك الطاقة وقدرة كبيرة على العودة إلى العمل من جديد"

وأضافت: "الحفاظ على لياقتي هو التزام، حيث أنني أمارس الرياضة بشكل مستمر، ولكن بالنسبة لي الأهم من ذلك هو اتباعي لنظام غذائي صحي كأسلوب حياة"

شجعت جيسيكا الأمهات الأخريات على التحلي بالشجاعة والثقة بأن حصولهن على أجسام رشيقة وصحية أمر ليس بالبعيد، طالما أنهن يمتلكن الإرادة والعزيمة لفعل ذلك. وقالت بأن تجربتها كانت غنية جداً وهذا التحول الكبير في حياتها كان ملهماً لها لتفهم الحياة بشكلٍ أفضل. 

وأضافت في إحدى منشوراتها على إنستغرام: "حين أنظر إلى الخلف وأستعرض ما مررت به من مراحل، أدرك تماماً أن هذه الحياة مليئة بالتحديات والتجارب الصعبة، ونحن حين نخوضها علينا أن نحرص على إيجاد المتعة في كل تجربة وإن كنا لا نرغب بها، وأن نحيط أنفسنا بأجواء من الإيجابية بعيداً عن كل ما هو سلبي قد يؤثر على مسار حياتنا، لا أعني أن نقطع أي علاقة متعبة تتطلب منا الكثير من الجهد، ولكنني أقصد أننا إذا وجدنا أنفسنا محبطين وعاجزين عن تحقيق شيء لذواتنا، فإنه علينا أن ننتشل أنفسنا بأنفسنا من هذه الحالة، وإذا كانت البيئة هي السبب في هذا التردي علينا أن نغيِّرها إلى بيئة أخرى صحية وداعمة تدفعنا للأفضل دائماً"


اقرئي أيضاً:
مذكرات أم عاملة: كيف وصلت إلى وزني المثالي!
سيطرة الأم على وزنها بعد الولادة
متى يظهر تأثير الرياضة على الجسم؟
الرياضة أثناء فترة الحمل