الرضاعة الطبيعية

كيف تختارين زجاجة الحليب المناسبة لطفلك؟

شباط 18 , 2018
فريق أمهات360

الدليل الشامل للأمهات في العالم العربي

...المزيد

نحن كأُمهات وآباء نتمنى دائماً تقديم الأفضل لأطفالنا، فعندما نذهبُ إلى البَقالة مثلاً نَحرِصُ على اختيارِ أفضل الأطعمةِ الطازجة، وحينما نرغبُ في التعبيرِ عن حبنا لهم نقوم بضَمهِم وعِناقِهم بِشدَّة لنعبر عن حُبنا الكبير لهم لأعلى درجة.

وكذلك الأمر بالنسبةِ إلى اختيار الأدوات التي يَحتاجُها طِفلك مثل زجاجة الحليب. من الصحيح أن الطريقة الأساسية لتغذية الطفل هي الرضاعة الطبيعية، لكن أحياناً قد تلجأ الأُم إلى استخدام زجاجة الرضاعة، مثلاً حينما تعود الأم لمزاولةِ عملها بعد انتهاء إجازة الأمومة المسموحة لها أو قد تجمع الأم بين الرضاعة الطبيعية والصناعية لأسباب أخرى. مهما كان السبب لاستخدام زجاجة الرضاعة، من المُهِمْ جداً اختيار النوع الأمثل.

إذن، ماهي الميزات والصفات التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل اختيار الزجاجة المناسبة؟

اختيار المادة المصنوعة منها الزجاجة

هناك نوعين اثنين تصنع منها مادة زجاجة الرضاعة:

 البلاستيك: يمتاز هذا النوع بسهولة حمله ونقله معكِ، كما أنها اقتصادية لأنها ليست باهظة وخفيفة. لكن حينما تختارين هذا النوع احرصي على أن تكون خالية من مادة البيسفينول الكيميائية (BPA).

الزجاج: هذا النوع خالي من (BPA)، كما أنه قابل لإعادة التدوير ويمتازُ أيضاً بأنَّه أكثر تحملاً لعمليات التعقيم المتكررة.

 اختيار شكل الزجاجة

  • الشكل الأساسي ذو العنق التقليدي: يمتلك هذا الصنف من الزجاجات الشكل التقليدي الضيق، وَتكون الزجاجة خفيفة وسهلة القبض.
  • الشكل العريض ذو العنق العريض: زجاجة هذا الصنف لها قطر أكبر، مما يساعد على تعبئتها مرة واحدة وكذلك تنظيفها بسهولة.

تتميز زجاجات د.براونز (Dr. Brown’s) ذات العنق العريض بتصميم مريح مع جوانب منحنية مما يساعد على جعلها سهلة التحكم وإمساكها سَهل.

اختيار حجم الزجاجة

يحتاج الأطفال حديثي الولادة بشكلٍ عام إلى زُجاجة ذات حجم صغير. وكلما كَبُرَ طِفلك كلما احتَجتِ لأن تختاري الزجاجات ذوات الأحجام الكبيرة كي تتوافق مع شهية طفلك المُتزايدة مع كِبَرِ سِنِّه.
تأتي زجاجة الرضاعة بأحجام مختلفة:

  • زجاجة الرضاعة التقليدية (٦٠، ١٢٠، ٢٥٠ مل)
  • زجاجة الرضاعة ذات العنق العريض (١٢٠، ١٥٠، ٢٤٠، ٢٧٠مل)


الزجاجات بأحجامها وأشكالها المختلفة

اختيار الحلمة المناسبة

في حين أنَّ مُعظَم زُجاجات الرضاعة تمتلكُ أنواع ومستويات مختلفة للحَلمات، وَالتي ترتبط بالفِئة العمرية المناسبة لاستخدامها (على سبيل المثال ٣-٦ أشهر)، لدى كل طفل رضيع أسلوب رضاعة مفضل، وليس بالضرورة أن يتعلق بحجم الطفل أو عمره.


 رسم توضيحي لكيفية اختيار الحلمة حسب العمر لدى د. براونز

وَكخطوة لمعالجة جميع مراحل التغذية وأنماط الرضاعة، تقدم د. براونز سلسة من حلمات زجاجة الحليب مع زيادة في تدفق الحليب للطفل.

يتوفر لدى د. براونز نوعين من الحلمات؛ حلمات لزجاجة الرضاعة ذات الشكل التقليدي، والنوع الآخر الذي يتناسب مع الشكل العريض. وكلها مصنوعة بنسبة ١٠٠% من مادة السيليكون.


الحلمة للزجاجة ذات العنق العريض

اختيار نظام التنفيس المناسب

إنَّ الهدف من وجود فتحات وصمام داخل زجاجة الرضاعة هو توفير زجاجات مضادة لمغص الرضع (Anti-Colic)؛ وذلك كمحاولات تقليل أعراض المغص والغازات لدى الأطفال.

هناك نوعان من زجاجة الرضاعة ذات نظام التنفيس الداخلي:

١. فتحات في حلمة الزجاجة.

٢. نِظام تنفيس داخل الزُجاجة.

كيف تختارين زجاجة الحليب المناسبة لطفلك؟

نظام التنفيس داخل الزجاجة

صحيحٌ أن كِلا النوعين يخدم نفس الغَرَض، إلَّا أنَّ درجة النجاح تتفاوت تبعاً لأي نظام تم اختياره. لذلك في الغالب ما تبدو الزجاجة ذات نظام التهوية من الداخل (زجاجة د. براونز كمثال) أكثر فعالية في الحد من المغص لدى الطِفل والحفاظ على منع الهواء من الاختلاط مع الحليب وأن يتم ابتلاعه من قِبَلِ الطِفل مما يسبب له الغازات.

 

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن الفوائد الإضافية لنظام التنفيس لا تتوقف فقط في مكافحة المَغص. تساعدُ هذه الخاصية أيضاً في تقليل التجشؤ لدى الطِفل، والتحكم بعملية تأكسد الحليب عن طريق الحد من اختلاطه مع الهواء، مما يُساعد في الحفاظ على ما يحتويه من عناصر غذائية أأساسية.

آخر فائدة يمتاز بها نظام التهوية هو أنه يسمح للزجاجة أن تقوم بعملية التهوية حقاً، مما يعني أن الهواء يَحِلُ مَحَل الفراغ في نهاية الزجاجة مما يسمح للحليب بالتدفق بِحُرية دون انقطاع أو جهد إضافي من قِبَل الأطفال، كما يُساعد التنفيس أيضاً في تقليل اتلاف الحَلمة.

نأمل أن يساعدك دليل الشراء الموجز هذا في معرفة كيفية اختيار الزجاجة المناسبة لطفلك. فقط قومي باتباع نهج الخطوة بخطوة (أي المواد، الحلمة، ونظام التنفيس) عند الشراء ولا تنسي أن تلاحظي علامات تقبّل طفلك الرضيع ما إذا كان يحب زجاجاته أم لا.

هذا المقال برعاية


نوع جديد من زجاجات د. براونز: زجاجة “الخيارات” (Options Bottle)

نُقدِّم لكِ زجاجة د. براونز المسمية بزجاجة “الخيارات”، وهي أول زجاجة تطرح إلى الأسواق قابلة للتغيير، حيث يُمكِنُ استخدامها بنظام التهوية أو بدونه.

تم تصميم نظام التهوية الجديد في هذه الزجاجات ليلازم الطفل في جميع مراحل نموه، ونحن نوصي باستخدام هذا النظام للاستفادة من جميع الفوائد الصحية للزجاجة. فهي تساعد في تقليل مشاكل التغذية، وَتساعد في عملية الهضم لدى الطفل والحِفاظ على الفيتامينات. كما أنَّ بعض الأمهات والآباء يحبذون إزالة خيار التنفيس وعدم استخدامه حينما يتخطى أطفالهم مرحلة الإصابة بمغص الرضع والغازات. تساعد الفتحات في جزء الحلمة من الزجاجة على تدفق أكبر للحليب مما يساعد في توفير تجربة تغذية صحية لدى الطفل. هذا الطرح الجديد من زجاجات “الخيارات” جميعها خالية من مادة البيسفينول (BPA) وتتوفر بعدة أحجام، إما زجاجة ذات عنق عريض بحجمين (١٥٠ مل و٢٧٠مل) بدلاً مِن ال (١٢٠ و٢٤٠ مل) أو ذات عنق صغير بالأحجام التالية (٦٠، ١٢٠، ٢٥٠مل).

 

 

ميزة الاختيار

تغطي هذه الزجاجة المبتكرة بفعالية وكفاءة جميع احتياجات الآباء والأمهات. تنمو خيارات د. براونز مع احتياجات طفلك ومواكبتها باستمرار لِتقدم فوائد صحية سواء كان لدى طفلك تحديات في عملية الرضاعة أم لا. خيارات تمنحك خاصية اختيار الأنسب لكِ ولطفلِك.

 

*Photo credit: bigpresh on Visual Hunt / CC BY