بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة عند الرجل

آب 18 , 2019
د. ماريلا سليمان
حصلت على شهادة الطب من الجامعة الهاشمية في الأردن، خلال شهري التدريب العملي الاختياري، اختارت ممارسة الطب النفسي كمجال لها، قضت مارييلا وقتها في الولا...المزيد

واحد من بين كل عشرة من الآباء الجدد يصاب باكتئاب ما بعد الولادة، لكن أليس هذا ما يصيب الأمهات فقط؟ فكيف يكتئب الآباء وهم ليسوا من خاض تجربة الحمل والولادة بل زوجاتهم؟

ولماذا لم تفهم هذه الحالات إلى الآن؟ مع العلم أن معدلات هرمون التستوستيرون لدى الرجال تنخفض بشكل مماثل لهرمون البروجسترون عند النساء، والتي يعتقد بأنها مسؤولة عن ذلك الإحساس بالاكتئاب.

إن اكتئاب ما بعد الولادة عند الرجال يختلف عنه عند النساء بما يلي:

  • تزايد حالات الغضب والعصبية والصراع مع الآخرين.
  • التوتر والإحباط
  • تصرفات وانفعالات عنيفة
  • سلوك اندفاعي مثل قيادة السيارة بتهور
  • الانعزال عن الأهل والأصدقاء
  • فقدان الاهتمام بأمور كان يهتم بها سابقاً
  • شعور بالحزن والكآبة
  • شعور بالإجهاد والتعب
  • قلة التركيز
  • زيادة بعض الآلام الجسدية مثل: الصداع، مشاكل الجهاز الهضمي، آلام العضالات، إلخ..
  • زيادة التفكير بالموت

لكن هناك تحدٍّ إضافي يواجهه الرجال خلال سعيهم لتلقي العلاج مقارنة بالنساء، وهو الصراع الداخلي لديهم بين مشاعرهم الحقيقية تجاه هذا التغيير الجديد الذي طرأ في حياتهم وجعلهم آباء، وبين المشاعر التي تنتابهم عن الرجولة وفكرة كونهم هم "الحماة والأقوياء"، وأنهم سيوسمون بالضعف إذا هم قرروا طلب المساعدة.

في بعض الأحيان ينتهي بهم المطاف بالابتعاد عن عائلاتهم، عندما لا يعرفون كيف يتعاملون مع مشاعرهم ويتمنون لو أنه لم يكن لديهم أطفال من الأساس. لهذا السبب فإنه من المهم جداً التعرف على العلامات والأعراض التي قد تصيب الرجال، وتوعية الآباء بضرورة طلب المساعد من أجل صحتهم وصحة عائلاتهم.

لذا إذا لاحظت أي من هذه العلامات على زوجك، تواصلي معه وتفهمي مشاعره، وأخبريه أن ما يعاني منه هو مرض كغيره من الأمراض! هذا كله سيساعد في التقليل من لومه لنفسه وخوفه من الضعف أو أن يُنتقص من رجولته في مواجهة هذه المرحلة.

ومثل أي اكتئاب آخر، يكون العلاج بالحديث مع المريض بالإضافة إلى تقديم الأدوية اللازمة، لذا فإن التواصل مع طبيب أو أخصائي نفسي هو أمر مهم للحصول على أفضل علاج والبدء به، كما أن مدة العلاج تختلف من شخص لآخر وتعتمد على خطورة الحالة. تستطيعون دائماً التواصل مع الأطباء المختصين الذين سيقومون بدورهم بإرشادكم كيف تتصرفون وتتعاملون مع الموقف.  


اقرئي أيضاً:
دراسة جديدة: الآباء أيضاً معرَّضون لاكتئاب ما بعد الولادة
متى يكون اكتئاب ما بعد الولادة حقيقي؟
كيف تعرفين أنك مصابة باكتئاب ما بعد الولادة؟
كتئاب ما بعد الولادة مع الدكتورة دلال العلمي
ما هو دور الزوج أثناء عملية الولادة؟
حوار حول اكتئاب ما بعد الولادة
لماذا لا أحب طفلي؟