الولادة

ما هو دور الزوج أثناء عملية الولادة؟

تشرين الأول 30 , 2018
نيكي لانغلي

نيكي لانغلي هي أم لأربعة أطفال، تعمل كدولا، ومعلمة ولادة بالتنويم المغناطيسي (الولادة بلا ألم) وداعمة للرضاعة الطبيعية...المزيد

يخاف العديد من الآباء الجدد من الولادة، والأهم من ذلك أنهم يقلقون بشأن دورهم، ماذا الذي يجب عليهم فعله؟ وماذا يجب عليهم قوله؟ فطالما كانت الولادة مجالًا خاصًا بالنساء لقرون، وطالما كان حدثًا غامضًا تم إبعاد الآباء عنه وكان يقدَّم الطفل إليهم بعد الولادة ملفوفًا.

ولكن، آباء اليوم أصبحوا أكثرًا ميلًا ورغبة في أن يشكلوا جزءًا من عملية الولادة. فأصبحوا يقومون بالبحث ويحضرون صفوف ما قبل الولادة وصفوف تقنية الولادة بالتنويم المغناطيسي (الهيبنوبيرثينغ) ويقومون بكل ما في وسعهم لدعم شريكاتهم. وعادة ما يحضر الآباء والأمهات الصفوف التي أجريها ويسرني أن أرى الآباء متحمسين ومقدِّرين لعظمة العمل الرائع الذي تقوم به شريكاتهم في حمل وولادة أطفالهم. (لقراءة المزيد عن الولادة بالتنويم المغناطيسي لتخفيف آلام المخاض والولادة)

ولقد أظهرت الأبحاث بأن الأمهات يحصلن في الغالب على تجربة ولادة إيجابية إذا كن يحصلن على الدعم من شركائهن. ومن المثير للاهتمام أن الأمهات اللواتي يحصلن على الدعم المستمر تقل فرص مواجهتهن لمشكلات في الرضاعة الطبيعية وحالات اكتئاب ما بعد الولادة.

كما يكون الأب المطلع شريكًا قيّمًا أثناء الولادة فمن خلال فهم عملية الولادة سيفهم أكثر ما قد يحدث لزوجته وطفله.

قد تبدو الولادة مخيفة ويمكن للرجل الذي اعتاد أن يكون مسيطرًا على مشاعره أن يشعر بالضيق. فمن الصعب على الآباء رؤية شريكاتهم في حالة تعب، ولكن من المهم بالنسبة لهم أن يعرفوا أن هناك أمور يمكنهم القيام بها بشكل مفيد لتخفيف آلامهن.

ولكن، الرعاية البسيطة للشريكة  قد تكون كل ما تحتاج إليه الأم أثناء الولادة رغم أن الزوج قد يشعر بأنه لا يقوم بأي شيء مفيد إلا أن وجوده وكلماته الرقيقة مهان جداً.

 

ومن الأمور الأخرى التي يمكن للأب القيام بها في ذلك اليوم!

  • تسليم أي ملاحظات تتعلق بما قبل الولادة إلى القابلة القانونية
  • مناقشة خطة الولادة مع القابلة القانونية/ مقدمي الرعاية الصحية
  • التأكد من ملائمة الجو المحيط بقدر استطاعته (كإنزال الستائر وخفض الإضاءة واختيار الروائح المناسبة)
  • التأكد من عدم انزعاج الأم قدر الإمكان
  • تشغيل الموسيقى/ المقاطع التي تساعد على الاسترخاء
  • تقديم المشروبات والوجبات الخفيفة عند الضرورة (التأكد من الحفاظ على ترطيب جسم الأم)
  • الاهتمام باللمسات المهدئة والتدليك الخفيف والمريح
  • تذكير الأم بتقنيات إراحة الوجه والجسد.
  • مساعدة الأم على الاسترخاء وقراءة النصوص المتعلقة بالهيبنوبيرثينغ وغيرها.
  • البحث عن أي علامات توتر واستخدام تقنيات الاسترخاء لتهدئة الأم.
  • الهمسات الإيجابية والتعليقات اللطيفة كأن يقول: بإمكانك فعلها، أحبك كثيرًا، أنت هادئة ومسترخية
  • تهدئتها والبقاء بجانبها
  • مسك يدها
  • التأكد من أن درجة حرارة جسمها ملائمة للجو المحيط.
  • تحفيز الأوكسيتوسين إذا لزم الأمر.

 

علامات يمكن للشريك البحث عنها كدلالة على تقدم مرحلة الولادة

  • أي بقع دم قد تشير إلى وجود ضغط باتجاه الأسفل والذي يمثل علامة جيدة على تقدم مرحلة الولادة.
  •  قد ترتفع أو تنخفض درجة حرارة جسم الأم فقد تكون مرتفعة جدًا خلال دقيقة وباردة جدًا خلال دقيقة أخرى، وهذا أمر طبيعي!
  • قد تحتاج الأم إلى الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر.
  • احتمال حدوث فواق أو تجشؤ أو قيء وقد يجد العديد من الآباء هذا مقلقًا، ولكنه أمر إيجابي!
  • في بعض الأحيان، قد يصبح لدى الأم على رغبة في الهروب أو الإقرار بأنها لا تستطيع القيام بذلك. إلا أن هذا الأمر يعد الأكثر إثارة لأنه يعني أن الولادة باتت وشيكة.

ومن أهم الأدوار التي يمكن للأب القيام بها هو أن يكون بمثابة الحامي أو المدافع عن عملية الولادة.

فعند مناقشة تفضيلات الولادة وخططها أثناء الحمل سيكون الأب على علم بما يقلق الأم أو يشغل بالها أو ترغب به. كما يجب أن يكون مستعدًا لطرح أسئلة مفيدة وأن يكون "جامعًا للمعلومات". كما يجب أن يكون مستعدًا لاتخاذ قرارات بالنيابة عن نفسه وعن شريكته وعن مولودهما. فقد يحتاج الأمر إلى اتخاذ بعض الخيارات الصعبة أحياناً من أجل الأم و/أو الرضيع، والانحراف أحيانًا عن الخطة الأصلية ولكن لأسباب طبية.

 

أعلم أن مثل هذه المواقف يشكل ضغطاً نفسياً على الزوج ولكن هناك طريقة ممتازة ستساعده على الحفاظ على تركيزه تدعى (BRAINS):

  • B-Benefits: المنافع (ما هي المنافع الناتجة عن الإجراء المقترح؟)
  • R- Risks: المخاطر (ما هي المخاطر التي ينطوي عليها ذلك الأمر؟)
  • A- Alternatives: البدائل (ما هي البدائل التي يمكن أن نقوم بتجربتها؟)
  • I - Instinct: الحدس (اتبع حدسك)
  • N- Nothing: لا شيء (ماذا قد يحدث إن لم تفعل أي شيء؟)
  • S- Smile: الابتسام (ابتسم وتذكر أن تحافظ على هدوئك واسترخائك وسيطرتك على أعصابك)

 

 

لقراءة المزيد: