الجمال

الترطيب في الشتاء يبدأ من الداخل

الترطيب في الشتاء يبدأ من الداخل
يناير 18 , 2021
جُمانة يوسف جُمانة يوسف
أم لطفلين، هما الامتداد المُشرق بين قلبي والحياة.أبحثُ عن المعنى، عن القيمة في كل شيء. درستُ الصحافة بكلية الإعلام والاتصال بجامعة الملك عبدالعزيز... المزيد

 

 

مع قدوم فصل الشتاء بلياليه الطويلة حاملاً معه نسماته الباردة والجفاف المتزايد، يهتم الكثيرون بترطيب البشرة وإيجاد الحلول لجفافها الشديد، وتهيجها لدى البعض كالمصابين بالأكزيما، غافلين عن أهمية الاهتمام بنمط الحياة المتكامل لترطيب البشرة في الشتاء بل وحتى وقايتها قبل أن يحصل الجفاف العالي.

هنا بعض الأمور الجديرة بوضعها في حسبانك لبشرة رطبة مشرقة في فصل الشتاء:

 

  • اشربي الماء ولا تنتظري العطش من أهم الأمور التي يجدر الانتباه لها هو شرب الماء بكميات وفيرة، خصوصاً وأنه بسبب برودة الأجواء لا يشعر الأشخاص بالعطش فيمضون ساعات طوال دون تناول أي كوب من الماء مما يؤدي لتفاقم جفاف البشرة تبعًا لجفاف الجسم.

 

  • تناولي مصادر الدهون النافعة بقدر محدود وباستمرار فإن الأطعمة الغنية بأوميغا 3 تساهم في إمداد الجسم والبشرة بالترطيب الذي يحتاج إليه، وتكمن أهمية هذه الأغذية في إمداد الجسم بحاجته من أوميغا3 كونه لا يتم تصنيعه بشكل طبيعي في الجسم ولا بد من تناوله من مصادره أو على شكل مكملات غذائية، ومن هذه الأطعمة، الأسماك عموماً وبالأخص سمك السالمون وسمك التونة والسردين، أيضًا ثمرة الأفوكادو، والمكسرات النيئة.

 

  • فيتامين دال من أهم الفيتامينات الضرورية التي لا غنى عنها في ترطيب الجسم، فمهما قمتِ بالترطيب الخارجي للبشرة لن تم الاحتفاظ برطوبة الجلد ما دام هناك نقص في فيتامين دال، فكما يقول الدكتور كريم علي لو تم وضع لتر كامل من اللوشن يومياً على البشرة لن يتم الانتفاع الكامل حتى يصبح فيتامين دال في مستوياته الطبيعية.

 

  • تغيير روتين الاستحمام، فقد يعتاد البعض على روتين استحمام معين مرة أو مرتين يوميًا ويستمر ذلك طوال العام، وهذا ليس في صالح البشرة والشعر بحاجة الجسم للاستحمام في الصيف تختلف عن الشتاء ونوع البشرة أو الشعر يختلف من حيث درجة جفافه ورطوبته وتبعًا لذلك استحمي حين الحاجة واعتمدي روتينا مرنًا لا يرهق بشرتك ولا تنسي الترطيب بعد ذلك.

 

  • الترطيب قبل وبعد قد يعتمد البعض الترطيب بعد الاستحمام فقط ويستمرون في الشكوى من جفاف وتهيج البشرة، وقد يكون اعتماد الترطيب قبل وبعد الاستحمام هو الحل الأكثر جدوى، فمثلا يكون الترطيب قبل الاستحمام بالزيوت الطبيعية على سبيل المثال زيت اللوز الحلو، أو زيت الأفوكادو، أو زيت الأرغان، أو زبدة الشيا وزبدة الكاكاو.. ثم بعد ذلك بفترة ساعة إلى ساعتين يتم الاستحمام ثم وضع كريم الترطيب، وهذه الطريقة ستجعل جفاف البشرة الناجم من الاستحمام محدودًا ويتم تعويضه سريعًا.

 

  • انتقي غسول الاستحمام بعناية فهناك أنواع تسبب الجفاف وأنواع أخرى مدعمة بالمرطبات والزيوت اللطيفة على البشرة الرقيقة.

 

  • لا داعي للتجفيف فبعد الاستحمام نتجه بشكل تلقائي إلى تجفيف البشرة بالمنشفة ثم نضع اللوشن، بينما إن تم تطبيق اللوشن على بشرة مبلولة سيتم الاحتفاظ برطوبة أعلى لفترة أطول من الزمن.

 

  • امنحي بشرتك إجازة من جلسات الحمام المغربي، وجلسات التقشير ، والـتدليك بالليفة أو التدليك الجاف أو ما يسمى بـ Dry brush وأجليها للفصل القادم وليكن نصيبها الأوفر الترطيب في الشتاء ليكن فصل التدليل والرفق بها.

 

  • اعتني بغذائك فما تتناولينه وتدخلينه إلى جسدك بشكل يومي يظهر جليًا على السطح! تناولي الطعام غير المطبوخ والطازج كالخضار  والفاكهة المليئة بالمياه كالبطيخ والشمام والبرتقال وغيرها.

 

هذه بعض النصائح لتقضي فصلًا ممتعًا بعيدًا عن جفاف البشرة وشحوبها نتمنى أن تكون قد أضافت لمعلومات العناية التي تتبعينها، دمت بأحسن حال.

 

مواضيع قد تهمك

اسألي خبراءنا مباشرة الآن!

الأكثر شعبية