العناية بالذات

10 طرق تساعدكم في تنمية حب الذات

10 طرق تساعدكم في تنمية حب الذات
النشر : يوليو 21 , 2022
SILATHA SILATHA
هو تطبيق التأمل الوحيد الذي يركز على الرفاهية العاطفية للمرأة ، من خلال تقنية Anchor Meditation الفريدة.و يتميز التطبيق بالتركيز على موضوعات... المزيد

من المعروف أن يوم الفالنتاين هو يوم للحب، وهو فرصة لنا جميعاً لنكافئ من نحب ولنذكّر أنفسنا بأهميتهم وكم هم مميزون في حياتنا!

لكن ماذا عنا نحن؟ كم مرة يذكّر المرء نفسه بأنه مميز ومحبوب ومدهش تماماً ؟ قليلاً ما يفعل أحدنا ذلك، فنحن لا نشعر بالارتياح حين نعترف لأنفسنا أننا مميزون والأهم في حياتنا وكأننا ممنوعون من ذلك! والحقيقة أننا يجب أن نفعل ذلك.

لهذا فإن "حب الذات" يعتبر أمراً مهماً جداً في حياة كل إنسان، لا يجوز أن يستغني عنه في روتين حياته اليومي. فكيف يمكننا أن نبدأ بحب ذواتنا، وأن نجعل ذلك أسلوباً جديداً لحياتنا وتعاملنا مع الأمور؟

1. تغلبوا على شعور عدم الارتياح المتعلق بحب الذات 

إن حب الذات هي ممارسة قديمة، ففي مقابلة مع الدالاي لاما في الغرب، سئل عن الطريقة التي يمكن للإنسان أن يتعايش من خلالها مع انعدام الثقة بالنفس وجلد الذات، فلم يفهم السؤال. ببساطة لأن هذا حسب ثقافته لا يمكن أن يحدث. فحب الذات يُفهم على أنه الأساس لقبول الذات، فلا يمكن لأحد أن يعيش في سلام مع العالم، إذا لم يكن يتمتع بالسلام الداخلي مع نفسه.

2. التزموا بعادة "حب الذات" لمدة دقيقة واحدة كل يوم

لا شيء ينمو ويكبر بدون رعاية. دقيقة واحدة فقط في اليوم تحبون بها ذواتكم تعتبر بداية رائعة. من المهم أن تروا أهمية ذلك ثم تلتزموا به. قوموا ببناء هذه العادة لديكم. وإذا أردتم أن تزيدوا على الدقيقة، لا بأس، لكن ذلك ليس ملزماً لكم.

3. لا تقللوا من تقديركم لذواتكم وسامحوا أنفسكم على ارتكاب الأخطاء

كثيراً ما نقلل من تقديرنا لأنفسنا ونعتقد أننا غير جديرين بشيء، فنحاسب أنفسنا ونجلدها باللوم على تصرفاتنا في مواقف معينة، كما أننا نأخذ ردود أفعال الآخرين من حولنا بطريقة شخصية وحساسة. لكننا غالباً ما نكون مخطئين في ذلك، فلا تصدقوا كل ما تفكرون به عن أنفسكم، فكثيراً ما نقتنع ونحدث أنفسنا بقصص غير صحيحة دون أن ندرك ذلك!

فهذا كله لن يساعدكم بأي شكل، فإلى جانب حقيقة أن بعض أفكارنا عن أنفسنا غالباً ما تكون غير صحيحة، يجب أن نتعلم أيضًا الاعتراف بأننا بشر ومن الطبيعي أن نرتكب الأخطاء. لماذا نسامح صديقاً أو قريباً أو شريكاً على أخطائهم، ونعجز عن مسامحة أنفسنا لأبسط الأمور؟! تعلموا أن تتقبلوا حقيقة ارتكابكم للأخطاء أحياناً وأن تسامحوا أنفسكم عليها، لأن جميع من يحبكم سيفعل ذلك أيضاً.

4. لا تحملوا الضغينة تجاه أحد

سامحوا انفسكم وسامحوا الآخرين أيضاً. حمل الضغينة لن يفيدكم بشيء، بل على العكس، سيؤثر سلباً على قوتكم وطاقتكم. ربما نكون قد تعلمنا في صغرنا أن نغضب ونظهر استياءنا في كل مرة يوجّه لنا أحدهم إساءة ما، لكن الحقيقة أن هذه المشاعر السلبية التي تتملكنا لا تؤذي أحداً بقدر ما تؤذينا، والأفضل أن نتجاوز ونحرر أنفسنا من كل ما يمكن أن يؤذينا. 

5. توقفوا عن مقارنة أنفسكم بغيركم

عادة أخرى سيئة هي حين نضع أنفسنا في موضع مقارنة مع أخ أو صديق أو زميل في العمل، فكل إنسان منا مميز بطريقته الخاصة ولن يكون أبدًا شخصاً آخر، وعليه ألا يسعى لذلك أبداً.

في كل مرة تقارنون فيها أنفسكم بأشخاص آخرين، فكروا بهذا الاقتباس: "الحياة عبارة عن امتحان صعب. يفشل الكثيرون فيه لأنهم يحاولون تقليد غيرهم، دون أن يدركوا أن لكل شخص ورقة امتحان وأسئلة مختلفة". لا توجد هناك طريقة يمكن أن تقارنوا بها أنفسكم بغيركم، فنحن جميعًا مميزون بصفاتنا وخصالنا الخاصة.

6. ابتعدوا عن الأشخاص والعلاقات السامّة

يمكنكم اتخاذ قرار واعٍ بالابتعاد عن أي شخص يقوم بإحباطكم بنسبة 80٪ من الوقت، لأن ذلك سيؤثر عليكم وعلى صحتكم النفسية، حتى وإن كان لديكم مع هذا الشخص تاريخ طويل. اتخذ قراراكم بإخراج هذا الشخص نهائياً من حياتكم. أما إذا كان هذا الشخص أحد أفراد العائلة أو شخصًا لا يمكنكم التخلي عنه، حاولوا أن لا يؤثر أي مما يقوله هذا الشخص أو يفعله عليكم شخصياً، وقوموا ببناء حاجز يمنع أي عنصر سام أو سلبي من الاقتراب منكم أو الإخلال بنظامكم.

7. أحيطوا أنفسكم بالأشخاص الودودين ويمن يحبكم

في الوقت الذي تتخلون وتبتعدون فيه عن الأشخاص الذين يسحبونكم إلى أسفل ويحبطونكم، ابحثوا عن الأشخاص الذين يرفعون من معنوياتكم ويدعمونكم، الذين يريدون الأفضل لكم، والذين يقبلون بكم كما أنتم.

8. مارسوا التأمل لتحبوا ذواتكم أكثر

التأمل طريقة رائعة لتتواصلوا بها مع ذواتكم، فهي تساعدكم في تقبل أنفسكم والآخرين بشكل أكبر. هناك العديد من الطرق للتأمل، ولتنمية حب الذات. أوصي باستخدام سلسلة "Silatha Self-love" للتأمل من خلال تطبيق Silatha. هناك أكثر من 50 تأملًا في التطبيق يمكن أن يرشدك من أجل تنمية حبك لذاتك تحديداً.

9. قدموا الدعم العاطفي لأنفسكم

تماماً مثل التأمل، الدعم العاطفي يمكن أن يساعدكم في تنمية حبكم لأنفسكم وبناء مهارات قبول الذات والعناية بها. لا تفكروا فيه بعمق وبشكل مطول، وإنما استخدموا عبارات مطمئنة وداعمة بسيطة، يمكن أن تتذكروها بسهولة، مثل: أحب نفسي مهما حدث، أنا إنسان جيد كما أنا الآن.. وغيرها من عبارات تكررونها كل يوم.

10. ضعوا الحدود

من المهم أن تكونوا على دراية بما ترتاحون ولا ترتاحون إليه. لذلك اقضوا بعض الوقت في فهم ما هي حدودكم، هذا سيجعلكم تعرفون متى تقولون "نعم" ومتى تقولون "لا".

لأنكم عندما لا تضعون حدوداُ واضحة لكم، ربما تميلون إلى قول "نعم" للعديد من الأشخاص والمواقف، لينتهي الأمر بإرضاء الآخرين وإسعادهم دون أن تكونوا أنتم سعداء بما تفعلون. وهذا الفعل لا يعتبر من أفعال حب الذات، بل هو رغبتكم في إرضاء الآخرين لتحظوا بحبهم حتى وإن كان ذلك على حساب راحتكم.

لذا فإن معرفة حدودكم تتيح لكم أن تروا ما يناسبكم وما لا يناسبكم. وتأتي الخطوة الثانية بعد ذلك بالتنفيذ، أي أن تتحلوا بالشجاعة لقول "لا" عندما تشعرون بذلك، حتى وإن كان قولها صعباً وغير مريح ربما بالنسبة لكم في لحظتها. المهم أن تكونوا صادقين مع أنفسكم، مهما كانت هذه الـ "لا" مزعجة وغير مقبولة بالنسبة للآخرين. تذكروا بأنكم لستم مسؤولين عن ردود أفعال الآخرين أو مشاعرهم، ولكنهم هم وحدهم المسؤول عنها وعن التعامل معها. 

الأمر نفسه ينطبق عليكم، فأنتم وحدكم المسؤولون عن ردود أفعالكم أيضاً. المهم دائماً أن تهتموا بأنفسكم وبصحتكم النفسية بغض النظر عن الحدود التي تضعونها.

ختاماً، تذكروا أن بناء "حب الذات" لا يأتي بين ليلة وضحاها. لذا، كونوا صبورين، وانتبهوا لأنفسكم عندما تتصرفون "بما لا يتماشى مع جوهر حبك لذواتكم"، وعندما تصبحون أكثر وعياً بذلك، تكون لديكم الفرصة لان تغيروا من ردود أفعالكم وتصرفاتكم في المرة القادمة. إن فهمكم وإدارككم لذلك وحده هو خطوة رائعة في رحلة "حب الذات".

لمزيد من المعلومات حول Silatha، يمكنكم زيارة موقعهم الإلكتروني: https://silatha.com/ ، وصفحتهم في إنستغرام:  silathajourney

حملوا تطبيق Silatha واكتشفوا كيف يمكن أن تعزز التأملات المتوفرة فيه حب الذات لديكم من هنا:

 

   

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية