تطور الجنين

تطور الجنين في الأسبوع الحادي عشر من الحمل

تطور الجنين في الأسبوع الحادي عشر من الحمل
النشر : يونيو 30 , 2022
آخر تحديث : يوليو 20 , 2022
د. عبير زبادي د. عبير زبادي
خريجة الجامعة الهاشمية/ الأردن لعام ٢٠١٩، تطمح عبير لإكمال طريقها بالتخصص الذي تحب، وهي تعمل حالياً في مركز الحسين للسرطان (KHCC)، ومدرّبة للإسعافات... المزيد

 

بحلول الأسبوع الحادي عشر من الحمل تكتشف بعض الأمهات أن غثيان الصباح قد بدأ يخف مع اقترابهن من نهاية الثلث الأول من الحمل، على الرغم من أنه من الشائع أيضًا أن يستمر لدى بعض الأمهات  حتى هذا الوقت من الحمل، تعرفي أكثر إلى الأعراض التي قد تشعرين بها في الأسبوع الحادي عشر من الحمل وأهم تطورات نمو الجنين.

 

طفلك الآن بحجم فاكهة التين، يبلغ طوله 5سم تقريباً، ويزن حوالي 8 غم.

 

حجم الجنين في الاسبوع الحادي عشر

 

 

تطور نمو الجنين في الأسبوع الحادي عشر من الحمل

 

يتراوح طول الجنين الآن "Crown rump length " 50 ملم، ويزن حوالي 8 غم، أما عن أذني الطفل فتظهر بشكلها النهائي تقريباً خلال هذا الأسبوع.

تتّضح ملامح وجه طفلكِ بشكل أكبر، فالعيون واضحة ومنفصلة، والجفون تتّحد، يتشكّل كلٌ من الحنك واللسان في فم الطفل، وتظهر فتحات الأنف.

بصيلات الشعر تتشكل، تبدأ أظافر جنينكِ بالظهور، وسيكتمل نموها لاحقاً في الأسابيع القادمة، بالإضافة إلى بدء تشكّل خلايا الدم الحمراء.

تطور الجنين في الاسبوع الحادي عشر

 

 

 

أعراض الأسبوع الحادي عشر من الحمل:

 

   1. غثيان الصباح

 قد يحصل الغثيان في أي وقت من اليوم دون استثناء، ولكن يحدث بشكل أكبر في فترة الصباح، ويحصل على الأغلب بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم التي تؤثر على الجهاز الهضمي.

 

   2. حرقة المعدة

أكثر من نصف الأمهات يُعانين خلال حملهن من أعراض حرقة المعدة الشديدة، تبدأ هذه الأعراض بالظهور في الشهر الثاني من الحمل (الأسبوع 5- 8).

تشعر العديد من الأمهات بهذه الحرقة بالقرب من منطقة القلب، نتيجة لقُرب المريء من القلب، لذا تسمى بحرقة القلب (Heart Burn)، مع أن قلب الأم في مثل هذه الحالات يكون سليماً ولا يشتكي من أي مرض يُذكَر.

 

   3. الإمساك

يعتبر الإمساك مشكلة شائعة بين النساء الحوامل، حوالي نصف النساء الحوامل يُصبن بالإمساك.

هناك سبب واحد لإمساك الحامل، وهو ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون الذي يعمل على إرخاء العضلات اللينة في الجسم بما فيها القناة الهضمية، هذا يعني مرور الطعام بصعوبة أكبر وببطء من خلال الأمعاء.

 

   4.  النفور من بعض الأطعمة (food aversion)

قد يصبح طعامك المفضل سابقاً من أسوأ الأطعمة التي لا تستطيعين تحملها، والسبب في ذلك هي الهرمونات التي تُحدث تغيرات في مستقبلات الشم والتذوق لديكِ، إضافةً الى عوامل بيولوجية أخرى تؤثر في العمليات الحيوية لديكِ.

لكن، هذه الحالة ليست بالسوء الذي قد تتخيلينه، فبعض الدراسات تشير إلى أن هذه الحالة تساعدك على تناول ما يفيد الجنين وتجنب ما قد يضره، لكنها في الحقيقة تختلف من امرأة لأخرى، ففي بعض الأحيان قد تنفرين من الطعام الذي يفيد الجنين، لذلك عليك اللجوء لبدائل للعناصر الغذائية الموجودة في هذا الطعام، بحيث لا تجبرين نفسك على تناول طعام لا تريدينه!

 

   5. آلام الرأس (الصداع)

يعتبر الصداع أو ألم الرأس من أكثر الأعراض شيوعًا خلال فترة الحمل، وقد يحدث خلال أي وقت من الحمل، لكنه عادةً يبلغ ذروته خلال الثلثين الأول والأخير من الحمل.

 

   6. الانتفاخ

يعود السبب الرئيسي للشعور بالانتفاخ أثناء الحمل إلى إفراز هرمون البروجسترون (Progesterone) الذي يؤخّر عملية الهضم، والذي يعمل على تمديد العضلات الملساء في الجسم ومنها الأمعاء، ويزيد من مدة بقاء الطعام داخل الجهاز الهضمي لتوصيل كافة العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجنين داخل رحمكِ، إضافةً إلى الزيادة التدريجيّة في حجم الرحم الذي يضغط على المثانة والمستقيم مُسبباً خروج الغازات غير المرغوبة.

كما قد تؤدي أنواع معينة من الأطعمة وبعض الفيتامينات المصروفة لكِ خلال فترة الحمل إلى زيادة الانتفاخ أو الإمساك، أهمها الفيتامينات التي تحتوي على الحديد كمكوّن رئيسي فيها.

 

تطور الجنين في الأسبوع العاشر من الحمل

تطور الجنين في الأسبوع الثاني عشر من الحمل

 

 

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية