العلاقات

10 نصائح ستساعدك على التأقلم مع دورك كأب جديد

10 نصائح ستساعدك على التأقلم مع دورك كأب جديد
النشر : سبتمبر 05 , 2021
آخر تحديث : سبتمبر 07 , 2021
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلة٬ فلسطينية وتعيش في فلسطين٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها... المزيد

لا شيء يمكن أن يحضرك بشكل كامل لفرحة وتحديات الأبوة، ولكن أن تعرف ما الذي ينتظرك يمكن أن يقلل من المفاجآت المقبلة، حيث إن هذا المخلوق الصغير سوف يغير حياتك بالكامل، بدءاً بساعات نومك وعلاقتك بزوجتك وحتى رائحة ملابسك وبيتك.

لذلك يجب أن تقوم بتحضير نفسك قبل اليوم الكبير لقدوم طفلك، خاصة إذا كان الطفل الأول في العائلة، وعلى الرغم من أن الأمهات قد يكن أكثر استعداداً لوصول الطفل بسبب مرحلة الحمل والاستعداد النفسي لذلك، إلا أن زوجتك ستحتاج منكِ أن تدعمها وأن تكون مستعداً للمرحلة الجديدة من حياتكم.

لذلك قبل أن تصبحوا ثلاثة، تعرف على الطرق والنصائح التي ستساعدك على التأقلم مع التغيير الكبير في حياتك:

  1. التواجد في غرفة الولادة.

بغض النظر عن طريقة ولادة شريكتك، حيث سيساعدك ذلك على الشعور بمعجزة الولادة والتعب الذي تشعر به زوجتك، كما أنك ستتمكن من الشعور بالفرحة عند رؤية طفلك فور قدومه إلى هذه الحياة.

 

  1. شارك في رعاية الطفل.

 يبدو الأطفال حديثي الولادة صغارًا للغاية لدرجة أنك قد تشعر بالتوتر بمجرد التفكير بحمل مولودك الجديد، ولكن الطريقة الوحيدة لتكون واثقًا من المشاركة في عملية الاستحمام أو تغيير الحفاضات أو هز طفلك للنوم هي عن طريق القيام بذلك والاستمتاع في التواصل المباشر مع طفلك ولن تكون عوناً كبيراً لشريكتك.

 

  1. تواصل مع زوجتك.

 اغتنم كل فرصة للتواصل مع شريكة حياتك، كترك الطفل في رعاية أحد الأقارب والخروج في نزهة مع زوجتك لتناول الطعام أو التنزه.

 

  1. تذكر أن عملك مهم.

إذا كنت المعيل الرئيسي للأسرة، فقد تشعر بالذنب بشأن الذهاب إلى العمل أثناء وجود شريكتك في المنزل مع الطفل، ولكن عليك أن تتذكر أنك تؤدي دورًا رئيسيًا من خلال إعالة أسرتك.

 

  1. التقليل من ساعات العمل إن أمكن.

على الرغم من أن العمل قد يكون ضروريًا، إلا أنه ليس الوقت المناسب لإضافة ساعات إضافية، وعليكَ أن تقوم بإدارة المهام والتركيز على الكفاءة للحفاظ على عملك ثابتًا والتقليل من الوقت المستهلك في العمل قدر الإمكان لقضاء وقت أطول مع العائلة.

 

  1. طلب المساعدة.

 هل تشعر أنت وشريكتك بالإرهاق؟ اذاً ابحث عن طرق للتخفيف من المسؤوليات والمهام المنزلية إذا كنت تستطيع ذلك، واطلب من الأصدقاء أو العائلة مجالسة الطفل لمدة ساعة أو ساعتين وإحضار الطعام الجاهز كي لا تضطر للطهي أو القيام بتعيين مساعدة للمنزل كي تتولى شؤون التنظيف.

 

  1. خذ بعض الوقت لنفسك.

تحتاج زوجتك إلى الراحة وقضاء بعض الوقت بمفردها، وكذلك ستحتاج أنتَ إلى الخروج مع اصدقائك والراحة من حين لآخر، وذلك لتجديد طاقتك.

 

  1. ادعم زوجتك عاطفياً.

تعاني بعض الأمهات الجدد من نوبات من الحزن والقلق، ويمكن أن يكون الشعور بالحزن أو القلق أو الإحباط جزءًا طبيعيًا من التكيف مع الأمومة، لذلك إذا لاحظت أن زوجتك تمر بهذه المشاعر، يمكنك أن تقوم بما يلي:

  • التحدث معها حول مشاعرها.

  • تشجيعها على أخذ فترات راحة والخروج من المنزل بدون الطفل حتى لفترة قصيرة.

  وإذا لاحظت أن زوجتك تعاني من أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، عليكَ أن تشجعها على الحصول على المساعدة.

ويمكنك التعرف على اكتئاب ما بعد الولادة من خلال المقال أدناه:

 

  1. قلل من توقعاتك.

 لا تتوقع أن العودة لروتينك اليومي المعتاد أثناء تأقلمك مع طفلك الجديد سهلاً، في بعض الأيام سيكون مجرد الاستحمام إنجازًا كبيرًا والنوم لبضع ساعات.

 

  1. كن ايجابياً.

 ابقَ إيجابيًا واعمل مع شريكتك كفريق واحد.

 

 

 

المراجع:

https://www.webmd.com/parenting/baby/features/new-dads-what-to-expect#4

https://www.whattoexpect.com/pregnancy/ask-heidi/tips-for-a-first-time-dad.aspx

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية