العلاقات

تأثير العادة السرية على العلاقة الحميمة

تشرين الثاني 14 , 2019
د. يمان التل
 تخرج الدكتور يمان التل من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الاردن في عام 2002، ثم انتقل إلى بريطانيا ليتم اختصاصه في جراحة الكلى ...المزيد

تعرف العادة السرية (بالإنجليزية Masturbation) على أنها تحفيز الأعضاء التناسلية (ذاتياً أو من قبل الشريك)، بطريقة جنسية بهدف الوصول لحالة النشوة الجنسية. عادة ما تنتشر ممارسة هذه العادة بين البالغين من الذكور والإناث، وأحياناً عند الأطفال كوسيلة للتعرف على الأعضاء التناسلية التي تبدأ بالتطور، وعند الكبار لا سيما في حال غياب وجود الشريك.

تعتبر ممارسة العادة السرية من الأمور الشائكة، والتي تحظى بجدل واضح من الناحية الدينية، والمجتمعية والأخلاقية، والعلمية أيضاً، حيث تواجه عملية جمع البيانات عنها نوع من الصعوبة والعوائق أيضاً.

سنحاول في هذا المقال عرض مجموعة من المعلومات العامة عن تأثير العادة السرية على العلاقة الحميمة،  كما تناولتها بعض الدراسات الحديثة.

اعتمد العلم الحديث على تصنيف العادة السرية، على أنها من العادات الجنسية الطبيعية، التي يتم استخدامها للحصول على الإرضاء و المتعة، حيث اعتبر أن ممارستها بشكل معتدل تعتبر من الطرق الآمنة لممارسة الجنس دون الحمل، أو منعاً لانتقال الأمراض المنقولة جنسياً.

هل يمارس المتزوجون العادة السرية؟

غالباً ما يعتقد الكثيرون أن ممارسة العادة السرية أو الاستنماء هو أمر فردي، ولكن في الحقيقة أن هناك العديد من الأزواج يمارسون العادة السرية بوجود الطرف الآخر، وذلك:

  • كنوع من الاستعداد للنشاط الجنسي من خلال توفير نوع من الحميمة.
  • لتعريف الطرف الآخر على طبيعة الحركات الجنسية التي يفضلها.
  • كوسيلة آمنة لممارسة الجنس، دون حدوث حمل.

فقد أقر مجموعة من المتزوجين، أن ممارسة العادة السرية تساعد في تخفيف التوتر، وتزيد من الشعور بالثقة بالنفس، مما يساعدهم في التعرف على الشريك بصورة أفضل لممارسة علاقة جنسية مرضية وممتعة لهما. 

ما هي أضرار ممارسة العادة السرية؟

عادة ما ينتج عن الإفراط في ممارسة العادة السرية في مجموعة من الأضرار التي تؤثر على سوية العلاقة بين الزوجين، ومن أهم هذه الأضرار:

  1. الشعور بالنقص وعدم الاكتفاء: عادة ما يشعر الشريك بنوع من عدم الثقة بالنفس، أو النقص، عند معرفة أن شريكه يفرط في ممارسة العادة السرية، حيث أنها تُفسر عادة بعدم رضاه أو وصوله للإشباع الجنسي أثناء العلاقة الحميمة.
  2. البرود الجنسي: الإفراط في ممارسة العادة السرية قد يسبب نوع من ضعف العضلات والأعصاب، مما قد يؤدي لضعف الانتصاب، أو سرعة القذف، أو الشعور بالبرود الجنسي للطرف الآخر والاكتفاء بممارسة العادة السرية.
  3. التهاب في الجهاز التناسلي: خاصة عند النساء حيث الاصابة بالالتهابات البكتيرية والفطرية في أعضاء الجهاز التناسلي، وأحياناً الجهاز البولي.
  4. ارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون: عادة ما يرتفع مستوى هرمون التستوستيرون أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أو العادة السرية، ثم يعود لحالته الطبيعية عند الوصول للنشوة الجنسية.

ولكن الإسراف في ممارسة العادة السرية قد يؤدي إلى اضطراب في مستوى هرمون التستوستيرون، خاصة عند الرجال.

هل يمكن أن تصبح العادة السرية بديلاً للعلاقة الحميمة؟

علمياً؛ تعتبر ممارسة العادة السرية دون إفراط من العوامل التي تساعد على نجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين في حال اتفاقهما على ذلك، ولكن الإسراف في ممارستها يمكن أن تصبح عائق ضد ممارسة العلاقة الجنسية بين الزوجين مما يؤدي إلى حدوث مشاكل وتوتر العلاقة بينهما.

خرافات حول العادة السرية

انتشرت مجموعة من الخرافات حول العادة السرية عند الناس منذ عدة سنوات، معظمها لاتعتمد على أساس علمي دقيق، لذلك في ما يلي مجموعة من الحقائق العلمية عن العادة السرية:

  • ممارسة العادة السرية لا تسبب ظهور البثور.
  • ممارسة العادة السرية لا تسبب الإصابة بالسرطان.
  • ممارسة العادة السرية لا تؤدي للإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • ممارسة العادة السرية لا تسبب الأمراض النفسية.
  • ممارسة العادة الجنسية لا تدل على مثلية الجنس.
  • ممارسة العادة السرية لا تؤدي إلى ضمور القضيب.

في النهاية يعتبر موضوع ممارسة العادة السرية، من المواضيع ذات الآراء المتضاربة، ولكن في حال تم اعتبارها مشكلة تهدد أمن العلاقة الزوجية، يجب الاعتراف بها والعمل على حلها بمساندة الطرف الآخر، للوصول لوضع آمن ومستقر 

ومن هذه النصائح:

  • محاولة استثمار الوقت بالعمل، أو ممارسة الرياضة، أو مع العائلة والأصحاب، والبعد عن الانعزال.
  • تجنب ما يثير الرغبة في ممارسة العادة السرية كالأفلام الإباحية وغيرها. 
  • مصارحة الطرف الآخر، للوصول لحل مشترك.

المراجع:


اقرئي أيضاً:

٩ طرق لتجنب آثار الانتقاد على علاقتك الزوجية
٧ طرق للتغيير الحقيقي لعلاقتكم مع شريككم
٥ طرق للحصول على علاقة زوجية مليئة بالحب!
الأسباب الخفية التي قد تباعد بينكِ وبين زوجك
هذه هي أسباب السعادة الزوجية من وحي تجارب حقيقية
كيف تتحول العلاقة الزوجية من علاقة صحية وسعيدة إلى انفصال وطلاق؟