الجمال

لماذا تتصدر "جراحة السيلفي" قائمة العمليات التجميلية

أيلول 04 , 2019
سلوى نجيب
تخرجت من كلية الصيدلة من جامعة القاهرة بتقدير عام جيد جدًا، حصلت على دبلوم في مكافحة العدوى، كان لديها شغف كبير في القراءة في جميع المجالات منذ ص...المزيد

هل تحبين التقاط صور السيلفي؟ هل تظنين أن فلاتر سناب شات (Snapchat)  تزيد من جمالك؟ هل تتابعين صور مشاهير الانستغرام وتتعجبين من مقدار جمالهم ومثاليتهم؟!

حسنًا؛ لست وحدك في هذا الأمر، هناك العديد من الأشخاص هذه الأيام أجروا جراحات تجميلية يطلق عليها "جراحة السيلفي".

ما هي جراحة السيلفي؟

وفقًا لأقوال الجراحين، فإن المرضى يبحثون عن إجراءات تجميلية حتى يبدوا بصورة أفضل في صور السيلفي والانستغرام والسناب شات وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي.

وبناءً على تقرير الأكاديمية الأمريكية لجراحة الوجه والجراحة الترميمية (AAFPRS) فإن أكثر العمليات الجراحية المطلوبة للحصول على أفضل صور سيلفي هي: عملية تجميل الأنف (والتي تتصدر العمليات الجراحية كل عام بلا منافس)، وعملية تجميل الجفن في المركز الثاني، بالإضافة إلى عمليات جراحية أخرى.

تغيرت ثقافة التجميل الآن بعد انتشار السوشيال ميديا بشكل كبير، فقد كانت في الماضي تستهدف علاج العيوب أو التخلص من آثار الشيخوخة في الوجه والجسم، أما الآن فأصبح الأمر كله يتعلق بإبطاء عقارب الساعة.

ترتفع نسبة الشباب من الجنسين ممن تقل أعمارهم عن الثلاثين عاماً، الذين يبحثون عن تعديلات تجميلية مستمرة، حيث يرغبون في الحصول على صيانة مبكرة لجمالهم وفقًا لمبدأ " الوقاية خير من العلاج".

تقول الطبيبة نانسي صاموليتيس المؤسس المشارك في Facile Dermatology Boutique: "إن فلاتر السيلفي تصنع تناقضًا شديدًا بين الحقيقة والصور التي نراها على السوشيل ميديا".

منذ فترة طويلة كانت صور المشاهير المطبوعة هي المتاحة والمتوفرة، أما الآن مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة تمكن الأشخاص العاديون من خلق شعور زائف بالواقع وتوقعات قابلة للتحقيق، يمكن الوصول إليها عن طريق الجراحات التجميلية.

أكملت الطبيبة قائلة "أن الناس في الماضي كانوا يحضرون صور للمشاهير كمصدر للإلهام، أما الآن فيحضرون صور مُعَدلة لأنفسهم للحصول على الإلهام؛ فالموضوع أصبح سهل وبسيط"

قد تكون الصور المفلترة والمعدلة على السوشيال ميديا مفيدة بالفعل في فهم  توقعات الأشخاص والصورة التي يرغبون في الحصول عليها مستقبلًا، فهم غالبًا ما يربطون صور السيلفي الخاصة بهم مع تغييرات تم إجراؤها على شكل وحجم الشفاه ومحيط الخدود والفك السفلي.

هناك العديد من البرامج مثل الفوتوشوب والفيس تون وغيرها يمكنها إعداد تعديلات جذرية على الصور الشخصية مثل تصفية البشرة تمامًا من الحبوب والندوب، وتحديد الفك وتغيير شكل العينين وملء الشفاه قليلًا، كل هذه الأشياء تتشابه مع ما تقدمه العمليات الجراحية على أرض الواقع.

هل هناك مخاوف من جراحات السيلفي؟

جراحة السيلفي بحد ذاتها لا تشير إلى أن الشخص يعاني من خلل في الجسم، لكن مع الإفراط فيها قد تشير إلى إصابة الشخص باضطراب الوسواس القهري الذي ينبع من تدني الثقة بالنفس.

المرضى الذين يعانون من هذا الاضطراب يبحثون أحيانًا عن الجراحات التجميلية لحل مشاكل غير موجودة فعلًا أو الحصول على توقعات غير حقيقية، وعلاج هذه الحالة يتم بالعلاج النفسي والحصول على بعض الأدوية.


اقرئي أيضاً: 
تأخذ سيلفي أثناء ولادة أختها!
ما شاهدته هذه الأم أثبت أن السوشال ميديا تزيف الحقيقة
رتوش فقط .... فقط رتوش
إحصائية جديدة: وسائل التواصل الاجتماعي قد تزيد من الشعور بالوحدة لدى الأطفال والمراهقين
نداء لآباء وأمهات الجيل القادم، هل أعددتم أطفالكم للعالم الرقمي؟
زواج مثالي ينتهي بجريمة مروِّعة!
أم تشارك طريقة مبدعة لإعطاء طفلها الدواء