أفكار اللعب

أفكار للعب لطفلك في السنة الأولى 

تشرين الأول 17 , 2015
سيرسا قورشة

سيرسا قورشة أخصائية طفولة إرشاد والدي....المزيد

إن طفلتك في سنتها الأولى تبدو مفتونة بالأصوات والضوء والحركة من حولها، فهي تسرف بالإنتباه لكل ما يحدث من أمور غريبة وغير عادية من شأنها أن تجعل من كل يوم وكل نشاط لها فرصة للعب والتعلّم. لذلك لا بدّ من الحرص على إنخراطها بشكل متعمّد بالألعاب التي تحفّز حاستيّ السمع واللمس لديها بشكل خاص.

ألقي سيدتي نظرة على القائمة التالية التي سنقدم فيها لك مجموعة أفكار لألعاب تشاركين بها طفلتك:

  • الفقاعات: سواء أكنت تستمتعين بوقتك وأنت جالسة على شرفة المنزل أو أنك تلعبين مع طفلتك داخل المنزل، فإن لعبة فقاعات الماء والصابون بالتأكيد ستجعلكم تقضون أوقاتاً طريفة ومسلية.
  • الرقص: وقت المرح! بدأت أغنيتك المفضلة وبدأت طفلتك بالتلويح بيديها مع النغمات! قومي بحضنها والرقص معها ضمن أجواء مليئة بالفرح.
  • مشاهدة ألبوم الصور: أخرجي ألبوم صور لأفراد العائلة والأصدقاء واستمتعي بلحظات من الذاكرة برفقة طفلتك، ثم اشرحي لها عن كل صورة وعن الموجودين فيها، فهي بعد فترة ستألف هذه الوجوه وتعتاد عليها. ولا تتردي بعمل ألبوم آخر خاص بها تجمعين به كل اللحظات الطريفة عن قرب.
  • النظر لها وجهاً لوجه: بشكل عام إن الطفل الرضيع يبدأ بمعرفة وجه أمه بعد أن يكمل أسبوعه الثالث، فيبدأ بتحريك عينيه تجاهها ومراقبة حركة جفنيها وشفتيها وهي تتكلم أو تغني أو حتى تبتسم، خاصة عندما تكون قريبة من وجهه. وتعد هذه الحركات أفضل لعبة ممكن أن تمارسها أي أم مع طفلتها.
  • الموسيقى: من السهل جداً إبتكار آلات موسيقية من الأشياء من حولنا! فمثلاً يمكن استخدام ملعقة خشبية ووعاء كبير لإصدار أصوات متناغمة. ولأن الطفل يحب سماع الموسيقى وصدى الأصوات حاولي أن تمتّعيه بإصدار أصوات خفيفة باستعمال هذه الأشياء أو العزف على آلة حقيقة إذا كنتِ من محترفي العزف على آلة ما.
  • إصدار خشخشة وضوضاء أمام الطفل:على مقربة من وجه طفلتك قومي بإصدار بعض الخشخشات والاهتزازات والضوضاء على نحوٍ بطيء ومن ثم إبدأي بغناء مقاطع معينة تحبها هي، وذلك لتعزيز قدراتها على التعلّم والتمييز من خلال حواسها السمعية والبصرية.
  • التدليك: تدليك طفلتك يحسّن من مزاجها خاصة ما إذا كانت موجودة في غرفة دافئة تساعدها على الاسترخاء والنوم بشكل أفضل، عدا عن قدرته في تحسين دورتها الدموية وتخفيف آلام المعدة.
  • القيام بنزهة: الأطفال يحبّون الخروج في الهواء الطلق لاستكشاف ما حولهم، لذلك قومي بنزهة عائلية بين أحضان الطبيعة ودعي طفلتك تقترب من الزهور والأشجار والتراب والفراشات لتشعر بها.
  • لعبة البيكابو: واحدة من أكثر الألعاب التي تدخل السرور والبهجة إلى صدور الأطفال، وتقوم على الاختباء ومن ثم الظهور فجأة. ستلاحظين بأن طفلتك سترغب بالقيام بذلك بعد بضعة أيام أو أسابيع قليلة ولن تتوقف عن الاستمتاع بهذا!
  • اللعب بالضوء: اللعب بالأضواء في غرفة مظلمة، كاللعب بالمصابيح اليدوية بتشغيلها وإطفاءها، أو مؤشر الليزر أو حتى مجسمات الكرة الأرضية المضيئة، وأحدة من أكثر الألعاب المسلية عند طفلتك.
  • السباحة: معظم الأطفال يستمتعون باللعب بالماء حتى وإن كانوا صغاراً جداً، لكن تأكدي من الإمساك بطفلتك بشكل جيد عند النزول إلى برك السباحة.
  • القراءة: يمكنكِ أن تقرأي لطفلتك منذ يومها الأول، وكلما سارعتِ بذلك، كلما اعتادت أكثر على القراءة باعتبارها وسيلة للحياة والمرح. لذلك عليك اختيار الكتب المناسبة تبعاً للفئات العمرية من حيث المحتوى الكتابي والصور والرسومات والألوان، كما يوجد بعض الكتب التي تصدر أصواتاً وأشكالاً مضحكة خاصة بالأطفال.
  • لمس الأشياء: تعمدي أن تلمس طفلتك الأشياء من حولها سواء كانت من القطن، الصوف، الريش، البلاستيك أم الجلد أم غيرها لتستكشف كل شيء بنفسها وتتعلّم، على أن تقومي بالتوضيح لها بطريقة ما.
  • الدحرجة: لا شكّ أن طفلتك تستمتع بدحرجتها ذهاباً وإياباً فوق الأسطح الناعمة.
  • لعبة المرآة: إلعبي مع طفلتك من خلال المرآة، تحدثي معها وتحركي وارقصي أيضاً أمامها؛ وبالتأكيد ستحب ذلك.
  • المشي: قومي بوضع طفلتك في عربتها وأخذها بجولة على الأقدام خارج المنزل، سيكون ذلك ممتعاً لكليّكما.
  • اللعب بالكرات: الأطفال عادة ما يحبون اللعب بالكرات سواء كانت صغيرة أم كبيرة أم لينة أو غير ذلك، شاركي طفلتك باللعب بالكرة كونها وسيلة رائعة لها للمراقبة والتحرك والاستكشاف.

وتذكري دائماً بأن اللعب مع الأطفال على إختلاف أعمارهم هو وسيلة لإمتاعهم وإضحاكهم بطريقة لطيفة؛ لذلك ابتعدي عن ابتكار لعب صعبة واستخدمي كل ما هو بسيط لضمان إنخراطهم بها بشكل سريع يساعدهم على التعلّم وتنمية قدراتهم.