صحة الأطفال

هل تعتبر المضادات الحيوية الحل الأمثل للأمراض الشائعة مثل الانفلونزا؟

آذار 04 , 2018
د. رشا قاقيش
اسمي رشا منير قاقيش، عشت طفولتي في الأردن درست في مدرسة الأهلية للبنات....المزيد

لسوء الحظ، الجواب هو لا، ويستند قرار استخدام المضادات الحيوية تبعاً لأعراض طفلك والمرض، لذلك في كثير من الحالات قد لا تكون الخيار الصحيح. تعتبر المضادات الحيوية فعالة فقط ضد البكتيريا، مما يعني أنها بلا فائدة ضد الأمراض الفيروسية مثل الانفلونزا ونزلات البرد.

متى يجب علينا استخدام المضادات الحيوية؟

  1. ارتفاع في درجة الحرارة:

درجات الحرارة المرتفعة جداً (٣٨ درجة سيلسيوس للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر، 38.9 درجة للأعمار من 3 إلى 12 شهراً) قد يشير إلى عدوى بكتيرية أكثر خطورة. في هذه الحالة، قد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية مثل الأمبيسلين أو سيفوتاكسيم أو كليهما.

  1. الالتهاب الرئوي:

من الصعب تحديد ما إذا كان سبب عدوى الرئة فيروسي (ربما بسبب عدوى من الجهاز التنفسي العلوي) أو بكتيري. وعادة ما تبدأ أعراض الالتهاب الرئوي بالحمى والسعال وضيق التنفس و / أو التقيؤ. ولأن الأطفال معرضون أكثر للإصابة بمضاعفات لهذا المرض وقد يعرض حياتهم للخطر. فغالباً ما يصف أطباء الأطفال المضادات الحيوية حتى لو لم يكونوا متأكدين أنها عدوى بكتيرية.

  1. السعال الديكي:

تعدُّ المضادات الحيوية الخيار الأكثر فعالية عندما بدء تناولها في الأسبوع الأول أو الثاني من هذا المرض أي عندما تظهر الأعراض المبكرة كالسعال الخفيف أو الحمى، قبل بدء العلامة المميزة وهي السعال القوي ذو صوت حاد.

  1. التهابات الأذن:

 مجموعة من العلامات تظهر لدى طفلك كمؤشر للالتهاب الأذن تشمل شدّه لأذنه أو سحبها، الاستنفار الشديد والبكاء الحاد، وصعوبات النوم، وارتفاع في درجة الحرارة.

  1. التهابات المسالك البولية:

تحدث هذه العدوى عندما يدخل البراز أو غيرها من البكتيريا إلى المثانة أو الكلى. عادة ما تكون الحمى هي العلامة الوحيدة على التهاب المسالك البولية لدى الرضيع، ولكن هناك بعض الأعراض الأخرى يمكن أن تشمل التهيج، والتقيؤ، أو الإسهال.

  1. التهابات أخرى:

التهاب الحلق (تشمل أعراضه، الحمى والتهاب الحلق ومشاكل في عملية البلع) أو التهاب الجيوب الأنفية (أو احتقان الأنف المفرط المصاحب له الحمى أو السعال) فهي تتطلب استخدام المضادات الحيوية.

 ما هي الأعراض الجانبية للمضادات الحيوية؟

كل دواء له آثاره الجانبية الخاصة، وهذه هي الأعراض المتعارف عليها والأكثر شيوعاً:

  1. حوالي واحد من كل 10 أطفال يعانون من آثار جانبية من تناول المضادات الحيوية. الأعراض الأكثر شيوعاً هي الإسهال والغثيان وآلام في المعدة. بالإضافة إلى استهداف البكتيريا السيئة، المضادات الحيوية تقتل البكتيريا السليمة في الأمعاء، وهذا يمكنه أن يؤدي إلى اضطراب في المعدة أو الإسهال.
  2. الحساسية. فقط حوالي خمسة من أصل 100 طفل يعانون حقاً من الحساسية تجاه المضادات الحيوية. معظمهم يواجه قشعريرة أو احمرار، تورم، نتوء تسبب الحكَّة.
  3. مقاومة المضادات الحيوية. كلما تم استخدام الكثير من المضادات الحيوية على مر السنين، قد تصبح بعض الأدوية أقل فعالية في قتل بعض البكتيريا. وهذا ما يعرف بمقاومة المضادات الحيوية، وهو سبب رئيسي أن الأطباء أكثر حذرا في هذه الأيام حول وصف المضادات الحيوية. هذا هو سبب أهمية أن الطبيب يجب أن يكون الشخص لاتخاذ قرار المضادات الحيوية.

Photo credit: wuestenigel on Visual Hunt / CC BY

 

اقرئي أيضاً: