صحة الأطفال

التشنجات عند الأطفال

آب 07 , 2018
الطبي

الطبي هو أكبر منصة طبية عربية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

...المزيد

بواسطة 

 د. صالح العجلوني - استشاري أول دماغ وأعصاب أطفال.

 

ما هي التشنُّجات:

  • حركات وتصرُّفات لا إراديِّة وتبدُّل لِوعي الطفل يصاحبها تشنج في عضلات الجسم، ويمكن أن يكون هذا التشنج كلِّي أو جزئي. 
  • التفسير العلمي لهذه الحالة هو أن دماغ الطفل ينتج ويطلق شحناتٍ كهربائيةٍ زائدةٍ وبشكلٍ مفاجىء، والسبب وراء إطلاق هذه الشحنات الكهربائية غير معروفٍ في 60-70% من الحالات.
  • التشنجات عند الأطفال مشكلة شائعة، وهي عادة تتطلب تدخلاً إسعافياً.
  • يؤدي ارتفاع الحرارة المفاجئ عند بعض الأطفال إلى حدوث التشنج وهذا ما يسمى بالتشنج الحراري.
  • معظم هؤلاء الأطفال لا تتكرر عندهم هذه النوبات وبدون أن تترك أية مضاعفات.
  • معظم الحالات تكون على شكل نوبة واحدة ولا تتكرر.
  • نسبة حدوث النوبات بشكل متكرر تصل الى 40% في بعض الدراسات.
  • بعض الالتهابات الخطرة مثل التهاب السحايا قد تسبب التشنج فيجب عليك مراجعة طبيبك فوراً في حال أصيب طفلك بنوبة تشنج بسبب الحرارة.

ما هو الصرع:

  • تشنجات متكررة بدون ارتفاع درجة الحرارة.
  • يجب في كل الحالات إجراء تقييم لحالة الطفل وذلك بالوصف الدقيق للحالة وإجراء الفحوصات المخبرية والشعاعية وتخطيط الدماغ.
  • غالباً ما تتم السيطرة على الصرع بالأدوية المضادة للتشنجات وذلك بعد أن يتم تشخيص نوع الصرع وإعطاء العلاج المناسب لهذا النوع من الصرع.
  • هناك أنواع من الصرع تشفى مع تقدم عمر الطفل مثل الصرع الصغير أو نوبات الصفنة.

أسباب التشنجات عند الأطفال:

  • حالات الشلل الدماغي.
  • الخلل في نسب المعادن في الدم مثل الصوديوم، والكالسيوم والمغنيسيوم.
  • ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • التشوهات الخلقية في الدماغ.
  • بعض الأمراض المزمنة كالفشل الكلوي.
  • الفشل في وظائف الكبد.
  • بعض أنواع السرطان.
  • بعض الأمراض الجلدية العصبية.
  • بعض الأدوية والأمراض الوراثية.

إذا كان طفلك مصاباً بالصرع يجب عليك القيام بشرح كيفية إجراء الإسعاف الأولي للطفل، لأصدقائه ولمدرسيه ومن يهتم به في المدرسة في حال تعرضه لنوبة تشنج خلال دوامه المدرسي، وكذلك ضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة في حال كان الطفل يرغب بالقيام بنشاطات تعتبر خطرة عليه كأن لا يترك دون مراقبة خلال هذه النشاطات وخاصة ألا يترك لوحده في الحمام أو بجانب بركة السباحة.

الحالات التي تشخص خطأ على أنها صرع:

هناك حالات عدة يظنها البعض على أنها صرع أو تشنج وهي ليست كذلك لأنها تسبب حركة غريبة وتبدلاً في الوعي، وأهم هذه الحالات هي:

  • نوبات الفزع الليلي عند الطفل.
  • نوبات حبس النفس عند الأطفال.
  • الصداع النصفي المعقد.
  • بعض حالات اضطراب دقات القلب.
  • بعض الأطفال المصابين بالربو يصابون بنوبات من السعال الشديد التي قد تسبب نوبات من فقدان الوعي تشبه حالة الصرع.

يستطيع طبيب أمراض الدماغ والأعصاب عند الأطفال التفريق ما بين هذه الحالات سريرياً وبعد إجراء الفحوصات اللازمة.

أسئلة اذا كان طفلك يعاني من التشنجات:

1. هل يصاب طفلك بارتجاجات عضلية عند ارتفاع درجة حرارته بشكل مفاجئ ويصبح مضطرب الوعي أو متهيجاً وتعباً؟

  • إذا كان كذلك فالأرجح أنه مصاب بحالة التشنج الحراري وعليك الاتصال بطبيب الأطفال فوراً. 
  • قم بإعطاء الطفل الباراسيتامول.
  • وضع كمادات الماء العادي (وليس البارد) عليه ريثما تحصل على المساعدة الطبية.

2. هل يفقد طفلك وعيه لدقائق أو أكثر؟ وهل يترافق ذلك مع حدوث حركات ارتجاجية في أطرافه وجسمه؟ وهل يتبول على نفسه ويعض لسانه أو يتقيأ؟

  • إذا كان الجواب بنعم، فطفلك على الأغلب لديه حالة الصرع الكبير ذو التشنج المعمم أو حالة صرع جزئي.
  • سيقوم طبيب دماغ وأعصاب الأطفال بفحص طفلك وبطلب الفحوصات اللازمة ومعظم هذه الحالات تستجيب للعلاج الدوائي.

3. هل يصاب طفلك بالتشنج رغم تلقيه للأدوية المضادة للتشنج؟

  • إذا كان كذلك فهو بحاجة لتعديل جرعة الدواء أو تغيير الدواء وهذا ما سيقوم به طبيب دماغ وأعصاب الأطفال.

كيفية التعامل مع الطفل إذا أصيب بنوبة تشنج:

  • ضع الطفل خلال النوبة على ظهره ورأسه مائل إلى أحد الجانبين، أو ضعه على جانبه على أرض صلبة ولا تضع أي شيء في فمه ولا تترك الطفل لوحده. 
  • قم بالإنعاش القلبي التنفسي فم لفم في حال أصيب الطفل بتوقف التنفس وأصبح لونه أزرق.

قم بالاتصال بالإسعاف في الحالات التالية:

  • إذا استمرت نوبة التشنج لأكثر من ثلاث إلى خمس دقائق.
  • إذا عاد التشنج من جديد بعد توقفه وحدث لديه نوبات متكررة.
  • إذا تقيأ الطفل بعد توقف التشنج اتصل بطبيب الأطفال فوراً وتلق منه التعليمات.