صحة المرأة

تبخير المهبل، هل هو آمن لكِ ولصحتك؟

تبخير المهبل، هل هو آمن لكِ ولصحتك؟
النشر : نوفمبر 13 , 2022
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلتين٬ فلسطينية٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها خبيرة في التسويق... المزيد

يأخذ التفكير في صحة الجهاز التناسلي وخاصة المهبل الكثير من وقت المرأة، خاصة بعد الولادة والحيض، وقد انتشرت الكثير من الممارسات والعادات، والتي يتم ترويجها على منصات التواصل الاجتماعي، ويتم عرضها على أنها الحل المناسب لتطهير وتنظيف المهبل وعلاج الأمراض والمشاكل التي قد تعاني منها المرأة. ومن هذه الممارسات والتي يتم الترويج لها على أنها علاج طبيعي يعمل على تطهير المهبل والرحم، وينظم الدورة الشهرية ويخفف من تقلصات الدورة الشهرية والانتفاخ، هو تبخير المهبل والذي يعرف أيضا بالحوايج.

ما هو تبخير المهبل؟

يعمل التبخير المهبلي على توجيه البخار المنقوع بالأعشاب إلى المهبل، وهي عملية بسيطة للغاية، كل ما عليك هو الجلوس أو القرفصاء فوق وعاء من البخار المليء بالأعشاب، وتقدم بعض المنتجعات الصحية الراقية هذه الخدمة مقابل رسوم باهظة، ويمكن أيضًا القيام بذلك في المنزل.

ومن الأعشاب التي يتم استخدامها:

  • البابونج
  • الريحان
  • والريحان
  • والأوريغانو
  • والأفسنتين
  • الزعتر البري
  • إكليل الجبل

ما هي فوائد تبخير المهبل المزعومة؟

يقول البعض أن التبخير المهبلي يمكن أن يؤدي إلى:

  1. توازن الهرمونات
  2. إزالة السموم من الرحم.
  3. سرعة الشفاء بعد الولادة.
  4. زيادة الخصوبة.
  5. تخفيف الآلام الباسور.
  6. زيادة الطاقة.
  7. تخفيف الصداع
  8. تخفيف الآلام بشكل عام.
  9. تخفيف التوتر أو الاكتئاب.

هل من الآمن تبخير المهبل؟

وضحت الطبيبة النسائية د. أسيل جلاد أن هذه الممارسة لا تعتبر آمنة ولا يجب الأخذ بها على أساس أنها طبيعية، حيث إن جميع الأدوية التي يتم وصفها للحالات المرضية يتم صناعتها من مواد من الطبيعة ولكن بكميات مدروسة، كما أن لتبخير المهبل العديد من الآثار الجانبية كالإصابة بالحروق من الدرجة الثانية، فالتعرض للأبخرة الساخنة قد يعرض المهبل للحروق، كما أنه لا يوجد أي دليل علمي لهذه الادعاءات، كما أن البخار لا يصل عنق الرحم ولا إلى داخل الرحم.

مما يجعل استخدام الأدوية أفضل، حيث يتم امتصاص المواد العلاجية داخل الجسم، ولا يوجد أي دليل علمي أنه يتم امتصاص المواد العلاجية من الأعشاب من خلال التبخير للوصول إلى مجرى الدم، كما أن تعريض المهبل للبخار والأعشاب المعطرة يمكن أن يغير درجة الحموضة ويسبب التهاب المهبل البكتيري والالتهابات. ويجب التوضيح بأنه لا داعي لتطهير وتبخير المهبل، حيث يتم ذلك بشكل تلقائي داخل الجسم، كما أن استخدام الأبخرة الساخنة قد يعرض الجسم للعدوى، خاصة إذا كان هناك جروح.

ومن الحوادث التي تم تسجيلها، هو إصابة امرأة كندية تبلغ من العمر 62 عاماً بحروق وهي تحاول القيام بعملية التبخير، وذلك بحسب دراسة حديثة نشرت في صحيفة طب أمراض النساء في كندا، وقد كانت المرأة تعاني من هبوط في المهبل واعتقدت أن تبخيره قد يساعدها في تجنب الجراحة.

 

المراجع: 

https://health.clevelandclinic.org/vaginal-steaming/

https://www.healthline.com/health/womens-health/vaginal-steaming#takeaway

https://www.womenshealthmag.com/health/a21615255/vaginal-steaming-treatment/

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية