صحة الأطفال الرضع

متى يعطى العسل للأطفال قبل عمر السنة أم بعده؟

متى يعطى العسل للأطفال قبل عمر السنة أم بعده؟
النشر : يونيو 22 , 2022
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلة٬ فلسطينية وتعيش في فلسطين٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها... المزيد

ها قد بدأ طفلك الرضيع بتناول الطعام، وقد تشعرين بالإثارة والتشويق لتقديم الأصناف المختلفة والجديدة للطفل، وذلك لرؤية ردة فعله، وتغير ملامحه، وقد تتفاجئين من رفضه لبعض الأصناف، والتي يحبها الكثيرون وقبوله بعض الأنواع غير المفضلة عند الجميع، وقد تشعرين بالرغبة بإعطائه الطعام حلو المذاق، أو قد يشجعك من حولك على تقديم العسل وذلك لفوائده العديدة.

ولكن متى يعطى طفلك العسل؟ أو إضافته لتحلية طعامه؟

يجب عليكِ عزيزتي الانتظار حتى عيد ميلاد طفلك الأول حتى تعطي طفلك العسل، حيث يوصي الخبراء أن يتم تأجيل العسل حتى بلوغ الطفل عامه الأول، وكذلك الأمر لجميع الأطعمة والمخبوزات التي تحتوي على العسل، ويتم تأجيل إعطاء العسل بسبب مخاوف من تأثيره على صحة الطفل، وليس لأسباب تتعلق بالقلق من الحساسية الغذائية أو مخاطر الاختناق، ولكن بسبب مرض خطير يسمى التسمم الغذائي عند الرضع، حيث يكون الجهاز الهضمي للرضيع قبل بلوغه العام غير قادر على التخلص من السموم التي تنتجها البكتيريا.

فما هو التسمم الغذائي عند الرضع بسبب العسل؟

يحدث التسمم الغذائي للرضع عندما يبتلع الطفل جراثيم من بكتيريا تسمى Clostridium botulinum، وتنتج هذه البكتيريا مادة سامة داخل الجهاز الهضمي للطفل والتي يمكن امتصاصها في الجسم ولها آثار خطيرة على التحكم في العضلات، وفي الحالات القصوى، وهي نادرة، يمكن أن تصاب عضلات التنفس بالشلل. إذا لم يتم تقديم المساعدة اللازمة، فقد يموت الطفل.

ومن أعراض التسمم الغذائي عند الرضع:

  • الإمساك
  • خمول في الرضاعة أو عدم قدرة على المص بشكل جيد
  • قلة الحركة والخمول
  • صعوبة في البلع أو سيلان اللعاب المفرط
  • ضعف العضلات
  • مشاكل في التنفس

ويحتوي العسل على عدد من الفوائد الغذائية التي يمكن أن يتمتع بها طفلك بعد بلوغه سن 12 شهرًا، ومنها:

كما أنه يحتوي على كميات من فيتامينات B وفيتامين C، وتعتمد القيمة الغذائية للعسل على نوعه، فهناك أكثر من 300 نوع من العسل، ويمكن أن يكون بديلاً للسكر العادي، ومن فوائده على الجسم:

  1. تخفيف أعراض السعال
  2. قد يساعد في التئام الجروح عند استخدامه موضعيًا.
  3. له خصائص مضادة للجراثيم ومضادة للفطريات، حيث أظهرت الأبحاث أن البروبوليس الموجود في العسل الخام له خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا.
  4. يساعد في مشاكل الجهاز الهضمي، حيث يستخدم العسل أحيانًا لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال، على الرغم من أن الأبحاث التي تُظهر أنه يعمل بشكل محدود.
  5. تهدئة التهاب الحلق، حيث يعتبر العسل علاجاً قديماً لالتهاب الحلق، فهو يساهم في تهدئة الآلام، ويمكن أن يساعد في علاج

 

ويمكنك تجربة النصائح أدناه لإضافة العسل إلى نظام طفلك الغذائي بعد بلوغه العام:

  1. اخلطي العسل مع دقيق الشوفان.
  2. ادهني العسل على الخبز المحمص.
  3. اخلطي العسل مع الزبادي.
  4. أضيفي العسل في العصير منزلي الصنع.
  5. استخدمي العسل عوضاً عن شراب القيقب على الفطائر.

تذكري عزيزتي أنه عند التعامل مع الأطفال يكون الحرص دائماً الخيار الأفضل، فاختيار الانتظار حتى يبلغ طفلك العام لتقديم العسل له هو الخيار الأفضل والأكثر أماناً، ويجب أن تعلمي أن الأطفال يختلفون عن بعضهم البعض، حيث يمكن أن يتناول طفل العسل، ولا يتأثر بينما قد يصاب طفل آخر بالتسمم الغذائي، كما أن الطفل خلال عامه الأول يمكن أن يحصل على المواد المغذية من خلال تناول الأطعمة المسموحة ويمكن الاستغناء عن تحلية الطعام والاعتماد على الحلاوة الطبيعية.

 

 

المراجع: 

https://www.verywellfamily.com/when-can-babies-have-honey-284244

https://www.webmd.com/baby/when-can-a-baby-have-honey

https://kidshealth.org/en/parents/honey-botulism.html#:~:text=Yes%2C%20babies%20younger%20than%201,foods%20%E2%80%94%20honey%2C%20in%20Particular

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية