العلاقات

7 أمور ابتعدي عنها لعلاقة صحية مع زوجك

7 أمور ابتعدي عنها لعلاقة صحية مع زوجك
النشر : فبراير 01 , 2021
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلة٬ فلسطينية وتعيش في فلسطين٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها... المزيد

يحتاج الزواج كغيره من العلاقات إلى الاهتمام بالتفاصيل وبالطرف الآخر، وقد نعتقد بأن العلاقة الصحية مع الزوج تأتي بشكل طبيعي بدون اهتمام أو تفكير، إلا أن هناك الكثير من الأخطاء التي قد يقع فيها أحد الطرفين وتؤدي لزيادة الخلافات والمشاكل بينهما، ولحسن الحظ، يمكن تجنب ذلك من خلال الأخذ بعين الاعتبار ما يحب الطرف الآخر وما الذي يجعل العلاقة أفضل، كما يجب أن ننتبه للأمور التي علينا تجنبها في العلاقة.

 

١.  عدم توفير مساحة خاصة.

 

تعتبر هذه من الأخطاء الشائعة جدًا، ولكنها من أكثر الأمور التي تولد الخلافات بين الزوجين، فكل طرف يتوقع من الآخر مشاركة كل شيء وحتى الاهتمامات والهوايات، إلا أنه من الأفضل للطرفين الحصول على مساحة خاصة وممارسة الحرية بشكل منفصل.

 

٢.  محاولة تغيير الطرف الآخر

 

يميل الكثيرين إلى تغيير ومحاولة إصلاح الطرف الآخر ليصبح أكثر شبهاً لهم، أي محاولة تغيير أطباع الزوج واهتماماته، ولكن الأفضل أن نقوم بالتكيف مع عادات وأطباع الشريك، حيث أن هناك الكثير من العادات التي لا يمكن تغييرها، وقد يكون هذا أحد أسباب فشل العلاقات.

 

٣. أخذ الطرف الآخر كمسلمات.

 

هناك بعض الحالات التي يكون فيها أحد الشريكين هو المتلقي الدائم والآخر هو المانح الدائم، يتوقع الشريك المستقبل الحصول على كل شيء من شريكه، مما يجعله لا يقدر ما يفعله الشريك، ولا يكون هناك امتنان في العلاقة.

 

٤. الكذب.

 

يعتبر الكذب من أكبر مسببات المشاكل بين الزوجين، حيث يسبب انعدام الثقة والأمان في العلاقة، ويجعل علاقة الشراكة أقل ترابطاً وتماسكاً، والكذب في علاقة هو أحد الأسباب الرئيسية للفشل. إنه خرق خطير للثقة على الرغم من ضآلة الكذبة أو تفاهتها. يصبح هذا الاتحاد بلا معنى عندما يشعر أحد الشريكين أو كلاهما أنه يتعين عليهما الكذب على بعضهما البعض.

 

٥.  المال.

 

قد يكون المال أساس المشاكل في الكثير من العلاقات، ويمكن للمال أن يعمل على تدمير العلاقة بين الزوجين، خاصة إذا كان أحد الطرفين يقوم بصرف أموال العائلة بشكل فردي وعدم إعطاء أي اعتبار للمسؤوليات والمتطلبات الحياتية، حيث يجب أن يكون هناك اتفاق بين الطرفين على النفقات والتوفير.

 

٦.   تدخل الوالدين .

 

يجب أن ينظر الطرفين للزواج ولعلاقتهما أنها مساحة خاصة بهما، وفرصة لتكوين حياة جديدة امتداداً من الشريكين واعتماداً على مبادئ كل منهما، وعلى الطرفين ألا يسمحا بتدخل أحد في علاقتهما، وعدم السماح لأحد في اتخاذ القرارت بدلاً منهما وخاصة القرارات المصيرية في علاقتهما.

 

٧. عدم وجود حياة اجتماعية.

 

يحتاج الزوجين إلى وجود أصدقاء وحياة اجتماعية يستطيعان من خلالها قضاء الوقت والخروج عن الروتين اليومي، حيث يساعد الخروج معاً ومقابلة الآخرين إلى قتل الملل والضجر وتخفيف عبء الحياة وضغوطاتها.

 

 

 

 

 

المراجع: 

 

  • https://relationshiptips4u.com/relationship-killers-17-things-that-will-destroy-a-relationship/amp/?
  • epik=dj0yJnU9VEdsUVgyaHdTWUEwc1I5enhoQ3NJNEUxdDVFVWoyeXEmcD0wJm49OElIM29aTVN6MzJCWEdtcFpvU3RSZyZ0PUFBQUFBR0FRR0Zz

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية