صحة المرأة

غزارة دورتك الشهرية ليست أمراً طبيعياً: فما هي طرق العلاج؟

غزارة دورتك الشهرية ليست أمراً طبيعياً: فما هي طرق العلاج؟
مايو 20 , 2021
نور النحلاوي نور النحلاوي
صيدلانية ومدربة صحة وظيفية وأم، تخرجت من كلية الصيدلة جامعة عين شمس في القاهرة، مصر. درست التغذية الشاملة في واحدة من أفضل... المزيد

إذا أخبرك طبيبك أن غزارة دورتك الشهرية والآلام الشديدة جداً التي ترافقها هو أمر طبيعي، فدعيني هنا أقول لك أنني لا أتفق مع هذا الكلام أبداً!

فالدورة الشهرية الغزيرة التي تؤدي إلى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والتي ترافقها آلام شديدة تبقيكِ في الفراش وتتطلب جرعات كبيرة من المسكنات لتهدأ ليست دورة طبيعية.

فما هي أعراض غزارة الطمث؟

  • في حالة تغيير الفوط الصحية كل ساعة إلى ساعتين.
  • استخدام أكثر من 6 فوط في اليوم.
  • إذا كانت حياتك كلها تدور حول دورتك الشهرية ومواعيدها وآلامها.
  • إذا كنت تخشين ارتداء السراويل البيضاء.
  • إذا كانت دورتك الشهرية تستمر لأكثر من 7 أيام.
  • إذا كان لديك تكتلات دموية أكبر من حجم العملة المعدنية.
  • إذا كان عليك أن تستيقظي ليلاً لتغيير الفوطة الصحية أو السدادة القطنية.

فقدان الدم الطبيعي خلال الدورة الشهرية هو 30-80 مل (1-6 ملاعق كبيرة)، فإذا نزفت أكثر من ذلك، فإن دورتك الشهرية تعتبر غزيرة.

ما الذي يمكن أن يسبب غزارة الطمث؟

أولاً: هيمنة الإستروجين (ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين)

السبب الأكثر شيوعاً لغزارة الدورة الشهرية هو ارتفاع هرمون الإستروجين، وهو الهرمون المسؤول عن النمو، فإذا كان مرتفعاً، فإن بطانة الرحم تنمو بشكل أكبر مما هو طبيعي، مما يؤدي إلى دورة شهرية غزيرة عندما تسقط هذه البطانة.

ويعود ارتفاع هرمون الإستروجين في عالمنا بشكل رئيسي إلى الإكسينوستروجين (Xenoestrogens)، وهي مواد كيميائية تسبب اضطراب الغدد الصماء، ولها تأثير أقوى من الإستروجين الطبيعي، وهي تأتي من الماء والغذاء ومستحضرات التجميل ومنتجات النظافة الشخصية والمبيدات الحشرية والبلاستيك.

لذا فأنا أنصحك أن تبدئي من هنا:

  • تأكدي من شرب المياه النقية المفلترة، وأن لا تكون معبأة في زجاجة بلاستيكية.
  • تخلصي من الأوعية البلاستيكية واستبدليها تدريجياً بأخرى زجاجية.
  • لا تسخني الطعام أبداً في وعاء من البلاستيك.
  • ابدئي تدريجياً باستبدال الشامبو، والصابون، وسائل الاستحمام بمستحضرات أخرى طبيعية تحتوي على كميات قليلة من المواد الكيميائية. أدرك أنه ليس بالأمر السهل. لكنه شيء يمكنك القيام به.

وتشمل أسباب ارتفاع هرمون الإستروجين: ضعف قدرة الجسم على إزالة السموم، والإمساك الذي يعني أنكِ لا تتخلصين من السموم في جسمك بما في ذلك الهرمونات الزائدة، واستخدام حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الإستروجين، تذكري أن استخدامك للهرمونات المصنعة لا يعالج السبب الأساسي لمرضك وإنما يعالج الأعراض المرافقة له.

تلعب البكتيريا النافعة الموجودة في أمعائك دوراً مهماً في تنظيم الهرمونات، والإستروبولوم هي البكتيريا الموجودة في أمعائك والمسؤولة عن تنظيم هرمون الإستروجين، سيساعدك تناول الطعام المخمر أو استخدام مكمل البروبيوتيك المناسب على المحافظة على مستويات الميكروبيوم (الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في الأمعاء) لديك.

امرأة تتألم وتضع يديها على بطنها

لعلاج ارتفاع هرمون الإستروجين

  1. تقليل التعرض للإكسينوستروجين (Xenoestrogens):
  • استبدلي منتجات النظافة الشخصية بأخرى طبيعية. أفضلها هي تلك التي يمكنك أن تأكليها! إذا كنت تستطيعين أن تأكلي ما تستخدمينه، اتركيه على بشرتك!

بالنسبة للشامبو والصابون، ابتعدي عن أي شيء يحتوي على رغوة زائدة، وتجنبي المنتجات التي تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية، وتجنبي البارابين، فهي تسبب اضطرابات في الغدد الصماء.

  • استخدمي المنتجات العضوية بقدر ما تستطيعين، حيث أنه من المعروف أن المبيدات الحشرية تسبب اضطرابات في عمل الغدد الصماء، خاصة الغليفوسات (مبيد أعشاب ضارة) الذي يتم رشه بكثرة على القمح.

  • مجدداً، تجنبي البلاستيك.

  1. نقي جسمك من سموم الزيادة في هرمون الإستروجين
  • تجنبي أن يصيبك الإمساك بشرب كمية كافية من الماء وتناول الألياف، إذا لم يكن ذلك كافياً، فابحثي الأمر مع طبيبك أو أي شخص مختص للعثور على السبب وراء للإمساك وعلاجه.

  • تناولي ما يكفي من الخضروات الكرنبية (مثل الكيل، والملفوف، والبروكلي، والقرنبيط، وبراعم بروكسل)، فهذه الخضراوات تحتوي على مركبات تدعم إزالة السموم من الجسم.

  • استخدمي المكملات الغذائية مثل I-3-C (Indole-3-Carbinol) أو DIM ((Diindolylmethane، وكلاهما موجود في الخضروات الكرنبية، إذا كنت بحاجة إلى دعم إضافي، فيمكنك استخدامها على شكل مكملات.
  1. استخدمي ملعقتين كبيرتين من بذور الكتان المطحونة يومياً، فهي تحتوي على الفيتو إستروجين النباتي (phytoestrogens)، الذي هو أضعف من هرمون الإستروجين الطبيعي في الجسم والزينوإستروجين (الموجود كمادة حافظة في مستحضرات التجميل)، حيث يقوم الفيتو إستروجين النباتي بإشغال المستقبلات في الجسم وبالتالي التقليل من نشاط هرمونات الإستروجين الأخرى في الجسم، كما أنه مصدر جيد للألياف.

ثانياً: ضعف التبويض

سبب آخر لغزارة الطمث هو ضعف التبويض، في الوضع الطبيعي تحدث الإباضة في منتصف الدورة (عادة في اليوم الـ 14 إذا كانت دورتك 28 يوماً)، أما إذا كانت دورتك أكثر من 35 يوماً، فمن المحتمل جداً أنك تعانين من ضعف في التبويض، والسبب الأكثر شيوعاً لانقطاع الإباضة عند النساء هو متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، والتي تشمل أعراضها الأخرى: دورة شهرية غير منتظمة، وظهور الشعر في أماكن غير معتادة مثل الوجه، واللون الداكن للإبط أو الرقبة، والاكتئاب، وتساقط الشعر، وزيادة الوزن.

لعلاج ضعف التبويض

  1. أنت بحاجة إلى فيتامينات B وفيتامين C (يمكنك الحصول عليها من الحمضيات والفراولة والبروكلي وبراعم بروكسل والكيوي وغيرها) وفيتامين D والكالسيوم.

يجب أن يكون المصدر الرئيسي للكالسيوم هو الخضراوات الورقية، إضافة إلى السمسم واللوز المليئين بالكالسيوم، تجنبي منتجات الألبان إذا كنت مصابة بمتلازمة تكيس المبايض، فقد ثبت أنها تؤثر سلباً على حالتك.

  1. تقليل التوتر، إن تقليل التوتر ليس مجرد عبارة عادية عابرة نستخدمها في أي وقت، وإنما هي أمر مهم وحقيقي، فالتوتر في الواقع يؤثر على هرمونات التوتر لديك، التي بدورها تؤثر سلباً على صحتك ودورتك الشهرية. وإدارة التوتر شيء يمكنك تعلمه، جربي التأمل واليوجا وكتابة اليوميات وغيرها من الاستراتيجيات حتى تجدي ما يناسبك.

  2. النوم! من المهم الحصول على قسط جيد من النوم لتجنب ارتفاع الكورتيزول. الكورتيزول هو هرمون التوتر الرئيسي، الذي يقلل من الميلاتونين الذي يمكن أن يؤثر بدوره على نومك ويقلل منه. إنها حلقة مفرغة! والميلاتونين ضروري للإباضة ويمكن أن يؤدي انخفاض الميلاتونين إلى دورات شهرية غير منتظمة.

 

ثالثاً: بطانة الرحم المهاجرة/ الأورام الليفية الرحمية

في هذه الحالة، ينمو نفس النسيج الموجود في الرحم في مكان آخر في الجسم، وعندما يحين وقت سقوط بطانة الرحم (الطمث)، يحدث الشيء نفسه للأنسجة التي نمت في مكان آخر، وهذا يسبب ألما شديداً ونزيفاً غزيراً.

بطانة الرحم المهاجرة (Endometriosis) هي واحدة من أكثر الحالات التي لا يتم تشخيصها بشكل جيد عند النساء، وعادة ما يتم تشخيصها عندما تسعى المرأة إلى الحمل وتحاول معرفة سبب إصابتها بالعقم.

كما أن الموجات فوق الصوتية العادية قد لا تكون كافية لتشخيص مثل هذه الحالة، لذلك فإنه من المهم العثور على طبيب مختص ومتمرس للحصول على التشخيص الصحيح.

أما الأورام الليفية الرحمية فهي تحدث عندما تنمو الأنسجة العضلية في الرحم، ويكون ارتفاع هرمون الإستروجين هو سبب آخر لهذه الحالة. ولتقليل هيمنة هرمون الإستروجين، اتبعي الخطوات الموضحة أعلاه وتأكدي من تناول كمية كافية من اليود في نظامك الغذائي.

امرأة تتناول مكملات أوميغا 3

فما الذي يمكن فعله للتقليل من غزارة الطمث؟

  1. جذر الزنجبيل

يعد استخدام 500-1000 ملغم من مكمل جذر الزنجبيل حتى 3 مرات يومياً آمناً وفعالًا للتقليل من غزارة الطمث. الزنجبيل هو عامل مضاد للالتهابات وهو أكثر أماناً من العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مثل الإيبوبروفين) التي تدمر بطانة الأمعاء ولها آثار جانبية طويلة المدى.

  1. شاي يارو (عشبة اليارو)

يعد شرب 15 غم من شاي اليارو يومياً مقسمة على جرعات طريقة فعالة لتقليل تدفق الطمث. اشربي 1-2 أكواب يومياً عن طريق إضافة الماء المغلي إلى ملعقتين صغيرتين من الأعشاب المجففة وتغطيتها لمدة 20 دقيقة.

اشربي شاي اليارو دافئاً، وابتعدي عنه إذا كنت حاملاً.

  1. زيت سمك

يؤدي تناول مكملات أوميغا 3 إلى تغيير التوازن في الجسم لصالح أوميغا 3 في مقابل أوميغا 6. هذا يخلق حالة مضادة للالتهابات في الجسم. للحصول على أفضل النتائج، تأكدي من حصولك على 1500 ملغم على الأقل من أحماض أوميغا 3 الدهنية النقية (EPA و DHA)، وتأكدي من أن العلامة التجارية التي تستخدمينها منقية من الزئبق.

  1. عالجي السبب من جذوره

تابعي مع طبيبك للعثور على السبب الأساسي لحالتك لعلاجها.

الطمث الغزير ليس مصيرك، هذه حالة تحتاج إلى العلاج. إن العثور على جذور ما يسبب حالتك وتغيير نمط حياتك سيوصلك بالتأكيد إلى المكان الذي تريدين أن تكوني فيه.

إذا كنت لا تعرفين من أين عليك أن تبدئي، اطلبي المساعدة! لا بأس في طلب مساعدة المتخصصين الذين سيرشدونك خلال رحلتك، الشيء الوحيد الذي لا تريدين فعله بالتأكيد هو التعايش مع هذه الحالة وإهمال نفسك.

مواضيع قد تهمك

اسألي خبراءنا مباشرة الآن!

الأكثر شعبية