مذكرات

الأشياء التي أتمنى أن يتوقف الأهل عن فعلها

تشرين الثاني 20 , 2019
Daddysdo
Daddysdo هو أب لطفلتين مغرم بأبوته، فتح ذراعيه لها وأحب كل تفاصيلها الجميلة تكونت لديه تلك الفكرة في أن يكون مدوناً بعد النقاشات التي كان يخوضها مع...المزيد

ذلك اليوم وبينما كنت أقود السيارة، رأيت أباً يقود سيارته وهو يحمل طفله في حضنه، فتذكرت تلك الطفلة الصغيرة التي كانت تنتظر أمها في السيارة لوحدها بينما كانت أمها تقضي بعض الحاجات. ففكرت في نفسي: "كيف يمكن لأي أم أو أب أن يعتقد بأن هذه التصرفات مقبولة ومنطقية؟!"         

لطالما تساءلنا جميعاً عن ذلك اليوم الذي سنلتقي فيه بالشخص المناسب لنكمل معه حياتنا، ونؤسس معه تلك العائلة الجميلة التي نحلم بها. وبينما نحن نفكر بكل هذا، نعاهد أنفسنا في أعماق قلوبنا أننا سنحمي هذه العائلة ونحافظ عليها بكل ما نملك..

لكن عندما أتى ذلك اليوم وأصبحنا ما نحن عليه اليوم من أمهات وآباء، وجدنا أن الأمر لم يكن سهلاً كما كنا نعتقد! وأن كونك مسؤولاً عن أطفالك ورفاهيتهم وسلامتهم هو أصعب مسؤولية على الإطلاق، وأهم أدوارك في هذه الحياة.

إن تربية الأطفال ليست شيئاً تقوم به دون أن تكون حذراً وواعياً لكل خطوة تقوم بها، لأن هؤلاء الأطفال الصغار هم نعمة الله وبركته في حياتك، وحمايتهم من كل خطر قد يعترض طريقهم هي مهمتك كأب وكأم..

أنا على ثقة بأن جميع الأمهات والآباء يحبون أطفالهم ويتمنون الأفضل لهم، إلا أننا ما زلنا محاطين بالكثير من حالات وأشكال إهمال الأطفال التي نراها أمامنا كل يوم!

يحتاج أطفالنا إلى عطفنا ومحبتنا لهم، وهم بحاجة إلى وقتنا وصبرنا وإرشادنا، فنحن المثال الذي يحتذون به في حياتهم فيتعلمون من أفعالنا التي يرونها أمامهم أكثر بكثير من كل الكلام الذي نقوله لهم بقصد توجيههم.

بالطبع فنحن بشر ونرتكب الأخطاء، لكن هناك أخطاء لا يمكن التراجع عنها، تماماً مثل أخطاء الطبيب، فهو إذا أخطأ في علاج مريض، غالباً تكون عواقب هذا الخطأ خطيرة ومؤسفة.

لكل قرائي هنا في منصة أمهات 360، ما رأيكم؟ هل شاهدتم مواقف مشابهة لما أرى ومشاهد يُهمل فيها الأطفال من حولكم؟ وما هو الحل برأيكم؟

*ملاحظة للقارئ: ليس القصد من مقالي هنا أن أطلق الأحكام على الأمهات والآباء الذين يقومون بمثل هذه المواقف التي ذكرتها، لكنها فقط بعض الأفكار لأب رأى هذه المواقف من حوله وأراد أن يفتح أبواب النقاش لإيجاد الحلول.


اقرئي أيضاً:

ما الحقيقة وراء التربية الحديثة؟
٥ أمور يجب تجنبها عند التعامل مع أولادكم المراهقين
حدثوا أبناءكم في الصغر يحدثونكم في الكبر
بسمة: كيف غيرتني ١٢ سنة من الأمومة
أطفالنا ما بين التربية والرعاية
حين تجدين نفسكِ تقولين: "أنا أم سيئة"
العصبية والصراخ على الأطفال: كيف أتمالك نفسي قبل أن أنفجر في وجه طفلي؟