صحة الأطفال الرضع

كيف تختارين مقعد السيارة المناسب لطفلك؟

نيسان 01 , 2019
د. ليندا أبو جابر
د....المزيد

"د. ليندا، لماذا نحتاج لاستخدام مقعد السيارة لأطفالنا؟"

لطالما سئلت عن أهمية استخدام مقاعد السيارة الخاصة بالأطفال من قبل الكثيرين، بالإضافة إلى غيرها من التساؤلات التي عادةً ما تخطر في بال الأمهات والآباء فيما يتعلق بسلامة وصحة أطفالهم. لذلك قمت بتخصيص هذا المقال للحديث عن هذا الموضوع ومناقشة جميع جوانبه.

أثبتت العديد من الدراسات حول سلامة الطفل باستخدام مقعد السيَّارة أن استخدامه يقلل من حالات الوفاة في حوادث السير بما نسبته 71% للأطفال الرضع و54% للأطفال من عمر سنة إلى أربع سنوات، كما أنه يقلل من فرصة وقوع إصابات خطيرة بما نسبته 67%. لهذا فإن اقتناءك لمقعد سيارة مناسب هو بلا شك استثمارٌ مهم جداً للحفاظ على سلامة طفلك أثناء قيادتك.

تعد مقاعد السيارة الخاصة بالأطفال مهمة جداً بحيث أن المستشفيات في الدول المتقدمة لا تسمح للوالدين تحت أي ظرف باصطحاب طفلهم حديث الولادة إلى المنزل إذا لم يكن لديهم مقعد سيارة!

تذكروا جيداً بأن هذه المقاعد هي مصممة فقط لكي تستطيعوا نقل أطفالكم بالسيارة ووسائل النقل الأخرى، وليست مكاناً مخصصاً للنوم!، حيث أن احتمالية الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع تكون أعلى لدى الرضع الذين ينامون في مقعد السيارة أكثر من نومهم في أسرَّتهم ليلاً أو في وقت القيلولة.

إن اختيار مقعد السيارة المناسب لطفلك ليس سوى الخطوة الأولى من أجل الحفاظ على سلامته في السيارة، بالإضافة إلى التأكد من تثبيت المقعد واستخدامه بشكل صحيح ومناسب.

وفي هذا المقال أقدم لكم إرشادات عملية تساعدكم في الحصول على أعلى درجات السلامة وأنتم تقتنون مقعد السيارة الخاص بطفلكم، فتحفظون بذلك صحته وحياته من أي ضرر!

وهذه الإرشادات تشمل الآتي:

  1. يجب أن تكون مقاعد السيارة للرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن السنتين مواجهة للخلف (أي أن سائق السيارة يستطيع أن يرى خلفية المقعد فقط من مكانه).
     
  2. يجب أن تكون جميع المقاعد المخصصة للرضع والأطفال دون 13 عاماً مثبتة في المقعد الخلفي في السيارة.
     
  3. مقاعد السيارة المخصصة للرضع تكون آمنة إذا كان وزن الرضيع يقل عن 10 كيلوغرام، وتستخدم فقط في وضعية مواجهة للخلف. وهي تتكون من قاعدة يتم تثبيتها في السيارة بإحكام وتركها فيها، بالإضافة إلى مقعد الطفل الذي يمكن فكه من القاعدة وتركيبه عليها بكل سهولة، لكن تذكروا أنكم وحفاظاً على سلامة صغيركم لا تستطيعون استخدام هذا المقعد كمكان للنوم فهو غير مخصص لذلك البتة.

  1. يستطيع الطفل استخدام مقعد السيارة المخصص للرضع حتى يصل إلى الحد الأعلى للوزن والطول المناسبين لاستعماله (حسب المعلومات المرفقة مع المقعد)، بعد ذلك اقتنوا لطفلكم مقعداً قابلاً للتعديل حسب العمر، وقوموا بتعديله بما يناسب عمر الطفل وطوله ووزنه.
     
  2. مقاعد السيارة القابلة للتعديل من الممكن أن تستخدم لكافة الأعمار، من عمر الأطفال الرضع (انتبهوا إلى الحد الأدنى للطول والوزن حسب تعليمات الاستخدام) إلى عمر ما قبل المدرسة،
     
  3. جميع مقاعد السيارة للأطفال ما دون السنتين يجب أن تكون مواجهة للجهة الخلفية من السيارة، أما بعد ذلك فإنه يمكن تغيير وضعيتها لتواجه الجهة الأمامية للسيارة.
     
  4. بعد أن ينمو طفلك ويصبح مقعد السيارة القابل للتعديل غير مناسباً له، يجب اقتناء مقعد سيارة ملائم لعمره وحجمه وهو ما يسمى بـ belt-positioning booster seat أو الـ booster seat، وهي مقاعد داعمة للطفل تساعده على الجلوس في السيارة بشكل سليم حتى يستطيع أن يصل إلى المرحلة التي يجلس فيها لوحده مستخدماً حزام السيارة نفسه بدون أية مساعدة.

يكون التثبيت الأمثل لحزام الأمان في هذه المقاعد في كل من المنطقة المتوسطة بين الكتفين والمنطقة بين أسفل البطن وأعلى الفخذين. وإن إرخاء الحزام عند منطقة الكتفين أو عدم تثبيته بشكل سليم من الممكن أن يؤذي رقبة الطفل في حالة وقوع حادث ما، وبالمثل فإن إرخاء الحزام عند منطقة الحضن بين البطن والفخذين قد يلحق الأذى بأعضاء الطفل في تلك المنطقة.  يستطيع الأطفال عادةً الاستغناء عن هذه المقاعد الداعمة إذا تجاوز طولهم ما يقارب 1.4 متر وبأعمار تتراوح بين 8 إلى 12 عاماً.

لكن ماذا عن الأطفال الخدَّج، وأي أنواع مقاعد السيارة يكون ملائماً لهم نظراً لصغر أحجامهم؟

في هذه الحالة يكون اختياركم للمقعد مشابهاً إلى حدٍّ كبير لاختياركم فيما لو كان الطفل أكبر حجماً لكن مع أخذ بعض الاحتياطات الإضافية:

  1. تأكدوا من حصولكم على مقعد سيارة مصمم ليكون آمناً على الأطفال الذين تصل أوزانهم 1.8 كغم كحد أدنى، وتحققوا من ذلك بقراءة الملصق على جانب المقعد أو الدليل المرفق معه.
     
  2. تأكدوا من أن أحزمة المقعد آمنة ومتينة ومناسبة للطفل، وكما هو الحال بالنسبة للأطفال الأكبر حجماً، يجب أن تكون فتحات حزام الكتف منخفضة بما يكفي بحيث تكون على مستوى أكتاف الطفل أو أسفلها مباشرة، عندها تعلمون بأن الأحزمة مثبتة ومشدودة كما يجب على أكتاف الطفل لحمايته والحفاظ على سلامته، لأنه -وكما قلت- فإن أي ارتخاء في الأحزمة سيؤثر على سلامة الطفل عند وقوع أي حادث!
     
  3. ليس من الآمن استخدام بطانيات أو وسائد لتصحيح وضع الأحزمة، حيث أن الأطفال الخدَّج أو الصغار جداً قد يميلون إلى أحد الجانبين بطريقة تسد مجاري التنفس لديهم، لذا تحدثوا إلى الموظفين المتخصصين في المستشفى لتزويدكم بوسائد مصممة لهذا الغرض و مثبتة بإحكام على جانبي الطفل لتصحيح جلسته في المقعد.
     
  4. لتأمين المقعد في السيارة قوموا باستخدام الأجزاء التي جاءت من الشركة المصنعة فقط.
     
  5. أحضروا مقعد السيارة معكم إلى المستشفى بعد الولادة، لتأكد من مناسبة المقعد وزاويته للطفل.
     
  6. إذا كان وضع طفلك لا يحتمل زاوية مقعد السيارة الخاص به أو أن الطبيب أخبرك أن طفلك عليه أن يبقى ممدداً أثناء التنقل بالسيارة، قومي بالاستفسار من الطبيب عن استخدامك للسرير المحمول بدلاً من مقعد السيارة. وتأكدي من مطابقة السرير لمواصفة سلامة المركبات الفيدرالية 213. وقبل مغادرة المستشفى اسألي المسؤولين عن الكيفية التي سينام بها صغيرك في سرير السيارة.