أخبار حول العالم

هل كنا نحمل مقعد السيارة بطريقة خاطئة طوال هذا الوقت؟

شباط 14 , 2018

لا شَك، أنَّ حَملَ مَقعد سِيَّارة الرُّضَّع أمرٌ مزعجٌ ومُؤلم. نعلمُ جميعاً أنَّ هُناك خيارين أمامنا لِحَملِ الطِفل: إمَّا حَملُه بيديكِ أو بِاستخدام المَقعد بذراع واحدة. يمكنك حمله بكلتا يديك، ولكن بذلك لن يمكنك فتح الباب مثلاً أو إِمساك يَد طِفلك الآخر. مُعظَمنا يختارُ طريقة حملِهِ على ذراعِنا مِثلَ سَلَّةِ نُزهة عِملاقة، عِندها نَسيرُ بِتثاقُل طَوال الطَريق حتى نبدأ نشعر بالأَلَمُ في منطقةِ الذِراع وَالوِرك وَيُصبِح سيئ وَشديد لِلغاية! فنقومُ بالتبديل بينَ الجانِبِ وَالآخر كُلَّ حِين مِن شِّدة الألَم. لكن، اتضح أن هناك في الواقع طريقة أسهل بكثير لنقل مقعد طفلك معك، وأصبحت الحل الأمثل والسليم دون انتباه منا كل هذا الوقت.

 شاركت الدكتورة إيميلي بونت من مركز جِسر الأُسرة للعلاجِ بتقويم العمود الفقري في مانسفيلد تكساس، بشريط فيديو على صفحة الفيسبوك توضح فيه أنه من خلال تبديلٍ بسيطٍ في وضع اليد يمكن أن يغير إِلى الأبد كيف تشعرين بعد حملك مقعد السيارة معك في كل مكان.

“لن تؤلم كتفك، كما لن تسبب الضرر لمنطقة الوِرك لديك، ولن تضطرين إِلى استخدام ركبتك للتأرجح كما كان عليَّ أن أفعل مع اثنين من أطفالي”، هذا ما ذَكرَتهُ الدكتورة إيميلي قَبلَ أن تَقوم بالشرحِ في الفيديو حَولَ هذهِ الطريقة الجديدة. “لَقد علَّمني إيَّاها شخصٌ مِنْ قَبْل، وَكانَتْ بِلا شَكْ أعظم نصيحةً اتلَقاها”

فبدلاً من حمل المقعد على الكوع من خلال مقبض مقعد السِّيارة، قامت إيميلي بِإدخالِ يَدِها مِن خِلالِ المقبضِ وَنزولاً نحو قاعدة المقعد، ثم قامت بلفّ معصميها ورفع القاعدةَ مِنَ الأسفَل. وَأضافتْ: “بِمُجرَّد أن نَنْتَقِلَ إِلى هذهِ الوَضعية،” وَهيَ تشرحُ في الوقتِ نفسِه في الفيديو، “إِنَّها تغيير مختلف تماماً في كيفيةِ استخدام جسدي، لأكون قادرة على استخدام وتوزيع هذا الوزن من هذا الناقل لأكون قادرة على حمله في كل مكان.”

حصد فيديو د. إيميلي مُشاهدةَ وإعجابَ أكثر مِن خَمسةِ ملايين مُشاهد، وَمشاركة بِعدد أكثر مِن ٥٧،٠٠٠ مرَّة. تَمَّتْ مِن خِلالِه مُشاركة الكثير مع أصدقائِهم الذين يَنتظِرونَ استقبالَ أطفالهم الجُدُدْ، أو مَنْ لَم يكونوا على دِرايةٍ بِهذهِ المعلومة مِن قَبل.

في تحديثٍ للفيديو الأصليِّ، لاحظَتْ الدكتورة بونت أنَّهُ لا يُمكِن تَطبيق هذهِ الحَركة على كُلّ مقاعِد السَّيارة للرُّضَّع وأنها لم تناسب الجميع فالبعض لم يجدها مريحة. لذلك، اقترحت د. إيميلي “استشارة الطبيب الشخصي قبلَ محاولة أية طريقة أو نظام جديد إذا كنتِ ترغبينَ في التأكُّدِ مِن قُدرتكِ على أداءِ هذهِ الخطوات مِثلَ تِلك المُوضَّحة هُنا.”

 لطالما كنت أفكر وأنا حامل بأنني سأصبح امرأة خارقة كوني سأحمل مقعدي سيارة لطفلي التوأم. في الواقِع، كل ما حصل لي كان ألم في العنق وعلبة كبيرة من الحبوب المسكنة للألم. هذه الخدعة أنقذَتني في عدد من الليالِي وجعلتني استلقي براحة.

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على مدونة scary mommy.