الحمل

10 أسباب لبكاء الأطفال وكيف من الممكن تهدئتهم

شباط 19 , 2017

غالباً ما يتفاجأ الآباء الجدد أن أطفالهم يبكون كثيراً في أسابيعهم الأولى بعد الولادة. في الحقيقة، يكون من الصعب أحياناً معرفة ما هو السبب وراء بكاء أطفالهم، لذا يبدؤون بالتخمين، هل هو جائع؟ يشعر بالألم لسبب ما؟ خائف؟ يبدؤون في التفكير في أي شيء!

فكيف لك أن تعرفي ما الذي يريد طفلك أن ينقله إليك من بكاءه؟ إليك بعض الأسباب التي قد تجعل طفلك يبدأ بالبكاء:

 

  1. الجوع

الجوع هو على الأرجح أول شيء قد تفكرين به عند سماع بكاء طفلك. تكمن الخدعة هنا، في أن عليك إرضاعه أو إطعامه قبل أن يبدأ في البكاء. يمكنك أن تفعلي هذا من خلال تمييز علامات الجوع مثل مصه لشفاهه أو عندما يصبح متطلباً ويصعب ارضاؤه أو عندما تلاحظين أنه يضع يديه في فمه بكثرة.

 

  1. مشاكل في المعدة

قد تكون هذه المشاكل عبارة عن غازات أو مغص في المعدة. يمكنك التخفيف من هذه الآلام بإعطاء طفلك قطرات من مضادات الغازات أو ماء الغريب (بعد استشارة الطبيب المختص). وفي بعض الأحيان، حاولي تذكر كل ما تناولت من أطعمة في ذلك اليوم لأن بعضها قد يسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي لدى طفلك ثم قومي بتجنبها في الأيام المقبلة. هنالك طريقة أخرى قد تمكنك من آلام الغازات وهي أن تقومي بوضع طفلك على ظهره وتحريك رجليه بلطف على شكل دراجة، ستساعده هذه الحركة على التخلص من بعض الغازات.

 

  1. التجشؤ

بكاء طفلك عند انتهاءه من الرضاعة قد يكون سبباً وراء رغبته في التجشؤ. قومي بالتربيت على ظهره أو فرك بطنه حتى تساعديه على القيام بذلك.

 

  1. الحفاضة المتسخة

بعض الأطفال يستطيعون تحمّل الحفاضة المتسخة والبعض الآخر يبدأ بالبكاء فور إحساسهم باتساخها. لذلك عندما تشعرين أن طفلك يبكي بدون سبب، قومي بتفقد الحفاضة وتغييرها على الفور!

 

  1. الشعور بالنعاس

بإمكان بعض الأطفال النوم في أي وقت وفي أي مكان وهناك البعض الآخر الذي يحتاج إلى روتين معين للنوم. حتى تتجنبي بكاء طفلك عندما يشعر بالنعاس، تأكدي بأن لا ينهك الطفل نفسه سواء باللعب أو بإبقائه مستيقظاً. قومي بوضعه في سريره عندما يبدأ بالتثاؤب، حاولي ابعاده عن أي مدخلات حسية كالضوء ثم ابدئي بتشكيل روتين للنوم لطفلك.

 

  1. حاجته للحضن

طفلك يحتاج أن تحمليه وتحضنيه حتى يشعر بدقات قلبك، وأن يسمع صوتك ويشم رائحتك. لذلك في بعض الأحيان يكون بكاء طفلك مجرد رغبة منه في أن تحضنيه.

 

  1. الشعور في البرد الشديد أو الحر الشديد

يفضل حديثي الولادة الشعور بالدفء ولا يحتملون الشعور بالبرودة. لذلك عندما يقوم طفلك بالبكاء، قومي بالتأكد من أن يشعر بالدفء، حيث أن الأطفال يحتاجون إلى طبقة واحدة إضافية عما قد يرتديه البالغين من طبقات.

 

  1. التسنين

بشكل عام التسنين يسبب الألم الشديد لدى الأطفال. عندما يبدأ طفلك بالبكاء فجأةً وبدون أي سبب واضح، قومي بتفقد لثتيه بإصبع نظيف ستلاحظين وجود نتوء بارز بعض الشكل، هذا النتوء يعني بأن سن طفلك قد بدأ بالظهور.

 

  1. الكثير أو القليل من التحفيز

هناك سبب آخر لبكاء الأطفال وهو رغبتهم في القليل أو الكثير من التحفيز. حيث عندما يشعر الطفل بالكثير من الحماس والتحفيز يصبح بحاجة إلى وسيلة لتهدئته. قومي بإخفات الأضواء، والتقليل من الضوضاء من حوله ثم احضنيه وابدئي بقراءة قصة (أو الغناء) بصوت هادئ. أمّا عندما يشعر طفلك بالضيق والضجر، فمن الممكن أن تقومي بالتخطيط لأنشطة خارجية تحفزه على استكشاف ما حوله واللعب مع أقرانه وإبقاءه نشيطاً.

 

  1. لا يشعر على ما يرام

كالأشخاص البالغين، الأطفال يشعرون بالتوعك أيضاً. لذلك إذا قمت بتفقد جميع الأسباب التي قد تؤدي لبكاء طفلك الشديد. فمن الممكن أن يكون مريضاً. لذلك قومي بقياس درجة حرارته باستمرار وراقبي أي علامات قد تدل على المرض.

 

 

*صدر هذا المقال باللغة الإنجليزية في المجلة الإلكترونية (The Global Now Magazine) بقلم بيروت أبو هديب.

 

 

 

فريق أمهات360

الدليل الشامل للأمهات في العالم العربي

...المزيد