بعد الولادة

كم من الوقت يجب أن تستريح الأم بعد الولادة؟

أيلول 26 , 2018

دراسة جديدة تكشف أن الأمهات يحتجن سنة كاملة للتعافي بعد الولادة

 

يعتبر الحمل تجربة رائعة إلا أنها تتطلب الكثير من جسدك. وعادة ما يتم إخبار الأمهات الجديدات من قبل الكتب والأطباء بأن بإمكانهن الرجوع إلى "وضعهن الطبيعي" خلال ستة أسابيع من الولادة، إلا أن هنالك دراسة جديدة وجدت بأن معظم الأمهات يحتجن إلى فترة أطول لاسترداد عافيتهن.

ولقد قامت د. جولي واري، وهي باحثة في جامعة سالفورد في إنجلترا، بلقاء سيدات في مراحل مختلفة من حياتهن بعد الولادة. ووجدت بأن فترة الستة أسابيع القياسية هي "مجرد خيال" وبأن تعافي الأمهات قد يأخذ مدة سنة كاملة بعد الولادة.

ولا تقتصر الحاجة على التعافي الجسدي، بل التعافي الذهني والروحي أيضًا. حيث تشعر الكثير من الأمهات بالضغط حيال العودة إلى حياتهن الطبيعية بعد الولادة ويشعرن بضرورة العودة إلى العمل في وقت مبكر بمجرد مرور الأسابيع الستة.

ولقد وجدت واري بأن التعافي يجب أن يبدأ من المستشفى. ففي الماضي كانت تقضي الأمهات وقتًا أطول في جناح الأمومة للتعلم عن كيفية العناية بصغارهن والحصول على نصائح فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية. أما اليوم فتخرج الأم مبكرًا من المستشفى في غضون ستة ساعات بعد الولادة متوقعة التماشي مع الأمر، وفقًا لبحث واري.

وبينت د. جولي "أن البحث يكشف عن الحاجة إلى وجود خدمات واقعية وصديقة للأمهات لما بعد الولادة." "حيث تشعر الأمهات بالحاجة إلى مدة أطول بكثير من ستة أسابيع للتعافي، وأنهن يحتجن للدعم لفترة تتجاوز ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الولادة."

كما يختلف التعافي بعد الولادة من أم إلى أخرى، إلا أن هنالك إجماع عام على أن مدة سنة كاملة لتعافي الجسم والعقل أفضل بكثير من شهر ونصف.

ما هي مدة الإجازة التي تعتقدون بأنها مناسبة للعائلة بعد الولادة؟ شاركونا آراءكم في خانة التعليقات!

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على موقع Red Tricycle.