أسس تربوية

4 طرق ممتعة ليتقن طفلك الصغير اللغة الإنجليزية

4 طرق ممتعة ليتقن طفلك الصغير اللغة الإنجليزية
ديسمبر 03 , 2020

برعاية:

 

تعلم اللغة الإنجليزية أصبح من الضرورات في العالم الآن، فهي اللغة المحكية والمكتوبة والمشتركة بين أغلب البلدان وبالتالي من المهم أن يتعلمها أطفالنا منذ الصغر حتى يتقنوها ويصبحوا قادرين على التواصل والدراسة بها بكل سهولة.

نعلم أنه مع تبني أسلوب التعليم عن بعد أصبح من الصعب أن نزيد على أطفالنا المسؤوليات في تعلم أشياء جديدة وخاصة الصبر عليها. إلا أن هناك حلول ووسائل لا تخلو من المتعة والتي قد تساعدكم على تشتيت انتباههم عن الأشياء التي ملّوا منها وتعطيهم دافع للاستمرار والاستمتاع بتعلم مهارات جديدة وتنميتها.

بالنسبة لإتقان اللغة الإنجليزية، فهذا يعني أن يتمكنوا من تطوير طرق تعبيرهم عن أنفسهم باستخدامها واكتساب طرق جديدة في تركيب الكلمات والتحدث بطلاقة وليس فقط تعلم قواعدها الصحيحة.

ومن الطرق التي يمكنها أن تساعدكم على إنجاز هذا الهدف مع أطفالكم وخاصة الصغار منهم:

 

  1. كلما بدأ أطفالكم التعلم مبكراً كلما كان التعلم أسهل.

الخطوة الأولى لتعليم أطفالكم لغة ثانية هي البدء في أقرب وقت ممكن. ابدؤوا الآن، بغض النظر عن أعمار أطفالكم.

قد يقول البعض أنه من الصعب على الأطفال الأكبر سناً تعلم لغة جديدة إلا أته اعتقاد غير صحيح، بل يمكن ذلك ولكن باتباع طرق مختلفة عما نقوم باستخدامه مع الأطفال الصغار. لذلك، يجب عليكم البحث عن الأماكن والمصادر الصحيحة التي يمكنها تقديم المعلومات حسب العمر وليس فقط حسب المستوى وبالتالي سيصبح من السهل إتقان اللغة على أطفالكم وحبها.

 

  1. استفيدوا من التكنولوجيا.

في ظل ظروف أزمة كورونا أصبحت التكنولوجيا أفضل صديق لنا. مدرسة نوفاكيد (Novakid School) تقدم دروس باللغة الإنجليزية للأطفال من أعمار 4-12 سنة كل حسب مستواه باللغة حيث يتم تقييمهم قبل تعيين البرامج لهم. يمكنكم التسجيل في درس مجاني لتجربته قبل الالتزام مما سيعطيكم فكرة عن مدى استمتاع أطفالكم وتقبلهم.

وبما أن الدروس تفاعلية وتحتوي على أغاني وألعاب مع أستاذ أو معلمة حقيقيين فمن المؤكد أنهم سيحبونها وسيطلبون منكم المتابعة بحضورها!

هكذا ستقومون باستغلال وقت استخدام الشاشات لصالحكم بحيث يمكن أن تكون طريقة لإلهاء الأطفال الصغارعن إخوانهم الكبار وسيشعرون بالسعادة لتحدثهم باللغة الثانية التي يتقنها جميع من في المنزل.

 

  1. اتبعوا وسائل مسلية لممارسة اللغة في المنزل.

هذا البند مهم جداً وخاصة للأطفال بعمر 4 أو 5 سنوات فهم يفضلون اللعب عن الدراسة أو التلقين مما سيسهل عليكم المهمة. يمكنكم اللعب معاً عن طريق تسمية الأشياء من حولكم باللغة الإنجليزية أو غناء أغنية للأطفال وتمثيلها وتقليد حركاتها.

ممكن أن تتقمصوا شخصيات كرتونية يحبونها وتدعوا أنكم لن تجيبوا إلا إ تحدثوا معها باللغة الإنجليزية. لا تقوموا بتصحيحهم كثيراً بل كرروا لفظ الكلمة أمامهم وهم سيحفظونها بالشكل الصحيح مع الممارسة.

هذه الطريقة ستربط اللغة الجديدة بشيء ممتع وبالتالي أي شيء ستضيفونه لوسائل تعليمها سيحبونه بلا شك.

 

  1. اجعلوا من التعلم متعة.

تذكرون كيف كان أو ما زال مطلوب من الطلاب نسخ الكلمات وكتابة نصوص تعبير بمواضيع غير مسلية، ولكن ماذا لو بدأتم مع أطفالكم الصغار بدروس بسيطة في المنزل ومن ثم انتقلتم لدروس حقيقية على الإنترنت ولكن مع لمسات طفولية ممتعة ومسلية مثل التي تقدمها مدرسة نوفاكيد (Novakid School)؟
فهذا الموقع مثلاً، يمكِّن  الطفل من اختيار شخصيته المفضلة كأفاتار له (شخصية تنكرية) مثل بطل خارق أو كائن فضائي. كما يمكنه الدخول إلى مكتبة إلكترونية وطباعة جميع الرسومات للأحرف أو الكلمات التي تعلمها (يمكنكم طباعتها له) ليلونها ويستمتع بمشاركتها مع جميع أفراد العائلة.

مثل هذه الأمور البسيطة تشعر طفلكم بالإنجاز وتحضِّره لتقبل المدرسة بشكل أفضل وتدفعه لإتقان اللغة لأنه سيمارسها مع المعلم/ة ومعكم في المنزل دون بذل جهد كبير منكم كأهل وخاصة مع تزايد المسؤوليات اليومية عليكم.

مواضيع قد تهمك

اسألي خبراءنا مباشرة الآن!

الأكثر شعبية