أسس تربوية

12 خطوة تساعدك في التعامل مع مشاعر الغضب لدى طفلك

آذار 04 , 2020
ميساء سمير
ميساء سمير هي مدربة وباحثة في مجال التعليم عن طريق اللعب، مؤلفة كتاب "طفلي سيغير العالم"، أم لطفل واحد (ريان، 6 سنوات)، تشارك في قناة أطفالنا المهتمة ...المزيد

ماذا يحصل عندما لا يأخذ طفلك ما يريده؟

ماذا يحصل عندما يخسر في لعبة أو عندما يستفزه صديقه أو يسخر منه؟

لابد وأنه سيشعر بالغضب، وهو شعور طبيعي تماماً، لكن أحيانا يتجاوز أطفالنا مشاعرهم هذه ويصدرون ردود أفعال سيئة كالضرب أو الإساءة اللفظية. 
وإذا لم نتدارك الأمر ونعلمهم ضبط النفس فقد تكبر هذه الأفعال السيئة معهم، ليصبحوا أطفالاً عصبيين يغضبون لأي شيء! 

فكيف نعلم أطفالنا ضبط النفس والتحكم بغضبهم؟
‎فالإحباط والاستفزاز والخسارة، كل هذه المشاعر السيئة لابد أن يمر بها الطفل في مرحلة ما شئنا أم أبينا، فنحن كأولياء أمور لا نستطيع منعهم من التعرض للخسارات والخيبات والمواقف الصعبة في هذه الحياة أو شعورهم بالغضب، لكننا نستطيع تعليمهم الطريقة الأمثل للتعامل مع ذلك بحيث لا تتفاقم الأمور لتصل للعنف أو الكلام البذيء أو غير ذلك. 

يجب علينا أن ندرك في البداية أن الغضب هو شعور طبيعي يمر به كل إنسان، وفهمه والتعامل معه يعد من مقتضيات النمو العاطفي لدى الإنسان. 

خطوات عملية للتعامل مع غضب الأطفال:

  1. ‎صفي له شعوره وشكله حين يغضب وما يمر به، واستفيضي في ذلك، كأن تقولي له: "أشعر أنك غاضب فوجهك أحمر وصوتك مرتفع، لابد وأنك تشعر بالضيق من شيء، ما الذي حدث؟" سيشعر ابنك فوراً أنك تشعرين به وتقدِّرين ما يمر به، وبالتالي سيفتح قلبه ويبدأ بالشرح.
     
  2. سيهدأ ويرتاح لأنه عبر عن نفسه وأخرج كل ما بداخله، حاولي موافقته على كلامه بقولك: "فعلاً هذا الأمر يجعلنا نشعر بالغضب، يا الهي كيف سنحل هذا الامر وماذا سنفعل؟"
     
  3. عندما يراك منفعلة ومتفهمة لشعوره سيبدأ بالتفكير في حل. 
     
  4. بعد هدوئه وانتهاء العاصفة يمكنك أن تشرحي له أن ما مر به يسمى شعور الغضب، وهو شعور طبيعي بالضيق.
     
  5. ‎أكدي لطفلك تفهمك له وقولي له أنه يستطيع إخبارك بأنه غاضب متى شاء، وانكما ستحاولان حل المشكلة سوية ولكن يجب أن يبقى هذا الغضب ضمن دائرة صغيرة ترسمينها بقلم أو طباشير حوله ولا تمتد للآخرين.
     
  6. اتفقي معه أنه يستطيع أن يعبر عن شعوره داخل دائرة غضبه، لكنه لا يستطيع أن يؤذي أحداً بعنف بدني أو لفظي، ويترتب على ذلك عقوبة تتفقين عليها معه.
     
  7. إذا استخدم العنف مع أحد، خذيه إلى غرفته واجلسي معه قليلاً ودعيه يعد من واحد إلى عشرة أو أن يضرب الوسائد ليهدأ، ثم صوريه فيديو يتحدث فيه عن كل ما يزعجه، وعندما يهدأ اخبريه إذا كان غضبه قد حل المشكلة؟! ودعيه يرى نفسه.
     
  8. مكافأة السيطرة على الغضب: في كل مرة يسيطر على غضبه يأخذ مكافأة أو نقطة على لوحة التقييم. 
     
  9. عن طريق الدمى والألعاب اصنعي حواراً وقصصاً عن الغضب. 
     
  10. علميه أن يستخرج من الشيء السيء الذي أحبطه شيئاً إيجابياً تعلمه من الحادثة، وذلك بتطبيق الأمر على نفسك، فعند حصول أمر سيء معك طبقي الخطوات السابقة على نفسك ثم ابحثي معه عن أمر جيد مما حصل معك.
     
  11. كوني قدوة له وعلميه أن الإنسان الضعيف هو الذي لا يملك نفسه عند الغضب، وأحيانا حتى نحن الكبار نكون ضعفاء لهذا نغضب، أخبريه أنك تريدينه قوياً منذ صغره.
     
  12. اصنعي له لوحة فيها صورته وهو قوي رافعاً يديه واجعلي فيها تقييماً تضعين له فيه نجمة كلما سيطر على غضبه 

‎تذكري أن التحكم بالغضب مهارة تحتاج إلى تدريب وتشجيع، ولن تتحقق هذه المهارة إلا بالصبر والمصابرة والتعب والتدريب. 


اقرئي أيضاً: