نصائح عن الصحة

ما هو رجيم أو دايت الكيتو: أنواعه وفوائده وأضراره

ما هو رجيم أو دايت الكيتو: أنواعه وفوائده وأضراره
النشر : ديسمبر 22 , 2022
آخر تحديث : ديسمبر 22 , 2022
خلود متعب المجلاد خلود متعب المجلاد
خلود المجلاد الرئيس التنفيذي والمالك الاساسي لمركز خوخ الرياضي، ماجستيرتغذيةعلاجية اكلينيكيه، دبلوم الطب الرياضي، دبلوم تغذيه الرياضين، دبلوم مدرب شخصي معتمد، دبلوم... المزيد

ما هو دايت الكيتو؟

يعتبر نظام الكيتو، حسب الدراسات وويكيبيديا، من الأنظمة الغذائية الشائعة منخفضة الكربوهيدرات وعالية الدهون التي تساعد في العديد من الحالات وتسبب في فقدان الوزن الزائد، وقد تم استخدام نظام الكيتو في الآونة الأخيرة عند الأطفال للمساعدة في تنظيم بعض الحالات الصحية وإدارتها مثل مرض الصرع وسرطان الدماغ وغيرها.

كيف أبدأ نظام الكيتو؟

هناك بعض الاختلاف في نظام كيتو الغذائي لتلائم نمط حياتك وتفضيلاتك الغذائية، فيما يلي خمسة أنواع مختلفة من حمية الكيتو:

  1. الكيتو المعياري: يعني نظام كيتو الغذائي بشكل أساسي أن الشخص يحد من استهلاك الكربوهيدرات إلى 20-50 جرامًا ويصل إلى 40-60 جرامًا من البروتين يوميًا، وهو نظام لا يشجع أيضًا على تناول الوجبات السريعة.
  2. الكيتو الحاد: تلتزم فيه بنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات أقل من 50 جرامًا في اليوم.
  3. الكيتو السريع: يعتبر مزيجًا من نمطين أساسيين للنظام الغذائي يتطلب نظام كيتو ويضيف قيودًا زمنية على الصيام المتقطع.
  4. الكيتو النباتي: حمية الكيتو النباتية تركز على الأطعمة النباتية منخفضة الكربوهيدرات وعالية البروتين.
  5. حمية الكيتو المستهدفة: هذا النوع من الكيتو مناسب للرياضيين الذين يحتاجون إلى المزيد من الكربوهيدرات بسبب التمارين المكثفة.

ما هي فوائد حمية الكيتو؟

فوائد حمية الكيتو عديدة، خاصة إذا التزم الشخص بها لمدة طويلة ومنها:

  • إنقاص الوزن، حيث إن من فوائد الكيتو دايت أنه يعمل على تخفيف الوزن دون الشعور بالجوع خلال اليوم، ودون الحاجة إلى عد السعرات الحرارية المستهلكة يومياً، وقد وجد أن نظام الكيتو أفضل من الريجيم قليل الدهون الذي ينصح به عادة لتخفيف الوزن.
  • تحسين مستويات الدهون الثلاثية والدهون النافعة في الجسم.
  • تحسين أعراض مرض السكري والسيطرة على المرض، حيث يزيد نظام الكيتو من حساسية خلايا الجسم للأنسولين.
  • تحسين أعراض مرض تكيس المبايض عند النساء، حيث يزيد دايت كيتو من حساسية خلايا الجسم للإنسولين وهو الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى تحسين أعراض مرض تكيس المبايض.
  • حماية الجسم من أمراض القلب، حيث إن رجيم الكيتو يعمل على الحماية من أمراض القلب من خلال تقليل عوامل خطر الإصابة بهذه الأمراض مثل التخلص من السمنة، وتحسين مستويات الكوليسترول النافع، وتحسين الضغط، والتحكم بمستوى السكر في الدم.
  • تخفيف أعراض مرض الزهايمر ومرض باركنسون وإبطاء تطورهما.
  • زيادة التركيز والشعور بالطاقة على المدى الطويل، فنظام الكيتو يعمل على زيادة التركيز على المدى الطويل، على الرغم من أنه قد يسبب قلة التركيز في الأيام الأولى من تطبيقه.
  • تخفيف حدوث نوبات الصرع عند مرضى الصرع من الأطفال.
  • تخفيف ظهور حب الشباب، حيث يعمل الكيتو دايت على التخفيف من ظهور حب الشباب نتيجة الامتناع عن تناول السكريات وتحسين حساسية خلايا الجسم للأنسولين.
  • تخفيف نمو خلايا السرطان، حيث تعتمد الخلايا السرطانية في نموها على السكر الموجود في الدم، ولا تستطيع استخدام الكيتون كمصدر للطاقة، وبذلك فإن حرمانها من السكر لوقت طويل يمكن أن يثبط نموها، وهو الأمر الذي يزيد من احتمالية موت هذه الخلايا. ولكن لا يجوز الاعتماد على النظام الغذائي وحده لمحاربة السرطان، يجب على المريض أيضاً أخذ العلاج الخاص به.
  • وقاية الجسم من مرض السرطان، حيث يعمل رجيم الكيتو على تقليل السمنة وتقليل مستويات السكر والأنسولين في الجسم، كما ويعمل على تقليل هرمون عامل النمو شبيه الانسولين الذي يساعد في نمو خلايا السرطان لدوره في بناء الخلايا المختلفة في الجسم، كل هذه العوامل قد تقي من الإصابة بمرض السرطان.

ما هي أضرار نظام الكيتو الغذائي؟

يتطلب اتباع نظام الكيتو الغذائي ضرورة الالتزام باتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون من أجل تحويل الجسم إلى حالة استقلابية تسمى فرط كيتون الجسم، والتي تعمل على تحفيز عملية حرق الدهون في الجسم. ويرتبط نظام الكيتو الغذائي ببعض الآثار الجانبية ومنها:

  • إنفلونزا الكيتو (زكام حمية الكيتو) التي تستمر لمدة تصل أسبوعاً تقريباً
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • الضعف والتعب.
  • الألم في العضلات.
  • التهيج.
  • الأرق.
  • الإمساك.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • حصول نقص واضطراب في السوائل في الجسم حيث يحدث فقدان الكهارل (الإلكتروليتات) هي المعادن والأملاح الموجودة في الجسم، مثل الصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم وهذا يؤدي إلى تعرض الكلى والقلب إلى التلف نتيجة إصابات الكلى الحادة وحصوات الكلى وعدم انتظام ضربات القلب.
  • صعوبة اتباع نظام الكيتو الغذائي والتقيد به مما يسبب حصول تقلبات في الوزن.
  • ظهور رائحة كريهة من الفم نتيجة فرط إنتاج الكيتونات.
  • الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الإسهال.
  • الاضطرابات والمشاكل في النوم.
  • انخفاض كثافة العظام.
  • عدم القدرة على تحديد التأثير على نسبة الدهون في الدم.
  • حصول نقص في الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
  • انخفاض مستويات البروتين في الدم.
  • تطور مشاكل في الكبد مثل الكبد الدهني.

كيفية التقليل من الأعراض الجانية للكيتو؟

  • التأكد من الحصول على كمية كافية من الفيتامينات والمعادن من النظام الغذائي.
  • الإكثار من تناول الدهون الصحية مثل زيت الزيتون، الأفوكادو، وغيرها.
  • الحرص على تجنب الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة.
  • العمل على استشارة الطبيب حول إعادة إدخال الكربوهيدرات في حال الوصول إلى وزن معتدل.

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية