العلاقات

4 فوائد لمعرفة لغة الحب لشريكك يمكن أن تقوي العلاقة بينكما!

4 فوائد لمعرفة لغة الحب لشريكك يمكن أن تقوي العلاقة بينكما!
النشر : ديسمبر 19 , 2022
آخر تحديث : ديسمبر 19 , 2022
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلتين٬ فلسطينية٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها خبيرة في التسويق... المزيد

مفتاح العلاقات الصحية هو فهم أفضل السبل للتعبير عن حبك لشريكك بطريقة تلائم احتياجاته، وتلبيها وبلغة يمكنهم فهمها، وقد ابتكر الدكتور غاري تشابمان طريقة مفيدة للتواصل مع شريكك وإظهار حبك لهم. ويعتمد هذا النهج، الذي يُطلق عليه اسم لغات الحب، على النظرية القائلة بأن كل فرد لديه تفضيلات خاصة به ويتعرف بشكل أكبر على واحدة من خمسة طرق لنشر الحب وتلقيه.

ما هي لغات الحب الخمسة؟

تشمل لغات الحب الخمس المميزة لتشابمان نطاق واسع من الاحتياجات العاطفية، وهي:

  • لغة الحب الأولى: كلمات الإطراء والتقدير
  • لغة الحب الثانية: الوقت النوعي
  • لغة الحب الثالثة: تبادل الهدايا.
  • لغة الحب الرابعة: المساعدة في إنجاز المهام
  • لغة الحب الخامسة: الاتصال البدني

وإذا لم تكوني متأكدة من لغة الحب الخاصة بكِ، فيمكنك إجراء الاختبار ومعرفتها وبمجرد أن تعرفي لغة الحب الخاصة بشريكك، يمكنك الوصول إليهم على مستوى أعمق وتحسين ديناميكيات علاقتكما.

وفيما يلي بعض فوائد معرفة لغة الحب لشريكك

  1. يحسن الاتصال بينكما

تتيح لك معرفة لغة الحب لشريكك تلبية احتياجاتهم حتى قبل التعبير عنها، حيث تقل احتمالية تعرضك لمشكلات سوء التواصل، فإذا كنت تعرف أفضل طريقة للوصول إلى الشخص الآخر والتحدث بلغته، سيؤدي هذا التبادل إلى تنمية علاقتك معهم على مستويات أعمق. وعلى سبيل المثال، إذا كانت لغة الحب الخاصة بك هي تلقي الهدايا، فإن تلقي هدية يمكن أن يغير مزاجك تمامًا، وبالنسبة لشريكك، قد يكون تلقي الهدايا لفتة لطيفة، ولكن إذا كانت أفعال الخدمة تعني أكثر بالنسبة لهم، فإن إعداد وجبة الإفطار أو منحهم "ليلة عطلة" من واجباتهم قد يكون موضع تقدير أكثر بكثير.

  1. يزيد من التقدير بينكما

بمجرد أن تعرف لغة الحب لشريكك، سيصبح أكثر وضوحًا لك متى يظهر لك شريكك الحب، على سبيل المثال، إذا كانت لغة شريكك هي لمسة جسدية، فسوف تفهم أنهم يظهرون لك أعلى أشكال الحب عندما يستخدمون التواصل الجسدي، مما يساعدك على تقدير هذه الأفعال وفهمها ومع ذلك، من الضروري أيضًا أن تخبر شريكك عن شعورك بالحب واللغة التي تفضلها حتى يتمكنوا أيضًا من تعلم إظهار الحب باللغة التي تفضلها.

 

  1. التخلص من سوء الفهم في العلاقة

أحد أهم مؤشرات العلاقة الناجحة هو قدرتك على التواصل مع شريكك على مختلف المستويات، فإذا كنت تحاول التعبير عن حبك بلغة حب لا يفهمها شريكك، فليس من المستغرب أن يكون هناك سوء تواصل. على الرغم من بذل قصارى جهدك، فقد لا يتلقون هذا الحب، على سبيل المثال، إذا كانت لغة الحب لشريكك هي أعمال خدمة، وأظهرت حبك بشرائه الهدايا، فقد لا يقدرون جهودك، حتى إنهم قد يفقدون اهتمامهم تمامًا؛ لأنك لا تتحدث لغة طبيعية بالنسبة لهم.

 

  1. يقلل من المشاكل بينكما

بمجرد أن تعتاد على استخدام مبدأ لغات الحب الخمس للتواصل والتعبير عن الحب، سترى بلا شك كيف يساعدك ذلك على إدارة التوقعات وتجنب المشكلات المحتملة في علاقتك، ومن المهم أن تفهم أنه من غير الضروري بالنسبة لك ولشريكك أن تتحدثا نفس لغة الحب. فالمفتاح هو فهم لغة شريكك واستخدام ذلك كنقطة انطلاق لكيفية التواصل معهم. أيضًا، ليس عليك حصر مبدأ لغات الحب هذا في علاقتك الحميمة، إن تعلم لغة الحب لأصدقائك المقربين وأطفالك والعلاقات المهمة الأخرى سيعزز الروابط التي تشاركها مع جميع أحبائك.

 

إن بذل الجهد للوصول إلى من تحب والتواصل بلغته سيكون له أثر كبير على علاقتكما، فأنت وشريكك تستحقان أن تحبا بعضكما البعض بأفضل طريقة ممكنة، ومن المفيد أن تأخذا الوقت الكافي لاستكشاف ودراسة بعضكما البعض لمعرفة كيفية التواصل بشكل أفضل والتعبير عن الحب.

 

 

المراجع: 

https://blog.heartmanity.com/why-knowing-your-partners-love-language-can-strengthen-your-bond

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية