الحياة اليومية

9 مهارات اتصال وتواصل مهمة في بيئة عملك

9 مهارات اتصال وتواصل مهمة في بيئة عملك
النشر : نوفمبر 06 , 2022
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلتين٬ فلسطينية٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها خبيرة في التسويق... المزيد

نحتاج في حياتنا كبشر للتواصل مع الآخرين، وتختلف وسائل وأدوات التواصل مع الآخرين من حولنا، وتعتبر القدرة على الاتصال والتواصل مهارة ضرورية من مهارات العمل، وتساعدك على التطور والتقدم وتحقيق الأهداف، حيث تتطلب الكثير من الوظائف أن يكون لديكِ القدرة على التواصل مع العملاء والزبائن. وتتضمن مهارات الاتصال الاستماع والتحدث والملاحظة والتعاطف، ومن المفيد أيضًا فهم الاختلافات في كيفية التواصل من خلال التفاعلات وجهًا لوجه والمحادثات الهاتفية والاتصالات الرقمية، مثل البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي.

ما هي أنواع الاتصال؟

هناك أربعة أنواع رئيسية من الاتصالات قد تستخدمها بشكل يومي، بما في ذلك:

  • التواصل اللفظي:التواصل عن طريق لغة منطوقة.
  • التواصل غير اللفظي: التواصل عن طريق لغة الجسد وتعبيرات الوجه والصوت.
  • التواصل المكتوب: التواصل عن طريق اللغة المكتوبة والرموز والأرقام.
  • التواصل المرئي: التواصل عن طريق التصوير الفوتوغرافي والفن والرسومات والمخططات والرسوم البيانية.

ومن مهارات الاتصال التي تحتاجينها في عملك:

  1. الاستماع

يمكن أن يكون الاستماع أثناء المحادثة بنفس أهمية حديثك والكلمات التي تقولها، وفي كثير من الأحيان ينسى الأشخاص الاستماع وينشغلون في تحضير الرد، ويتضمن الاستماع الفعال الانتباه إلى ما يقوله الشخص الآخر، وطرح أسئلة توضيحية، وإعادة صياغة ما يقوله الشخص الآخر للتأكد من فهمك للموضوع.

  1. التواصل غير اللفظي

تؤثر لغة الجسد والتواصل البصري وإيماءات اليد والنبرة على كيفية تلقي الآخرين رسالتك، حيث إن لغة الجسد المريحة سيجعلك تبدو أكثر قابلية للتواصل، ويساعد الناس على الشعور براحة أكبر عند التحدث معك بصراحة.

  1. الوضوح والإيجاز

يساعد إبقاء رسالتك قصيرة ومباشرة في سهولة تلقيها، أي قل ما تريده بوضوح وبشكل مباشر، سواء كنت تتحدث إلى شخص ما شخصيًا أو عبر الهاتف أو عبر البريد الإلكتروني.

  1. الأسلوب الودي

تساعد النبرة الودية على جعل زملائك في العمل يشعرون براحة أكبر في التحدث إليك بصراحة وصدق، ويمكن أن يكون هذا مهمًا في كل من التواصل وجهًا لوجه والتواصل الكتابي، حتى إن التحدث بشكل شخصي في رسائلك في البريد الإلكتروني قد يساعد المستلمين على أن يصبحوا أكثر تقبلاً لبقية الرسالة، كأن تنهي رسالتك ب "أتمنى لك عطلة نهاية أسبوع رائعة!".

  1. الثقة

يمكن أن يكون إظهار الثقة بسيطًا مثل الحفاظ على التواصل البصري أو استخدام نبرة حازمة ولكن ودية، من المهم أن تكوني واثقة من نفسك، دون أن تظهري متعجرفة أو عدوانية متعجرفة.

  1. التعاطف

قد يكون من الصعب في بعض الأحيان حل المشاكل والخلافات في العمل بشكل جيد، ولكن من المهم فهم وجهة نظر الطرف الآخر واحترامها، والتعاطف معهم ومع مشاكلهم خاصة إذا كنتِ تعملين في منصب إداري ومسؤول.

 

  1. الاحترام

سيكون الناس أكثر راحة في التواصل معك إذا عبرت عن احترامك لهم ولأفكارهم، حيث إن استخدام اسم الشخص والتواصل البصري، والاستماع الفعال إلى حديث الشخص يجعله يشعر بالتقدير. وإذا كنت تتحدث على الهاتف مع هذا الشخص، فتجنبي التشتت وحاولي الجلوس في مكان هادئ، وركزي على المحادثة، وعبري عن الاحترام عبر البريد الإلكتروني عن طريق تعديل رسالتك بحثًا عن الأخطاء النحوية والإملائية.

 

  1. النقد البناء

يعد تقديم الملاحظات البناءة مهارة اتصال مهمة، ويتضمن تقديم الملاحظات تقديم الثناء والمدح، وكذلك تقديم اقتراحات حول كيفية تحسين الأداء، كما يجب أن تكوني أكثر تقبلاً للملاحظات البناءة.

 

  1. اختيار أداة التواصل المناسبة

من مهارات الاتصال المهمة أن تعرفي ببساطة أي شكل من أشكال الاتصال هو الأفضل، على سبيل المثال، للمحادثات الجادة، حاولي التحدث مع الشخص الآخر وجهًا لوجه، وضعي في اعتبارك الشخص الذي تحاولين التواصل معه - إذا كان عادةً ما يكون مشغولًا للغاية، فقد ترغبين في إرسال رسالة إليه عبر البريد الإلكتروني. إذا كنت قد طرحتِ الموضوع وجهًا لوجه، ولكن هناك الكثير من التفاصيل المعنية، فقد يكون من الأفضل إرسال بريد إلكتروني للمتابعة مع ملخص لما تمت تغطيته وما هي توقعاتك.

 

المراجع: 

https://novoresume.com/career-blog/communication-skills

https://www.indeed.com/career-advice/resumes-cover-letters/communication-skills

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية