قبل الحمل

كيف تتأكدين أنك حامل بدون اختبار الحمل؟

كيف تتأكدين أنك حامل بدون اختبار الحمل؟
النشر : سبتمبر 04 , 2022
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلتين٬ فلسطينية٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها خبيرة في التسويق... المزيد

تعيش الكثيرات منا في قلق مستمر في كل شهر، خاصة اللاتي ينتظرن نتيجة الحمل الإيجابية ويرغبن في الإنجاب، ولكن ليس بالضرورة  أن تنتظري غياب الدورة الشهرية للتأكد من أنكِ حامل، حيث هناك العديد من الأعراض التي تبدأ من الأسبوع الأول للحمل، والتي تؤكد لكِ إذا كنتِ حاملاً أم لا قبل القيام باختبار فحص الحمل.

وأدناه بعض الأعراض التي قد تشعرين بها في الأسابيع الأولى من الحمل:

 

  1. نزول بقع من الدم بين الدورتين

نزول الدم بعد الدورة الشهرية وقبل بدء الدورة التي تليها هو أحد علامات الحمل، وذلك عندما تغرس البويضة الملقحة نفسها على جدار الرحم، يحدث نزيف خفيف من خلال المهبل، ويمكن أن يصاحب نزول الدم في بعض الأحيان تقلصات خفيفة

 

  1. التقيؤ

علامة أخرى شائعة على أن المرأة حامل هي غثيان الصباح. ويحدث عندما تمرض المرأة مباشرة بعد الاستيقاظ وينتهي بها الأمر بالتقيؤ. والذي يحدث بسبب ارتفاع مستويات الهرمون في جسم المرأة ويكون بعد حوالي ثلاثة أسابيع من حدوث الإخصاب.

 

  1. الشعور بالشبع

في وقت مبكر جدًا من الحمل، قد تشعر المرأة بالشبع بشكل غير طبيعي حتى بدون تناول كمية صغيرة من الطعام. قد يكون هذا الشعور مصحوبًا بالتجشؤ المفرط وانتفاخ البطن والتشنجات المعوية، ويحدث هذا مع ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون في الجسم والذي يؤثر على الجهاز الهضمي ويؤدي إلى الانتفاخ.

 

  1. تغييرات في الثدي

علامة أخرى مبكرة للحمل هي تغيير الثديين، أي تصبح طرية ومنتفخة وتصبح الحلمات أكثر حساسية، وقد يتحول لون الحلمة أيضًا إلى لون أغمق، وقد تكون هناك بقع صغيرة حول المنطقة، وعادة ما تكون هذه البقع بيضاء اللون.

 

  1. كثرة التبول

تحدث تغيرات هرمونية في جسم المرأة عندما تكون حاملاً، لذلك تشعر بالحاجة إلى التبول بوتيرة أعلى بكثير من المعتاد. وقد تضطر المرأة الحامل إلى الذهاب إلى الحمام كل نصف ساعة، بسبب زيادة دوران الدورة الدموية وارتفاع مستويات احتباس الماء في الجسم.

 

  1. الشعور بألم في الظهر

عادة ما تكون الدورات الشهرية مصحوبة بألم في الجزء السفلي من الظهر، والذي يحدث أيضًا خلال المراحل المبكرة من الحمل. قد يكون سبب هذا الألم الإجهاد والتغيرات الهرمونية، ومع ذلك، يمكنك تقليل هذا الألم بالتمارين الخفيفة واليوغا مع تقدم الحمل.

 

7 . تأخر الدورة الشهرية

في معظم الحالات، هذا هو السبب الذي يجعل المرأة تشتبه في أنها حامل، عندما يحدث الإخصاب في الرحم، فإنه يتوقف عن اخراج البويضات وبالتالي تتوقف الدورة الشهرية، على الرغم من الدورة المتأخرة قد تكون ناتجة أيضًا عن الإفراط في تناول الطعام والإجهاد والتغيرات المفاجئة في الوزن.

 

  1. تقلبات المزاج

تصبح التقلبات المزاجية شائعة عندما تكون المرأة حاملاً. ويكون التغيير في مزاجك مفاجئ وسريع، وقد تشعرين بالسعادة في لحظة ما، وسرعة الانفعال في اليوم التالي. وتحدث هذه التقلبات بسبب ارتفاع مستويات الهرمونات في مجرى الدم

 

  1. رفض أو طلب أصناف معينة من الطعام

يمكن أن تشعر فيه المرأة بالرغبة الشديدة تجاه نوع معين من الطعام والنفور من أنواع أخرى بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في الدم ويمكن أن يحدث في أي وقت طوال فترة الحمل.

 

  1. التعب

تمر الأمهات الحوامل بالعديد من التغييرات فيما يتعلق بوظائفهن الجسدية، وكل هذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبة النوم والإرهاق بسبب وجود هرمون البروجسترون في الدم، والغثيان، وعادة ما ينحسر التعب في الثلث الثاني من الحمل، لكنه يعود خلال الثلث الثالث من الحمل.

 

  1. اللثة الحساسة

يمكن أن تكون اللثة الحساسة أيضًا علامة على الحمل. قد تشعرين بألم في اللثة وقد تنزف حتى عندما تنظفين أسنانك ببطء شديد.

 

  1. وجود احمرار في كف اليد

يتحول لون كفوف اليدين إلى لون ضارب إلى الحمرة مبكرًا أثناء الحمل. وتحدث هذه الحالة بسبب زيادة مستويات هرمون الاستروجين في جسم الأم.

 

  1. احتقان الأنف

عندما تزداد كمية الهرمونات في مجرى الدم، يؤدي ذلك إلى تورم أغشية الأنف وجفافها. هذا يؤدي إلى احتقان الأنف لدى النساء الحوامل، مما يجعلك تشعرين بالانسداد أو السيلان في الأنف.

 

  1. تغييرات في درجة حرارة الجسم

تعتبر درجة حرارة الجسم طريقة رائعة للتحقق مما إذا كانت فترة التبويض لديك أم لا، ويقوم معظم الأزواج الذين يحاولون الحمل برسم درجة حرارة جسم المرأة حتى يتمكنوا من التأكد من موعد الإباضة. ومع ذلك، إذا ظلت درجة الحرارة مرتفعة لمدة أسبوعين تقريبًا بعد الإباضة، فهذا يعني دائمًا أن المرأة حامل.

 

  1. انخفاض الرغبة الجنسية

بسبب الكميات الكبيرة من الهرمونات في جسم المرأة، قد لا يكون لديها الكثير من الرغبة الجنسية بعد الحمل، على الأقل في المراحل الأولى، لذلك يمكن أن تنخفض الرغبة الجنسية أيضًا لدى المرأة بسبب الإرهاق أو ضغوط الحمل أو الأدوية.

 

  1. تغييرات في لون الجلد

يسبب الحمل تغيرات جلدية، وقد تتحول حلماتك إلى اللون الداكن، وقد تظهر بقع داكنة حول جبهتك، وأعلى الشفتين والأنف. المصطلح الطبي لهذه الظاهرة هو ميليسما، المعروف أيضًا باسم "قناع الحمل". ومع ذلك، فإن هذا التغيير في اللون يختفي بعد الولادة.

 

  1. خط الشعر الداكن

يتحول خط الشعر لدى المرأة إلى اللون الداكن من أعلى الرحم حتى عظم العانة وقد يظهر هذا الخط في وقت سابق إذا كانت المرأة حامل للمرة الثانية.

 

  1. ظهور البثور

التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم أثناء الحمل تشبه البلوغ، لذا فليس من المستغرب أن يظهر حب الشباب مرة أخرى أثناء الحمل. وتصبح بشرة المرأة دهنية، وتبدأ البثور بالظهور في جميع أنحاء الوجه.

 

  1. الشعور بالحكة

عندما تكون المرأة حاملاً، قد تشعر بالحكة في بعض أجزاء جلدها، ويحدث هذا بسبب زيادة كمية الدم التي تصل إلى الجلد أثناء الحمل، مما يجعل الجلد أكثر حساسية، وللتخلص من هذا الشعور، يمكنك ارتداء ملابس مريحة.

 

  1. ظهور عروق من الدم كشبكة العنكبوت

ينتج عن الحمل إطلاق كميات زائدة من الأستروجين في مجرى الدم، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تكوين الأوردة العنكبوتية عبر الجلد. عادة ما تتلاشى هذه الأعراض بعد ولادة الطفل.

 

  1. جفاف الجلد

يحدث هذا بسبب مجموعة من العوامل مثل التغيرات الهرمونية والتعب وقلة النوم التي تحدث أثناء الحمل.

 

متى يمكن تأكيد الحمل؟

يمكنك تأكيد حملك بعد حوالي عشرة أيام من غياب الدورة الشهرية، حيث يتحقق الاختبار من مستويات هرمون hCG في البول، حيث يزيد بشكل كبير عندما تكونين حاملاً.

 

ما مدى دقة العلامات أعلاه للكشف عن الحمل؟

إذا ظهرت عليك حالة واحدة فقط من الحالات المذكورة أعلاه، فأنت على الأرجح لست حاملاً. ومع ذلك، إذا تأثرت بمعظم الأعراض المذكورة أعلاه، فيمكنك التأكد من أنك حامل.

 

هل التغييرات السلوكية المفاجئة تشير إلى الحمل؟

إذا مرت المرأة بتقلبات مزاجية كثيرة ولم تكن في فترة الحيض، فقد يكون ذلك مؤشرًا على أنها حامل. ومع ذلك، لا يمكن اعتباره علامة تؤكد الحمل - يجب عليك استشارة الطبيب لذلك.

 

هل يمكنك تأكيد الحمل من التغييرات في نمط النوم؟

يتغير نمط نوم المرأة الحامل بسبب زيادة مستويات هرمون البروجسترون في جسمها. ومع ذلك، قد تفقد المرأة النوم بسبب مجموعة من الأسباب الأخرى، لذلك من الخطأ استنتاج أن امرأة حامل لمجرد أنها لا تنام جيدًا.

 

يمكن أن تشير مجموعة من العلامات المذكورة أعلاه إلى أنك حامل - إذا أثرت عليك واحدة أو اثنتان فقط، فأنت على الأرجح لست حاملاً. ومع ذلك، قومي بزيارة الطبيب للتأكد.

 

المراجع: 

https://parenting.firstcry.com/articles/how-to-know-pregnancy-without-doing-a-test/

https://www.wikihow.com/Tell-if-You%27re-Pregnant-Without-a-Test

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/getting-pregnant/in-depth/symptoms-of-pregnancy/art-20043853

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية