ورشات العمل

الذكاء العاطفي وتربية المراهقين والمراهقات

وصف الورشة

ستقوم هذه الورشة بتنبيهكم كأهل للوعي بمشاعركم ومشاعر أبنائكم وبناتكم، وتلهمكم للشعور والتفكير بإيجابية، واستكشاف أدوات جديدة لتعزيز ثقتكم بأنفسكم كآباء وأمهات ومربين.

صممت هذه الورشة لتغطي ساعتين من التعلم والتجربة في بيئة تفاعلية تسمح لكم بالتفكير في عواطفكم ومشاعر أطفالكم المراهقين، وتشجعكم على استغلال ذكائهم العاطفي.

  • رسوم الدخول: ٢٠ دينار - دخول مجاني للأب!
  • يمكنك التسجيل وشراء التذاكر من خلال هذا الرابط http://bit.ly/2pleMEG

*** لحجز التذكرة بدون أي رسوم إضافية، يمكنكم شراؤها من مكتب "سجّلني" في مجمع الملك حسين للأعمال، يرجى الاتصال على الرقم: ٠٧٩٧١٦٩٧٤٧

*المقاعد محدودة

متى و أين؟
اليوم:
السبت, تشرين الأول 13, 2018
الوقت:
10:30am - 1:00pm
المكان:
فندق لاندمارك - عمَّان
ماذا ستتعلمين؟
  • فهم الخصائص النمائية لدماغ طفلك المراهق
  • لماذا الذكاء العاطفي يمكن أن يكون أكثر أهمية من الذكاء المعرفي IQ.
  • نظرة عن قرب للتغيرات التي يمر بها الطفل المراهق
  • أهم ٣ أشياء يحتاجها المراهق
  • تعليم المراهقين مهارات الحياة، بين الحماية وبناء الثقة.
  • كيف نتعامل مع تعلق المراهق بالتكنولوجيا
  • الأخطاء الشائعة التي يرتكبها معظم الآباء والأمهات
  • خصائص العلاقة العاطفية الذكية بين الأهل والطفل
تعرفي على المدرب

خبيرة مختصة في تصميم البرامج التدريبية وتطوير مهارات الاتصال والذكاء العاطفي

أخصائية تواصل وذكاء عاطفي محترفة ولديها حماسٌ دائم بنشر الوعي. تحمل الجنسيتين البريطانية والأردنية. ساعدتها دراستها للهندسة المدنية في تقييم الأمور بدقة وتصميم الأبعاد بشكلٍ مختلف، كما ساعدها العمل في مجال البيئة والتنمية في البحث في تطوير احتياجات الإنسان قبل التفكير في تطوير البيئة المبنية. الأمر الذي قادها إلى معرفة شغفها الحقيقي في تدريب وإلهام الآخرين. وكونها محبة للمطالعة فقد أدخلها ذلك عالم الذكاء العاطفي، والذي تعتبره رلى القطعة الناقصة من أحجية الجهد المبذول في المنطقة من أجل رفع الوعي العام وإعادة بناء الحضارة وتطوير المجتمع والذات بشكلٍ مستدام.

أضافت تجربة الأمومة لدى رلى بعداً جديداً لحياتها المهنية، فقد أكسبتها تعلم المشاعر على مستوى التفاصيل الصغيرة وزادت من اهتمامها في دراسة الذكاء وعلم الأعصاب. وفي رحلة بحثها في هذا المجال قامت رلى بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2005، وقابلت العديد من عمالقة ومدربي الذكاء العاطفي العالميين، كالبروفيسورة أنابيل ل. جنسن ( Annabel L. Jensen) الرئيسة المؤسسة لـ  6Seconds International ، وأيمن الصوَّاف الرائد في مجال الذكاء العاطفي، والمؤلف المشارك لكتاب "التجارة المقدسة" وهو من أعلى الكتب مبيعاً في الذكاء العاطفي. كما وتعلمت على يد ستيفن كوفي (Stephen-Covey) صاحب الكتاب الأعلى مبيعاً العادات السبعة للأشخاص الأكثر فاعلية (The 7 Habits of highly effective People) وحظيت بمقابلة حصرية معه عن كتابه (the 8th Habit )، وتعلمت ممن قابلتهم في سفرها وعملها أهمية تقدير قوة المشاعر، وفهم القدرة الهائلة وراء هذه القوة، واستخدامها في تحسين حياة الناس والتأثير بالآخرين بشكلٍ إيجابي. وأصبحت أول خبير معترف به في العالم العربي في مجال الذكاء العاطفي في ذلك العام، ومنذ ذلك الحين وهي تنشر وتنمي ما تعلمته في مسيرتها.

وفي عام 2005 أسست رلى مجلتها "بيتي"، أول دليل عربي للأهل في الذكاء العاطفي. وعملت كرئيسة تحريرها حتى عام 2011، وفي غضون سنتين أصبحت مجلة "بيتي" المنشور العائلي الأول في الأردن، بأكثر من ثلاثة ملايين نسخة موزعة في كافة أنحاء المملكة. وخصصت رلى من خلال عملها التحريري مع عدة جهات إعلامية في الأردن اهتماماً في تطوير المحتوى سهل الاستيعاب باللغتين العربية والإنجليزية، وبذلك تتميز رلى بمحتواها المتوافق مع أعلى المعايير التي تحترم العقل والعاطفة. وتهدف رلى الكيلاني من خلال نشاطها الإعلامي والكتابي والتدريبي إلى إيصال فرص تعليمية فعالة وخلق لحظات من البصيرة لإثراء الدافع الداخلي نحو تطوير الذات من خلال تجارب وتمارين عملية شاملة الدليل العلمي، وبذلك تضمن لجمهورها اكتساب سلوكياتٍ تتسم بالذكاء العاطفي في حياتهم.