اسألي الخبراء

سؤال من
أم لطفل
تشرين الثاني 16 , 2019 9:19 صباحا

أنا أم لطفل عنيد كتير، مستحيل يرد علي، بغلبني كتير لدرجة إني ما بمسك حالي وبضربه كتير، طبعاً هوه بلد وبطل يحس وطباعه ما عم تتغير، كيف أتعامل معه، والله تعبت.

عدد الأجوبة:
1
تشرين الثاني 16 , 2019 12:05 مساء

كثيراً ما يكون عناد الطفل نابع من عناد الأهل، والاستمرار بإعطاء الأوامر وقول كلمة "لا"، لذلك إن أردتِ تغيير أسلوب طفلك يجب تغيير أسلوبك أولاً.
إذا كنتِ تريدينه أن يقوم بعمل ما، فناقشيه وأعطيه الخيارات، فمثلاً بدل قول رتب ألعابك نقول هل تريد ترتيب وإعادة ألعابك الآن أو بعد العشاء، هنا نعطي حرية القرار له مع حصره بين خيارين، لو فرضنا أنه قال لا أريد فنتبع ما يلي:
أولاً الحفاظ على الهدوء وبإمكانك التدرب على تمارين التنفس للمحافظة على هدوئك.
ثم نحول الموضوع من جدل إلى حوار، هذه ألعابك وأنت من لعب بها فإن كنت لا تريد توضيبها فإنني سأوضبها ولكنني لن أعطيك إياها في المرة القادمة، وأعيدي سرد الخيارات يعني إذا كنت تريد أن تلعب بها مرة أخرى فعليك الاختيار متى ستوضبها.
الخطوة التي تليها هي محاولة كسبه عن طريق عرض المساعدة، قل لي متى قررت توضيبها لأساعدك فيها.
إذا أصر على عدم التوضيب فعليه تحمل عواقب الأمور، كأن تمنعي عنه الشيء الذي يليه، فمثلاً لن تستطيع مشاهدة التلفاز بعدها لأنك لم توضب أغراضك ولن تحصل عليها في المرة القادمة، أما إذا قرر توضيبها فيجب مساعدته والثناء عليه وأن تقولي له أنك ممتنة أنكم توصلتم إلى حل.
في كثير من الأمور التي تقولين فيها لا، وازني الأمور وفكري إن كانت لا في مكانها؟؟  أم يمكنك قول نعم أو إعطاء حل بديل، كثرة كلمة لا تولد العناد.
في الأوقات الجيدة حاولي التقرب من ابنك وإبداء الحب والمشاعر له، فحدة الخلاف باستمرار يفقده الإحساس بحبك ويشعره بالغضب الدائم.

أكتبي سؤالك