نصائح عن الصحة

8 أطعمة يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب المفاصل

8 أطعمة يجب تجنبها عند الإصابة بالتهاب المفاصل
النشر : يناير 13 , 2022
رشا الطاهري رشا الطاهري
محبه للحياة، مهتمة بالعلوم الإنسانية وعلم النفس والأزياء والتصميم. كاتبة مقالات حُرَّه في صحيفة صدى السعودية، درست إدارة الأعمال وعلوم الحاسب، عملت في... المزيد

 

التهاب المفاصل هو حالة صحية شائعة تنطوي على التهاب مزمن في المفاصل. يسبب الالتهاب الألم وتلف المفاصل والعظام وأجزاء الجسم الأخرى حسب النوع.

أما هشاشة العظام، فهي حالة غير التهابية، وهي الأكثر شيوعًا - على الرغم من وجود أكثر من 100 نوع. في الواقع، قد يتم تشخيص ما يصل إلى 40٪ من الرجال و47٪ من النساء بالإصابة بهشاشة العظام خلال حياتهم.

وفي الوقت نفسه، يعد التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل الصدفي من الأمراض الالتهابية التي تعتبر من أمراض المناعة الذاتية. ولا ننسى النقرس وهو نوع شائع آخر من التهاب المفاصل.

تظهر الأبحاث أن التدخلات الغذائية، مثل التخلص من بعض الأطعمة والمشروبات، قد تقلل من شدة الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل وهشاشة العظام، فضلاً عن تحسين نوعية حياتهم بشكل عام.

 

 

  1. السكريات المضافة

يجب الحد من تناول السكر مهما كان الأمر، وخاصة إذا كان الشخص يعاني من التهاب المفاصل. توجد السكريات المضافة في الحلوى والصودا والآيس كريم والعديد من الأطعمة الأخرى، مثل صلصة الشواء.

أشارت دراسة أجريت على 217 شخصًا يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي إلى أنه من بين 20 نوعًا من الأطعمة، كانت المشروبات الغازية المحلاة بالسكر والحلويات هي الأكثر شيوعًا لتفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.

علاوة على ذلك، فإن المشروبات السكرية مثل الصودا قد تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل.

على سبيل المثال، في دراسة أجريت على 1209 بالغين تتراوح أعمارهم بين 20 و30 عامًا، كان أولئك الذين شربوا المشروبات المحلاة بالفركتوز 5 مرات في الأسبوع أو أكثر، هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل بثلاث مرات من أولئك الذين تناولوا القليل من المشروبات المحلاة بالفركتوز أو فضلوا عدم تناولها.

 

   2. اللحوم المصنعة والحمراء

تربط بعض الأبحاث اللحوم الحمراء والمعالجة بالالتهابات، مما قد يزيد من أعراض التهاب المفاصل.

وجدت الدراسة التي أجريت على 217 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي أن اللحوم الحمراء عادة ما تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي. بالإضافة إلى ذلك، توصلت دراسة أجريت على 25630 شخصًا إلى أن تناول اللحوم الحمراء بكثرة قد يكون عامل خطر للإصابة بالتهاب المفاصل.

على العكس من ذلك، فقد ثبت أن الأنظمة الغذائية النباتية التي تستبعد اللحوم الحمراء تعمل على تحسين أعراض التهاب المفاصل.

 

 

  3. الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين

الغلوتين عبارة عن مجموعة من البروتينات في القمح والشعير. بعض الأبحاث تربطه بزيادة الالتهاب وتقترح أن التخلص من الغلوتين قد يخفف من أعراض التهاب المفاصل.

علاوة على ذلك، يكون الأشخاص المصابون بأمراض الاضطرابات الهضمية أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

والجدير بالذكر عن دراسة استمرت لمدة عام على 66 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وجدت أن اتباع نظام غذائي نباتي خالٍ من الغلوتين يقلل بشكل كبير من نشاط المرض ويحسن الالتهاب.

على الرغم من أن هذه النتائج واعدة، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد ما إذا كان النظام الغذائي الخالي من الغلوتين وحده يفيد الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.

 

  4. الأطعمة المعالجة

عادةً ما تكون العناصر عالية المعالجة مثل الوجبات السريعة وحبوب الإفطار والسلع المخبوزة غنية بالحبوب المكررة والسكر المضاف والمواد الحافظة والمكونات الأخرى التي قد تسبب الالتهاب، وكلها قد تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل.

تشير الأبحاث إلى أن الأنظمة الغذائية الغنية بالأطعمة المعالجة بشكل كبير قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي من خلال المساهمة في الالتهابات وعوامل الخطر مثل السمنة.

والأكثر من ذلك، في دراسة أجريت على 56 شخصًا مصابًا بالتهاب المفاصل الروماتويدي، أظهرت أن أولئك الذين تناولوا كميات أكبر من الأطعمة فائقة المعالجة أظهروا زيادة في عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك مستويات أعلى من الهيموجلوبين السكري (HbA1c)، وهو مؤشر طويل الأمد للتحكم في نسبة السكر في الدم.

على هذا النحو، قد تؤدي الأطعمة المصنعة إلى تدهور صحتك العامة وزيادة خطر الإصابة بأمراض أخرى.

 

  5. الكحول

في دراسة أجريت على 278 شخصًا مصابين بالتهاب المفاصل المحوري الذي يؤثر بشكل أساسي على الحبل الشوكي والمفاصل – ربطت الدراسة ما بين تناول الكحول بزيادة الضرر الهيكلي في العمود الفقري.

أظهرت الدراسات أيضًا أن تناول الكحول قد يزيد من تواتر وشدة نوبات النقرس.

علاوة على ذلك، يرتبط استهلاك الكحول المزمن بزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، على الرغم من أن الدراسات لم تجد رابطًا مهمًا.

 

  6. بعض الزيوت النباتية

قد تؤدي النظم الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من دهون أوميغا 6 وانخفاض في دهون أوميغا 3 إلى تفاقم أعراض هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

هذه الدهون ضرورية للصحة. ومع ذلك، فإن النسبة غير المتوازنة من أوميغا 6 إلى أوميغا 3 في معظم الأنظمة الغذائية قد تزيد من الالتهاب.

قد يؤدي تقليل تناول الأطعمة الغنية بدهون أوميغا 6، مثل الزيوت النباتية، مع زيادة تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 مثل الأسماك الدهنية إلى تحسين أعراض التهاب المفاصل.

 

  7. الأطعمة الغنية بالأملاح

قد يكون التقليل من الملح خيارًا جيدًا للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل. تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح الروبيان والحساء المعلب والبيتزا وأنواع معينة من الجبن واللحوم المصنعة والعديد من العناصر المصنعة الأخرى.

وجدت دراسة أجريت على الفئران أن التهاب المفاصل كان أكثر حدة في الفئران التي تتغذى على نظام غذائي عالي الملح أكثر من تلك التي تتبع نظامًا غذائيًا يحتوي على مستويات ملح طبيعية.

بالإضافة إلى ذلك، كشفت دراسة أجريت على الفئران لمدة 62 يومًا أن اتباع نظام غذائي منخفض الملح يقلل من شدة التهاب المفاصل الروماتويدي، مقارنة بالنظام الغذائي الغني بالملح. كان لدى الفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الملح انهيارًا أقل في الغضاريف والعظام، فضلاً عن علامات التهابية أقل، مقارنة بالفئران التي تتبع نظامًا غذائيًا عالي الملح.

 

  8. «AGEs»، أو ما يُعرف بالـ "Advanced Glycation End-Products"

وهي مركّبات تتشكّل طبيعياً في الجسم نتيجة التفاعل الكيميائي للسكّريات مع البروتينات.

إذا أصبح تركيزها عالياً في مجرى الدم، يمكن أن تُلحق الدمار بمعظم الأنسجة والأعضاء. واللافت أنّ العلماء اكتشفوا خلال الأعوام الأخيرة أنّ "AGEs" موجودة أيضاً في الأطعمة، والأخطر أنها ترتفع وفق طريقة الطبخ المُعتمد عليها.

معدّلات الـ "AGEs" تكون عالية تحديداً في الأطعمة الحيوانية الغنية بالدهون والبروتينات، مثل اللحوم خصوصاً الحمراء، التي تكون عرضة لتشكّل هذه المركّبات أثناء طبخها. كذلك، فإنّ السكّريات بمختلف أنواعها، والمأكولات المصنّعة، والمنتجات المعلّبة تحتوي بدورها نسب عالية من الـ "AGEs" وتعتبر تقنيات الطبخ التي تستخدم درجة حرارة عالية، مثل الشوي والتحميص، الأكثر تأثيراً في كميّة الـ "AGEs"المستهلكة.

 

 

الخلاصة:

إذا كنت مصابًا بالتهاب المفاصل، فقد يساعد اتباع نظام غذائي ونمط حياة صحيين في تحسين الأعراض.

تظهر الأبحاث أنه يجب عليك تجنب بعض الأطعمة والمشروبات، بما في ذلك الأطعمة المعالجة للغاية واللحوم الحمراء والأطعمة المقلية والأطعمة الغنية بالسكريات المضافة.

ضع في اعتبارك أن عوامل نمط الحياة مثل مستوى نشاطك ووزن جسمك وحالة التدخين ضرورية أيضًا للتحكم في التهاب المفاصل.

 

 

 

 

 

المراجع:

https://www.healthline.com/nutrition/foods-to-avoid-arthritis#The-bottom-line

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية