العلاقات

ما هي الأسباب وراء الشعور بالألم أثناء العلاقة الحميمة؟

كانون الثاني 12 , 2020
د. يمان التل
 تخرج الدكتور يمان التل من جامعة العلوم والتكنولوجيا في الاردن في عام 2002، ثم انتقل إلى بريطانيا ليتم اختصاصه في جراحة الكلى ...المزيد

تهدف العلاقة الحميمة إلى أن تكون تجربة ممتعة تقرب كلا الشريكين من بعضهما البعض، ولكن عندما يكون  الألم الناتج عن الاتصال الجنسي أكثر بكثير من متعته، فإن ذلك قد يكون سبباً لحدوث مشاكل ليس فقط في العلاقة الجسدية مع الشريك، وإنما أيضاّ على صعيد الصحة العاطفية.

يعد الاتصال الجنسي المؤلم مشكلة شائعة تؤثر على حوالي ثلاث من كل أربع نساء خلال فترة ما في حياتهن، وذلك وفقاً لتقارير الكلية الأمريكية لأطباء الأمراض النسائية والتوليد (ACOG) 

تتمثل هذه المشكلة والتي تعرف طبياً باسم "عسر الجماع" في شعور المرأة بالألم في الأعضاء التناسلية قبل أو أثناء أو بعد ممارسة العلاقة الحميمة وحدوث الاختراق المهبلي.

يختلف هذا الألم في طبيعته، فقد يكون ألماً خفيفاً تشعر به المرأة عند وصول النشوة الجنسية ذروتها والتفاعل مع الشريك، لا سيما في بداية العلاقة بينهما إلا أن ذلك يتلاشى تدريجياً بعد ذلك

وهذا ما يجب تفريقه عن ألم الجماع الذي يحدث بشكل متكرر وبصورة تدفع المرأة للعزوف عن ممارسة أي نشاط جنسي نتيجة عدم التمكن من الحصول على الرضا الجنسي والشعور بالمتعة خلال الاتصال الجنسي، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث توتر في العلاقة بين كلا الشريكين ووقوع فجوة بينهما.

يمكن أن تظهر لديك الأعراض المتعلقة بالاتصال الجنسي المؤلم عند ممارسة العلاقة الحميمة في البداية أثناء المداعبة وقبل حصول الاختراق المهبلي، أو أثناء أو بعد الاتصال الجنسي مباشرة والتي تتضمن الشعور بالألم الحاد والحرقان في المهبل ومنطقة الحوض، والتشنج، ووجود صعوبة في تحقيق النشوة الجنسية أو الاستمرار بممارسته.

قد تشعرين بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة لأسباب مختلفة تشمل المشاكل الجسدية، والأمراض النسائية، بالإضافة إلى المشاكل النفسية.

نتناول في هذا المقال الحديث عن الأسباب الأكثر شيوعاُ التي يمكن أن تسهم أو تسبب شعورك بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

  1. الجفاف المهبلي هو السبب الأكثر شيوعاً

أثناء ممارسة العلاقة الحميمة يستجيب جدار المهبل للإثارة من خلال إفراز سوائل تساعد في ترطيب مدخل المهبل وما داخله بشكل يسهل عملية إدخال القضيب وحدوث الاختراق المهبلي.

في كثير من الحالات، تشعر المرأة بالألم أثناء الاتصال الجنسي نتيجة فقدان الترطيب الكافي لهذه الأنسجة المهبلية

وقد يعود السبب في ذلك إلى:

  • قلة المداعبة والتحفيز الكافي قبل الإيلاج والإدخال المهبلي
  • اختلال توازن الهرمونات في جسم المرأة؛ والذي يحدث عادة مع التقدم في العمر والاقتراب من سن انقطاع الطمث.
  • في مرحلة ما بعد الولادة
  • في حال استخدام بعض الأدوية بما في ذلك مضادات الاكتئاب، حبوب منع الحمل وعلاجات سرطان الثدي او المبيض.

جميع ما ذكر يلعب دوراً في انخفاض مستوى هرمون الاستروجين الذي يدعم بشكل أساسي الأنسجة المهبلية ويحافظ على مرونتها وترطيبها، الأمر الذي يمكن أن يعطل حدوث استجابة جنسية طبيعية في جسم المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة والشعور بالألم.

  1. التشنج المهبلي

التشنج المهبلي هو حالة مرضية قابلة للعلاج تحول دون قدرة المرأة على ممارسة العلاقة الحميمة وحدوث الاختراق المهبلي، تتمثل بانكماش أو انقباض العضلات حول فتحة المهبل بشكل لا إرادي مما يسبب الشعور بالألم بمجرد محاولة الإدخال والاقتراب من المهبل.

  1. التهاب دهليز الفرج

وهو ما يعرف أيضاَ باضطراب الألم المزمن في الفرج، بما في ذلك الشفرين والبظر وفتحة المهبل، في هذه الحالة قد يحدث الألم في مكان واحد أو قد يؤثر على عدة مناطق من وقت لآخر مسبباً الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة والاقتراب من منطقة الفرج.

  1. الالتهابات المهبلية

يشمل ذلك عدوى الخميرة أو داء المشعرات وغيره من الأمراض المنقولة جنسياً، والتي تسبب الشعور بالألم والحرقان بمجرد حدوث احتكاك بين الأعضاء التناسلية بحيث يتعذر على المرأة الاستمرار في ممارسة النشاط الجنسي

كذلك فإن الاضطرابات الجلدية مثل الأكزيما أو الحزاز المسطح التي قد تصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية تسبب الشعور بالألم وعدم الارتياح نتيجة لتهيج الجلد أثناء الاتصال الجنسي.

  1. إصابة المهبل أو منطقة الفرج

عادة ما يكون ذلك سبباً في الشعور بالألم بعد الولادة المهبلية، وذلك نتيجة إجراء شق جانبي بين فتحة المهبل وفتحة الشرج (تحديداً في منطقة العجان)، بهدف تسهيل عملية خروج الطفل أثناء الولادة. 

  1. الشعور بالألم أثناء الاختراق العميق

في بعض الأحيان، تشعر المرأة بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة وعند الاختراق العميق بحيث يصل القضيب إلى عنق الرحم عند الحد الأقصى من الاختراق، يتفاوت هذا الألم في شدته وعادة ما يكون علامة تحذيرية أو نتيجة للإصابة بأحد المشكلات المرضية والتي تتضمن كل مما يلي:

  • مشاكل في الرحم تشمل كل من الأورام الليفية الرحمية أو انتباذ بطانة الرحم.
  • تشكل الخراجات على المبايض.
  • التهاب المسالك البولية لا سيما التهاب المثانة.
  • هبوط أعضاء منطقة الحوض خاصة هبوط الرحم.
  • مرض التهاب الحوض وهو التهاب بكتيري في الأعضاء التناسلية الأنثوية تسببه البكتيريا المنقولة جنسياً، والتي تنتقل عبر المهبل وصولاً إلى أعضاء منطقة الحوض بما في ذلك الرحم، وقناتي فالوب، والمبيضين.
  1. الحالة النفسية والعاطفية

مشاعر القلق أو الخوف أو الخجل أو الإحراج أو قلة الثقة بالنفس أو وجود خلافات في العلاقة مع الشريك، جميعها تتداخل مع إثارة واستجابة جسم المرأة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

فعندما تسيطر هذه المشاعر على المرأة يصبح من الصعب استرخاء الجسد، والتسليم للشريك أو حتى التفاعل معه بحيث تشعر المرأة بانعدام الرغبة الجنسية، والألم والإرهاق والتعب نتيجة الشد الحاصل في عضلات المهبل ومنطقة الحوض عند اقتراب العضو الذكري من المهبل ومحاولة الإدخال.


المراجع:

  1. Painful Sex in Women, Retrieved on the 4th of January, 2019, from: https://www.webmd.com/sexual-conditions/guide/female-pain-during-sex#2
  2. What Women Need to Know About Pain During Sex, Retrieved on the 4th of January, 2019, from: https://www.cedars-sinai.org/blog/pain-during-sex.html
  3. Pain During Intercourse or Penetration,  Retrieved on the 4th of January, 2019, from:https://www.ourbodiesourselves.org/book-excerpts/health-article/pain-during-intercourse-or-penetration/
  4. What causes dyspareunia, or painful intercourse?, Retrieved on the 4th of January, 2019, from:https://www.medicalnewstoday.com/articles/192590.php

اقرئي أيضاً:

هل تؤثر الولادة الطبيعية على العلاقة الحميمية؟
الحميمية في العلاقة.. يطلبها الكثير بلا جدوى.. ما الحل؟
الأسباب الخفية التي قد تباعد بينكِ وبين زوجك
٤ عمليات تجميل المهبل الأكثر شيوعاً
حقيقة أم خرافة، الجماع يسبب التهاب المثانة لدى المرأة؟ ما الحل إذا كان صحيحاً؟