صحة المرأة

7 أسباب منطقية وراء تأخر الدورة الشهرية

7 أسباب منطقية وراء تأخر الدورة الشهرية
سبتمبر 09 , 2019
سلوى نجيب سلوى نجيب
تخرجت من كلية الصيدلة من جامعة القاهرة بتقدير عام جيد جدًا، حصلت على دبلوم في مكافحة العدوى، كان لديها شغف كبير في القراءة... المزيد

تقلق كثير من النساء في حالة تأخر الدورة الشهرية، فإذا كانت المرأة متزوجة فقد تظن أنها حامل، وإن كانت غير متزوجة فقد تعتقد بوجود مشكلة مرضية كبيرة، وقد واجهت هذا الأمر كثيرًا بحكم عملي كصيدلانية.

لذا أردت توضيح هذا الأمر في هذا المقال لتتعرفي على 7 أسباب منطقية وراء تأخر الدورة الشهرية أو الطمث على الرغم من وجود آلام في البطن والظهر:

1. متلازمة تكيس المبايض (Polycystic Ovarian Syndrome).

متلازمة تكيس المبايض هي حالة تؤثر على الجهاز الهرموني في جسم المرأة وفي بطانة الرحم ، وتسبب عدم القدرة على الإباضة كل شهر وبالتالي تأخر الدورة الشهرية.

لا تخافي هذه الحالة ليست خطيرة ويمكن تشخيصها والسيطرة عليها بسهولة، كما أن متلازمة تكيس المبايض من الحالات الشائعة حيث تؤثر على 10%-15% من النساء.

2. الإفراط في ممارسة الرياضة

هناك علاقة بين تأخر الدورة الشهرية والإفراط في ممارسة الرياضة، يمكن أن تؤدي التمارين المفرطة إلى حالة تسمى" انقطاع الطمث".

حيث تؤثر الرياضة الشديدة على الهيبوثالامس (غدة تحت المهاد التي تقع في الدماغ وتتحكم بإفراز الهرمونات) مما يقلل إنتاج الهرمونات الضرورية للتبويض وحدوث الدورة الشهرية.

3. الحمية القاسية والدايت

يمكن أن تتسبب الحمية القاسية وفقدان الشهية في تأخر الدورة الشهرية وانقطاع الطمث ، عندما تخسر المرأة مالا يقل عن 15% من وزن الجسم الطبيعي في وقت قصير، يقل تخزين الدهون في الجسم وهذا يسبب ضعف الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث  تمامًا.

4. الضغط العاطفي

الإجهاد البدني مثل الإفراط في ممارسة الرياضة والحمية القاسية ليسا السببين الرئيسين فقط وراء تأخر الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث ، بل يمكن أن يسبب الضغط والتوتر العاطفي ذلك أيضًا.

هناك أشكال كثيرة من الضغط العاطفي مثل القلق، ضغوط العمل، مسؤوليات الأسرة، الخوف من شيء ما.

يؤثر الضغط والتوتر العاطفي على وظيفة الدماغ المسؤولة عن التنظيم الهرموني، مما يؤثر على الدورة الشهرية نتيجة لذلك.

5. وسائل تنظيم الأسرة

يمكن أن تتسبب أدوية منع الحمل في العديد من التغييرات الهرمونية التي تؤثر على بطانة الرحم. وهناك حالات حيث تعاني بعض النساء من ضعف الدورة الشهرية أو انقطاعها تمامًا عند تناول هذه الأدوية.

6. الورم الدبقي

الورم الدبقي من الأورام الحميدة غير السرطانية في الغدة النخامية في الدماغ، قد يتسبب في زيادة إفراز هرمون البرولاكتين (هرمون الحليب)، مما يؤدي إلى تغييرات هرمونية وتأخر الدورة الشهرية.

7. انقطاع الطمث المبكر

بالرغم من أن انقطاع الطمث المبكر ليس أمرًا شائعًا لكن لا يزال سببًا يستحق التفكير فيه، يحدث انقطاع الطمث المبكر في النساء قبل سن الأربعين وربما في الثلاثينات والعشرينات أيضًا.

لا تخافي، هذا الأمر ليس شائعًا لكنه يعتمد على أمور كثيرة مثل الوراثة أو اضطرابات المناعة الذاتية.

في كل الأحوال، عليكِ التوجه إلى طبيبتك النسائية أولًا إذا لاحظت أي تأخر في الدورة الشهرية.

 

مواضيع قد تهمك

اسألي خبراءنا مباشرة الآن!

الأكثر شعبية