صحة المرأة

6 أمور تعزز من حبك وثقتك بنفسك

نيسان 05 , 2020

بقلم: هيا عطار

عزيزتي الأم.. تذكري دائماً أن تمنحي نفسك الحب!

فإن أكثر من يستحق حبك واهتمامك ورعايتك هو نفسك، وأنت إذا أعطيتها الحب.. صرت مصدراً له!

حبك لنفسك لا يعني الأنانية، ولكن أن تعطي نفسك حصتها من الراحة والاهتمام، وأن تخصصي لجسمك وقتاً خاصاً به، وأن تقومي بشيء تحبينه لا يتعلق بزوجك ولا بأطفالك ولا بمنزلك، وإنما بك وحدك.

مارسي الرياضة، امشي في الهواء الطلق، تصفحي كتابًا، تابعي مسلسلاً، اشتركي بأي دورة في مجالك، مارسي هواياتك.

وتذكري أنك جميلة، فأحبي جسمك الذي قد تظهر عليه علامات الأمومة بشكل أو بآخر، فما أنت عليه اليوم هو محصلة لمجموعة من النعم، أولها أمومتك .. التجربة الأعظم والتحدي الأكبر لكل امرأة!

إليك عزيزتي مجموعة من الأمور التي إذا مارستها ستمنحك كل الحب الذي تريدين لنفسك:

  1.  ممارسة الرياضة، يمكنك تخصيص وقت ولو القليل منه وإن كان في المنزل لممارسة بعض الحركات الرياضية، الرياضة ستساعدك في تجديد نشاطك والتخلص من الطاقة السلبية.
     
  2. الوصول إلى الوزن المثالي، وذلك بالحصول على كتلة عضلية ممتازة وكتلة دهنية ضمن المقبول، لتنعمي بجسم قوي ونشيط.
     
  3. القيام بفحوصات دورية، متى كانت آخر مرة قمت بها بإجراء بعض التحاليل المخبرية للاطمئنان على مستويات الفيتامينات والمعادن في جسمك؟ دورك العظيم يحتاج إلى جسم متوازن وتركيز عالٍ وطاقة عالية، كما أن التزامك بالمكملات والأدوية تحت إشراف الطبيب مهم جداً.
     
  4. احذري الحمية الغذائية الصارمة، فهي ستفقدك الوزن والتوازن والنشاط والصحة! احذري من أن تتبعي حميات غير مناسبة، فالحمية الغذائية هي نمط حياة وليس حرمان.
     
  5. وجودك بين عائلتك هو الحب، تذكري ذلك جيداً، وكوني منبعاً للحب والأفضل دائماً والقدوة التي ينظر إليها الجميع في منزلك
     
  6. تناولي طعاماً صحياً، إن تحضير الطعام يأخذ الكثير من الوقت والجهد، لذلك اجعلي النتيجة صحية وابتعدي قدر الإمكان عن الأطعمة عالية السعرات والملح والسكر، إن عملية التبضع الأسبوعية والخطة المنظمة لتقديم الوجبات الصحية في المنزل أمرٌ مهم جدا لك ولعائلتك.
     

ودمت مصدراً للحب والعطاء..