صحة المرأة

ثلاثة طرق أساسية لفحص الثدي عليكِ معرفتها

تشرين الأول 14 , 2018
د. ليال الأسير

الدكتورة ليال الاسير حاصلة على الزمالة البريطانية في جراحة الثدي كتخصص دقيق, بما في ذالك جراحة الاورام و اعادة بناء الثدي و تجميل الثدي.<...المزيد

يجب البدء بتفقد أية تغييرات تطرأ على الثدي فور معرفتنا بكيفية القيام بذلك!

ويتم القيام بالفحص بثلاثة طرق:

  1. الفحص الذاتي:

يجب أن نبدأ به عندما نبلغ ١٨ عاماً من العمر ونواصل تطبيقه مدى الحياة. ويجب إجراء الفحص الذاتي مرة واحدة في الشهر، بعد انتهاء الدورة الشهرية وقبل فترة الإباضة. واليوم الأفضل هو اليوم السابع (عند حساب اليوم رقم 1 من أول يوم للدورة الشهرية) إلى اليوم العاشر.

يبدأ الفحص بالوقوف أمام المرآة والنظر إلى الثديين مع بقاء الذراعين على جانبيَّ الجسم، ومن ثم رفع الذراعين إلى الأعلى. افحصي المنطقة أسفل الثدي عن طريق رفعهما واحدًا تلو الآخر.

تفحصي وجود أي انكماش في الجلد- ويمكن ملاحظة مثل ذلك الانكماش بأفضل صورة وذراعاك مرفوعتان للأعلى. إذا لاحظتِ بأن الجلد "منكمش" (أي أنه متصل بشيء ما من الأسفل) يجب عليك التوجه إلى طبيب أورام الثدي مباشرة. تفحصي وجود أي تغييرات في اللون. وتفحصي شكل ولون حلمتيَّ الثديين. ويجب تبليغ طبيبك عن أية تغييرات قمت بملاحظتها.

بعد ذلك، ابدئي بالفحص باستخدام يدك المعاكسة. وتجد مريضاتي هذه الطريقة أسهل في التطبيق أثناء الاستحمام باستخدام الصابون. استخدمي يدك اليسرى لتفقد ثديك الأيمن والعكس كذلك. ارفعي ذراعك في الهواء واستخدمي الجانب المسطح من أصابعك لفحص الثدي بحركة "حلزونية" باتجاه عقارب الساعة بحيث لا تفوتين أي منطقة. ثم تفحصي منطقة الإبط، وكرري العملية ذاتها مع الثدي الآخر.

في بداية الأمر ستشعرين بأن ثديك عبارة عن كتلة مليئة بالكتل! لا تقلقي. فبعد فحصك الأول لدى الطبيب المختص سيوضح لك الطبيب ما هو الطبيعي وما هو غير الطبيعي. ومع مرور الوقت، ستصبحين على معرفة جيدة بالكتل "الطبيعية" في صدرك وستدركين متى تظهر كتلة جديدة.

لا تقومي بالضغط على حلمة الثدي للتأكد من عدم وجود إفرازات. كل ما تحتاجين إليه هو التحقق من قميصك أو حمالة الصدر يوميًا. إذا لاحظتِ وجود أية بقعة مكان حلمة الثدي عليك التوجه لإجراء فحص على الفور.

 

  1. الفحص السريري في عيادة طبيب الثدي المختص

سيكون هذا الفحص مفيد جدًا متى كانت لديكِ أية شكوك حول النتائج أو الأعراض التي ظهرت لديكِ أثناء الفحص الذاتي. وإنني أنصح كل سيدة لديها تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الثدي، وأي سيدة تجاوزت الخامسة والثلاثين، وأي سيدة أجرت دورات متكررة من التلقيح الصناعي، وأي سيدة تناولت حبوب منع الحمل لأكثر من عامين على التوالي، إجراء الفحص في عيادة الطبيب مرة كل سنة.

 

  1. فحص الثدي بالأشعة (الماموجرام)

ينصح برنامج الفحص الأردني بإجراء فحص الماموجرام سنويًا بعد سن الأربعين. ويختلف هذا الفحص حول العالم ويبدأ عند أعمار مختلفة تبعًا لانتشار مرض سرطان الثدي في كل عمر في كل بلد.

وأنا شخصيًا أفضل أن يتم فحص المريضة من قبل طبيب أورام الثدي أولًا. لأن فحص الماموجرام قد لا يكون مفيدًا كثيرًا عندما تكونين في سن صغيرة نظرًا لطبيعة نسيج الثدي الذي يكون كثيف في الاعمار الصغيرة . فإذا كانا ثدييك شديدي الكثافة فقد تخضعين لاختبارات مختلفة حسب الظروف والأعراض الخاصة بك ومقدار كثافة ثدييك.

قد تتسائلي لما لم نذكر الألتراساوند! الألتراساوند أو السونار أو أشعة الأمواج الفوق صوتية لا دور لها بالكشف المبكر لأنها لا تكشف عن الأورام قبل حدوثها - بعكس الماموجرام. إلا انها اداة مفيده لتفحص اي اعراض او مستجدات على الفحص الذاتي والفحص السريري.

نرجو منك الاهتمام بإجراء الفحص، فإن الوعي بسرطان الثدي قد ينقذ حياتك كما سيجنبك الوصول لمراحل صعبة للمرض والعلاج إذا تم اكتشافه مبكراً!