صحة المرأة

السر الذي سيساعدك في التخلص من الوزن الزائد

شباط 16 , 2020
عيسى عساف
عيسى عساف هو مدرب حياة متخصص في مساعدة الناس على تجاوز العقبات من أجل حياة أفضل وأجمل، وذلك من خلال تعلمهم لفن الاكتفاء الذاتي والقدرة على الإنجاز مهم...المزيد

تحرير: سارية الخراط

إن أحد أهم التحديات الجسدية الصعبة التي تواجه المرأة هي تلك التغيرات في وزنها.

فيكون اكتسابك وخسارتك للوزن أمراً مزعجاً يوترك ويفقدك قدرتك على اتباع نظام صحي محدد، فلا تستطيعين الوصول إلى الهدف المراد تحقيقه مهما حاولت، لذلك سأقدم لكِ في هذا المقال السر الذي إذا اتبعته وتمسكت به ستتخلصين بلا شك من بعض الكيلوغرامات المزعجة للأبد.

معظمنا يحاول اتباع حمية غذائية وتغيير العادات الصحية مثل مراعاة أنواع الأطعمة التي نتناولها وممارسة الرياضة للوصول إلى الوزن المثالي وحرق الدهون الزائدة في أجسادنا.

إلا أننا وللأسف لا نمتلك تلك الإرادة الكافية للاستمرار حتى وإن كانت النتيجة مذهلة في البداية، فنعود لعاداتنا السابقة ويصبح احتمال اكتسابنا لما فقدناه من وزن كبيراً جداً.

وأنتِ أيضاً ستقعين في نفس الفخ مجدداً، ذلك لأنك أغلقتِ على نفسك داخل دائرة تكررين فيها أخطائك ذاتها، فبوجودك داخل هذه الدائرة أنتِ لم تغيري هويتك من الداخل بل قمتِ باكتساب هوية أخرى بشكل مؤقت للوصول إلى الوزن المثالي.

لكن.. السر يكمن بتغيير هويتك بالكامل، أن تغيري من نفسك لتصبحي إنساناً صحياً يتبع أسلوب حياة جديد، فباكتساب هذه الهوية الجديدة ستصبحين ذلك الشخص الذي لا يكترث للطعام الدسم الخالي من الفوائد الصحية لجسدك، وستمتلكين نظرة مختلفة لتلك الأطعمة فتقاومينها ليس لأنك تتبعين حمية غذائية مؤقتة فقط، بل لأنك إنسان صحي تدركين ما هي الأطعمة التي عليك تجنبها وأنت مقتنعة تماماً بالضرر الذي ستلحقه بجسدك.

عندما تحبين وتستمتعين بتناول الطعام الصحي وتجعلين منه أسلوب حياة فأنتِ تدريجياً ستحققين هدفك بالوصول للجسم المثالي من غير عناء وتوتر بل بكل اقتناع ورضا.

ومن المهم جداً أن تحددي ماهي الهوية التي تريدين اكتسابها وأي شخص تحبين أن تكوني قبل أي تغيير كان، حتى تضمني الاستمرارية على هذا النمط من الحياة ولا تتراجعي عنه.

لكن، كيف تستطيعين أن تحددي ذلك؟

بدايةً عليك أن تسألي نفسك: هل سأكون ذلك الشخص الذي يتعب لفترة زمنية ثم يتراجع أم سأكون الشخص الصحي الذي يدرك أهمية هذا النمط من الحياة ويستمر عليه؟

هل ستتغير نظرتك للرياضة على أنها مجهود وواجب عليكِ القيام به لحرق بعض السعرات الحرارية فقط، أم أنك ستكونين مقتنعة بأنها عادة أساسية عليكِ الاستمرار بممارستها لأن جسدك يحتاج إلى ذلك؟

في إجاباتك على هذه الأسئلة يكمن السر والحل لمعاناتك مع تلك الزيادة المزعجة في وزنك.

وتذكري دائماً أن الجسد هو مسكن الروح، فحافظي على جسدك دائماً سليماً صحياً لتزهر روحك وتنعم بالسلام والراحة أكثر.