صحة المرأة

أسباب تساقط الشعر وطرق العلاج

آذار 19 , 2020
الصيدلانية روز الشمري
شابة عراقية حصلت على شهادة الصيدلة من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا بدولة الإمارات العربية المتحدة كما اكتسبت الخبرة العملية في المجال نفسه من خلال ...المزيد

يعاني الكثير من النّاس من تساقط الشعر، وهي مشكلة موجودة لدى الجنسين، فالإنسان يفقد 50-100 شعرة يومياً، وهذا أمرٌ طبيعي جداً، ولكن إذا تجاوز ما يفقده من الشعر ذلك الحد، دلّ هذا على وجود مشكلة تساقط في الشعر.

فما هي أسباب تساقط الشعر؟

هذه المشكلة عادةً ما تحدث نتيجة لعدة أسباب منها:

  1. عوامل وراثية
  2. سوء تغذية
  3. فقدان الوزن المفاجئ
  4. الامراض المزمنة
  5. الحمل والولادة والرضاعة
  6. صبغات الشعر
  7. فطريات في فروة الراس

وقد تنتج أيضاً عن بعض الحالات الصحية مثل:

  1. التغيّرات الهرمونيّة، والتي تنتج عن عدّة أسباب منها الحمل والولادة
  2. بداية سن اليأس (انقطاع الطمث)
  3. مشاكل الغدّة الدرقيّة، وهذه التغيّرات قد تسبّب حالة مؤقّتة لتساقط الشعر.
  4. الثعلبة: الثعلبة هي حالة ناتجة عن مهاجمة جهاز المناعة للبصيلات في فروة الرأس، مما ينتج عنه تساقط مفاجئ للشعر تاركاً مكانه بقع دائريّة خالية من الشعر وناعمة الملمس.
  5. التهابات فروة الرأس، وهي عدوى تُصيب الشعر وفروة الرأس فينتج عنها بُقع متقشِّرة وتساقط للشعر، ومن أمثلتها عدوى القوباء الحلقية (ringworm)، وعند علاج مثل هذه الالتهابات فإنّ الشعر يعاود النمو مرّة أخرى.
  6. هوس نتف الشعر، وهو اضطراب يتمثّل في وجود رغبة لدى الشخص بسحب ونتف الشعر سواءً شعر الرأس أو الحاجب أو غيرها.
  7. تناول بعض الأدوية والعلاجات، وذلك لأنّها تعتبر سامّة للبصيلات في فروة الرأس، فتدمّرها وبالتالي تؤثّر على دورة نمو الشعر فتُسبب تساقطه، ومن هذه العلاجات:
  • مضادات التخثر أو التجلط: تؤثر مضادات التخثر عند استخدامها لفترة طويلة على كامل فروة الرأس، فيكون تساقط الشعر شاملاً الرأس كله وليس في بقع محدّدة، وعادةً ما يبدأ التساقط بعد 12 أسبوعاً تقريباً من بداية استخدام هذه الأدوية.
  • حاصرات بيتا: وهي الأدوية التي تُستخدم لخفض ضغط الدم وتقليل إجهاد القلب، وقد تؤدّي إلى تساقط الشعر الكربي (telogen effluvium).
  • فيتامين (أ): يسبّب الاستهلاك الزائد لفيتامين (أ) إلى تساقط الشعر الكربي أيضاً.
  • أدوية أخرى: هناك أدوية أخرى قد تؤدّى إلى تساقط الشعر ومنها: أدوية النقرس، الهرمونات الذكرية، مضادات الاكتئاب، مضادات التشنّجات

التشخيص والعلاج

يتم تشخيص السبب بعد استشارة الطبيب ومعرفة التاريخ الطبي للمريض، وقد يطلب الطبيب التحاليل التالية:

  1. تحاليل الدم
  2. مخزون الحديد
  3. فيتامين D3
  4. الزنك
  5. وتحاليل هرمونية: الغدة الدرقية، تكيس المبايض، مستوى هرمون الذكورة

تختلف خطوات العلاج باختلاف مسبب تساقط الشعر، فقد يوصي الطبيب بأي من هذه العلاجات حسب الحالة:

  • الفيتامينات والأمبولات والشامبوهات قد تكون فعالة، وممكن أن تناسب شخص ولا تناسب شخصاً آخر.
  • بخاخ المينوكسيدل، الذي يوصف عادةً لمدة لا تقل عن ٤ أشهر
  • إبر البلازما
  • زراعة الشعر