قصص أمهات

تجربتي: العمل من المنزل

آذار 19 , 2016
فريق أمهات360

الدليل الشامل للأمهات في العالم العربي

...المزيد

"لا ماما، إنت ما عندك شغل، بس بابا بشتغل!" .. هذا ما يقوله لي ابني ذو الأعوام الثلاثة عندما اطلب منه أن يكن هادئاً لأتمكن من التركيز في العمل!

لقد اعتقدت دائماً أنه عندما أرزق بأطفال، فإن الوضع المثالي لي ولأطفالي هو أن أعمل من المنزل، ولكن الأمر ليس بهذه السهولة.

لقد وصلت إلى الاستنتاج بأن الامر ليس مرتبطاً بتحقيق التوازن بين العائلة والعمل، بل هو مرتبط بخلق تناغم وانسجام في الطريقة التي يتقاطع بها هذين العالمين معاً. أن تستمتعي بعملك وأن يكون لك مهنة لا يعني اضطرارك إلى تقضية وقت قليل مع أطفالك وتفويت اللحظات المهمة والغالية معهم.

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك في حال كنت تخططين للعمل من المنزل:

قومي بالتخطيط ليومك مسبقاً: أقوم بهذا عادةً في الليلة السابقة، حيث يساعدني هذا على أن أكون أكثر تنظيماً وكفاءة في وقتي وفي عملي.

قومي بخلق روتين صباحي ممتع: من الجميل قضاء وقت ممتع مع الأطفال، مثل قراءة قصة، أو التلوين، ومن ثم تناول فطور عائلي.

إن أنسب وقت للعمل أو حضور الاجتماعات هو عندما يكون أطفالك في المدرسة، أو عند أخذهم لقيلولة. بإمكانك الحصول على بعض المساعدة من فرد من أفراد العائلة أو مربية تثقين بها.

من الاعتقادات الخاطئة أنه كلما قضيت وقتا أكبر في العمل كلما كنت ناجحة أكثر. إن المفتاح الحقيقي في هذه الحالة يكمن في استثمار الوقت بالشكل الأمثل وترتيب الأولويات.

خذي استراحة طويلة في الوقت الذي تذهبين فيه لإحضار الأطفال، وعند تناول وجبة الغداء، وعند القيام بالواجبات المدرسية، أو عند مرافقتهم للذهاب إلى مواعيد اللعب.

بعد أن ينام أطفالك  وتنالين ساعة من الراحة بعدها، بإمكانك الحصول على ساعتين من الهدوء لتستكملي عملك الذي يجب إنهاءه في ذلك اليوم، وهذا يعني اضطرارك إلى تفويت برنامجك المفضل في بعض الأحيان!

قد يعني هذا الترتيب، وحسب متطلبات عملك، إلى الحاجة إلى العمل لبعض الوقت خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولكن في هذه الحالة تستطيعين اختيار الوقت الذي يناسبك.

أخيراً، وليس آخراً، اختاري الحياة التي تجعلك أنت وعائلتك تشعرون بالسعادة، الحياة التي تجعلك تحسين بالفخر عندما تصبحين جدةً في الثمانين من العمر، ولا تقللي أبداً من قدرة الأمهات على الإنجاز وتحقيق الكثير.

ملاحظة: إنها نصائح من تجربتي الخاصة، جربي ما يناسبك حسب طبيعة عملك.