رمضان

العزومة الثانية عشرة: أفكار للعزايم بالصور

أيار 23 , 2019

تقديم: إجلال زكارنة صاحبة حساب ijlal_zakarnah

 

أصف نفسي في حسابي على الانستغرام بأنني "مهتمة بالتقديمات وبكل ما هو جميل". وبالفعل، أنا أعشق هوايتي هذه ولدي شغف كبير في التحضير للضيافة وتقديم الطعام بأجمل شكل، فأحاول دائماً بابتكار أفكار جديدة للتقديمات وأن أكون جريئة باختيار الألوان وتنسيقها مع ما أملك في منزلي من ديكورات واكسسوارات.

في هذا المقال ستلاحظون اختياري للون الأحمر الداكن كثيراً، وذلك لإضافة شيء جديد ومختلف إلى ذاكرتكم حتى لا تنحصر خياراتكم عند التخطيط والتحضير لعزوماتكم القادمة.

أول عزومة سأعرضها هنا ذات طابع عصري، احتوت على تفاصيل من الطبيعة؛ قواعد للصحون على شكل ورق شجر اصطناعي، خواتم مناديل عليها ورود وبعض أغصان لنباتات خضراء أيضاً. كما تلاحظون، استخدمت نفس ألوان الصحون لأربعة من ضيوفي وصحون بألوان مختلفة للضيفين الآخرين، لماذا؟ لـ "كسر اللون" الطاغي على السفرة!

هذه صورة مقربة للمناديل التي اخترت وطقم الصحون، استخدام أدوات الطعام الذهبية كان الخيار الأفضل عن استخدام الأدوات الاعتيادية (الستانليس ستيل أو الفضية)، الذهبي المعتق بدا أجمل بكثير مع خليط الألوان هذا.

أما السفرة الثانية "سفرتي الكلاسيكية"، كان أبطالها الشرشف الخمري المخملي والمناديل المطابقة له!

أحببت هذه السفرة لأناقتها ورُقي ألوانها... الذهبي والخمري والكريستال وكأنها من القرن الثامن عشر. لن أتحدث عن كل التفاصيل – الصورة توضحها جيداً، لكنني سأشرح لكم عن تفصيل صغير اهتممت به أعطى سفرتي شكلاً ولا أروع.

الشموع... وضعت شمعدانين في المنتصف ووزعت على الطاولة كؤوس ذات ساق تحتوى على شموع طافية على الماء نثرت حولها وروداً مجففة. لن تتخيلوا المنظر عندما قمت بإشعالها وترتيب الطعام على السفرة، كان جميلاً جداً.