الأعياد

طلبت ابنتي هدية العيد وهذا ما فعلته...

آب 08 , 2019
داديز دو
Daddysdo هو أب لطفلتين مغرم بأبوته، فتح ذراعيه لها وأحب كل تفاصيلها الجميلة تكونت لديه تلك الفكرة في أن يكون مدوناً بعد النقاشات التي كان يخوضها مع...المزيد

عادةً ما يكون التحضير والاستعداد لعطلة العيد وقتاً مميزاً وممتعاً جداً لعائلتنا، حيث نقوم بالتسوق لشراء ملابس جديدة، وإحضار الهدايا وتناول الحلويات الشهية!

لكن في هذا العام، كانت الهدية التي طلبتها طفلتنا الصغيرة ذات الست سنوات باهظة الثمن! الأمر الذي فتح أمامنا أبواباً كثيرة للنقاش والمفاوضات بيننا وبين طفلتنا الصغيرة!

لذا، قررنا أن نعقد اتفاقاً، فأخبرتها أننا سنقوم بدفع نصف السعر على أن تقوم هي بتجميع باقي المبلغ، وذلك بتخليها عن شراء الحلويات والشوكولاته وغير ذلك مما تشتري من حاجيات، وأن تدخر ما تصرفه عليها من المال في حصالتها الصغيرة، وقبل أن يأتي العيد سنقوم بعدِّ ما قامت بجمعه من النقود سوياً.

نعم أنا أتفق مع كون هدية العيد هي هدية يقدمها الأهل لأطفالهم، لكننا نعرف طفلتنا جيداً ونعرف أنها لا زالت لا تقدر قيمة المال، وأنه في غضون شهر واحد سينتهي المطاف بدراجة السكوتر التي أرادتها دون أن تستخدمها أو تلعب بها إلا في أيام قليلة ومعدودة!

وبعد مرور شهرين، حان الوقت الذي سنفتح فيه الحصالة، وبينما أنا أعد ما جمعت طفلتي رأيت الحزن في عينيها، لأنها لم تستطع أن تجمع نصف المبلغ كاملاً كما كان مطلوباً منها!

بالنسبة لي، فقد كنت راضياً وسعيداً جداً، لأني أدركت أن صغيرتي قد استوعبت أخيراً مفهوم "القيمة مقابل المال"، وهو ما كنا قد حاولنا شرحه لها مراراً ولكن دون فائدة. والآن وجدنا الطريقة المناسبة!

أخبرتها كم نحن فخورون بها، لأنها عملت بجد في الأسبوعين السابقين لتوفير هذا المبلغ من المال! وقد استطاعت بذلك أن تعرف بنفسها القيمة الحقيقية للمال، وأن تعتمد على نفسها في الحصول على ما تريده بالتخلي عن أمور أخرى غير ضرورية في حياتها، وأن تجبر نفسها على الالتزام بميزانية محددة للصرف من أجل أن تتمكن من الحصول على ما تحتاجه وترغبه بالتوفير والإدارة الجيدة للمال.

بالطبع سنذهب في عطلة العيد لشراء الدراجة التي تريدها! وبهذا يكون الجميع قد ربح، هي تستمتع بهديتها الجديدة التي كسبتها بمجهودها، ونحن نكون قد كسبنا زيادة في الوعي لدى طفلتنا فيما يتعلق بالمال والصرف، بالإضافة إلى كوننا استطعنا تخفيض مشترياتها من الحلويات بنسبة كبيرة!

لكل الأمهات والآباء، هل تعتقدون أننا تعاملنا مع الموقف بطريقة صحيحة من البداية؟ أم تعتقدون أن العيد هو مناسبة مميزة في السنة وكان علي أن أشتري لها تلك الهدية وحسب بدون أي شروط أو ترتيبات؟