كتب نحبها

سارية والكتب: شرفة العار

كانون الثاني 22 , 2020
سارية خراط
سارية خراط مدونة اجتماعية وأم لطفلين هما: عون وحسن تسعى لنشر الوعي المجتمعي ومهارات الحياة بين الأفراد والعائلة والأطفال، تحب القراءة فهي عضو أحد ن...المزيد
  • نوع الكتاب: رواية
  • المؤلف: ابراهيم نصر الله

عن الرواية:

الرواية تتطرق لمعالجة قضية راهنة شديدة الحساسية مثيرة للقلق "جرائم الشرف " وضحاياها المظلومات والمعذبات من النساء غير القادرات على الدفاع عن أنفسهن أمام قسوة المجتمع وعاداته وتقاليده.

بطلة الرواية منار التي نشأت في عائلة متواضعة، بيت صغير داخل تلك الحارة الضيقة والوجوه المتكررة يومياً، كانت وحيدة أبويها بين ثلاثة شبان هم: أمين وعبد الرؤوف وأنور. كانت منار مدللة أبويها وأميرة البيت، لطيفة ورقيقة وذكية.

أتمت المراحل الدراسية بنجاح حيث كان نجاحها قيد الرهان بين والدها وعمومها، ولكنها أثبتت أنها قادرة على كسب الرهان ورفع رأس أبيها.

كأيَ فتاة جامعية كان لمنار معجب ومرافق، عصام زميل جامعي ورفيق حنون طيِّب القلب يسعى لإرضائها وزرع البسمة على وجهها، عصام الذي حاول مراراً وتكراراً التقرب من منار بشتى الوسائل لكنه لم يستطع ذلك بسبب ظروفها التي حلًت بها وأجبرته على البعد.

أما أمين الأخ الأكبر لمنار فكان له دور أساسي بما حدث لها، فطيشه وعدم اتزان قراراته جعلت له عدواً اسمه يونس الذي بدوره لعب دوراً كبيراً في أحداث الرواية.

حاولت منار التمسك بحبال ما تربت عليه من فضائل دائماً إلا أن ما حدث كان خارجاً عن السيطرة!

فقد رُميت في زمان ومكان لا يمتان للواقع بِصِلة، وكان  الألم يلازمها والفضيحة تلاحقها، لتعيش هذه البطلة معاناةً كبيرة تتسلسل أحداثها وتتابع.

الشيء الذي لن يستوعبه البشر أبداً هو تلك السرعة التي يمر بها الوقت، صحيح أن هناك لحظات يشعر المرء بأنها أطول من عمر، ولكنها ومع ما يجاورها من لحظات تتحول في النهاية إلى نهر من زمن يجري جارفاً معه أعماراً بأكملها .

وهذا ما حصل مع منار .. إنجرف عمرها مع أحبتها وشبابها وصِباها في ليلة واحدة دفعت فيها أخطاء غيرها، وسددت فواتيرهم

لتصبح بعد كل هذا قضيةً للنقاش، قضية شرف وغسل للعار والفضيحة في مجتمع شرقي لا يسمح بالخطأ أو حتى التفكير فيه.. مجتمع أغلق على قلبه وعقله ليكون أبعد ما يكون عن الرحمة والرفق

فانجرفت منار كغيرها من آلاف الفتيات في سيل الأفكار الرجعية التي ملأت حياتهن بالدم والأوجاع.

رأيي في الرواية:

شرفة العار رواية مكتوبة بحنكة بالغة، جديرة بأن تُقرأ على نطاق واسع، لكي تكون درساً بليغاً لتلك الفئات في مجتمعاتنا العربية التي ما زالت تنظر للقتل دفاعاً عن الشرف نظرة إيجابية لا تقبل المناقشة أو الاستئناف، باعتباره فعلاً من أفعال الشهامة والرجولة.

قضايا الشرف في الأردن كثيرة جداً منها ما يصلنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنها ما يموت ويُدفن دون أن نعرف عنه شيئاً.

وهذا ما دفع نصرالله إلى التطرق لهذا الموضوع عبر روايته شرفة العار، لتصل حقيقة هذه الجرائم المجحفة لأكبر عدد ممكن من القراء ومناصري حقوق المرأة والمجتمعات النسوية المثقفة التي تدافع عن كل فتاة ظُلِمت على أيدي رجال باعوا ضمائرهم وشرفهم الذي يدَّعون الدفاع عنه!

عن الكاتب:

إبراهيم نصرالله: كاتب وشاعر و أديب من مواليد عمَان، الأردن، عام 1954 من أبوين فلسطينيين، درس نصرالله في مدارس وكالة الغوث في مخيم الوحدات، وحصل على دبلوم تربية وعلم نفس من مركز تدريب عمان لإعداد المعلمين في عمان .

نشر حتى الأن 15 ديواناً شعرياً و 22 روايةً من ضمنها مشروعه الروائي ( الملهاة الفلسطينية ) المكون من 12 رواية تغطي أكثر من 250 عاماً من تاريخ فلسطين الحديث.

ترجمت له خمس روابات وديوان شعر إلى الإنجليزية، وأربعة كتب إلى الإيطالية، كما ترجمت رواية إلى الدنماركية وأخرى للتركية والفارسية. ونصرالله إلى ذلك، رسام ومصور ، وقد أقام أربعة معارض فردية في التصوير.

نال نصرالله 9 جوائز، أهمها "الجائزة العالمية للرواية العربية" و "البوكر" عام 2018 عن روايته "حرب الكلب الثانية "، و أختيرت روايته "براري الحمى" من قبل صحيفة الغارديان البريطانية كواحدة من أهم عشر روايات كتبها عرب أو أجانب عن العالم العربي .

في يناير 2014 تطوع للصعود إلى قمة كليمنجارو بمرافقة أطفال فلسطينيين فقدوا سيقانهم بسبب قوات الإحتلال الصهيونية ، (أرواح كليمنجارو) 2015، وقد فازت هذه الرواية بجائزة كتارا للرواية العربية عام 2016. (ويكيبيديا)


اقرئي أيضاً:

سارية والكتب: كريسماس في مكة
٥ زوايا مميزة يمكنك وضع الكتب فيها حول منزلك لتشجيع القراءة
أهم خمسة أسباب تجعلك تقرأين لأطفالك
كيفية بناء أساس قوي لطفلك في القراءة والكتابة
كيف تشجع طفلك على حب الكتب والاستمتاع بالقراءة