عن السفر

لماذا علينا الادخار للإجازات العائلية أكثر من الإنفاق على شراء الألعاب؟

نيسان 02 , 2018

إذا لم تبدؤوا في التخطيط لقضاء إجازة عائلية معاً، عليكم البدء الآن!

الرحلات لا تقتصر على المتعة فحسب، بل هي أيضاً مهمة جداً للنمو العاطفي لدى أطفالكم.

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن هناك آثار مهمة وإيجابية للرحلات العائلية على صحة الأطفال وسعادتهم. وصدر عن مجلة البحوث التجارية دراسة ذُكر فيها أن تقديم الهدايا المعنوية للأطفال مثل الرحلات والنزهات ترك أثراً كبيراً في أنفسهم أكثر من تقديم هدايا مادية لهم مثل الألعاب. لماذا؟

سبب واحد وهو أن قضاء الطفل وقتاً في مكان أو بلدٍ جديدين مهم جداً لنمو عقله وإدراكه. فبمجرد زيارة مكان جديد أو القيام بنشاط جديد سنقوم بتحفيز أجزاء معينة من الدماغ مما سيساعد الطفل على تعلم مهارات حياتية كثيرة من حسن التعامل مع الضغوطات إلى تحسين قدرات التعلُّم.

في الواقع، لوحظ أنَّ الأطفال الذين يسافرون في إجازة ثم يعودون إلى المدرسة يحصِّلون درجات أعلى في القراءة والرياضيات والثقافة العامة أكثر من أقرانهم الذين لا يسافرون. (لا يهم إلى أين يذهبون، يمكن أن تكون إجازة في باريس أو نزهة في مدينة قريبة).

من هنا يرى الباحثون إلى أن للإجازات العائلية فوائد على المدى الطويل لأنها تعمل على تخزين ذكريات إيجابية وجميلة في العقل مما يشجع الأطفال على الأداء الجيد بمجرد التفكير فيها. وبالفعل، وجدت دراسة أجريت في بريطانيا أن غالبية الناس قد اختاروا العطلات العائلية في مرحلة الطفولة باعتبارها محطة ذاكرتهم المفضلة، مما دفع الباحثين إلى وصف هذه التجارب بأنَّها "ملاذ للسعادة". وبعبارة أخرى، تستمر العطلة العائلية لفترة طويلة لتصبح جزءاً من نسيج هويتنا، والطريقة التي ننظر بها إلى العالم.

بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ الإجازات مفيدة حتى قبل حدوثها، حيث يعتبر التطلُّع إلى الحدث والتخطيط للرحلة تمريناً لتقوية الروابط العائلية. ويمكن أن يساعد الأطفال على تعلُّم كيفية توفير المال والتخطيط المالي كذلك (على سبيل المثال، يمكنكم تخصيص حصالة للنقود حيث تقومون بحفظ النقود فيها طوال العام للمساعدة في الدفع لحاجات إضافية عند السفر مثل الهدايا التذكارية أو شراء البوظة والحلويات).

وبالطبع لن ننكر الفائدة التي تعود على الأهل عند السفر وقضاء إجازة بعيداً عن الروتين اليومي. كما وأشارت بعض الأبحاث أن الإنفاق على الأمور المعنوية يجعل البالغين أكثر سعادة من الإنفاق على الأمور المادية.

وبعبارة أخرى، على الرغم من أن شراءك لشاشة تلفاز جديدة يعني أنك ستستخدمها كثيراً إلا أنها لن تجلب لك المتعة بقدر قضاء إجازة على الشاطئ!

وينطبق الشيء ذاته على شراء المزيد من الألعاب لأطفالك. فبدلاً من إنفاق ثروة على ألعاب شخصياتهم الكرتونية المفضلة على مدار العام، عليكم في الادخار للذهاب في عطلة عائلية طويلة، فبناء على ما يقول بعض خبراء الإرشاد الوالدي: "ستكون الأسرة أكثر سعادة، أكثر هدوءً وذكاءً بهذه التجربة".

 

*صدر المقال باللغة الإنجليزية على موقع simplemost.