العلاقات

عطر الفيرومونات ما هو وكيف يؤثر على العلاقة الحميمية؟

عطر الفيرومونات ما هو وكيف يؤثر على العلاقة الحميمية؟
النشر : أغسطس 02 , 2021
آية صرصور آية صرصور
آية صرصور، أم لطفلة٬ فلسطينية وتعيش في فلسطين٬ كاتبة محتوى باللغة العربية ومترجمة من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية وبالعكس٬ كما أنها... المزيد

تعدك الكثير من المنتجات بأن تصبحي أكثر جاذبية وجمالاً، وخاصة العطور ومستحضرات العناية بالجسم ورائحته، فالرائحة من أكثر العوامل التي تلعب دوراً هاماً في جذب الآخرين وتؤثر على مشاعرهم تجاهك، لذلك تجدين أنكِ تنجذبين لرائحة زوجك المميزة عندما يضعها.

وانتشرت في الآونة الأخيرة منتجات تدعي احتواءها على الفرمونات، والتي تعدك بأن تكوني أكثر جاذبية لشريكك في العلاقة الحميمة.

فما هي هذه الفيرومونات؟

 إن الفيرومونات مثل الهرمونات والناقلات العصبية، هي نوع من جزيئات الإشارات المنتجة بشكل طبيعي في الجسم والتي تؤثر على شعورنا وأدائنا. وهذه الجزيئات تنبعث من خلال التنفس، أو العرق، أو البول، أو أي سائل جسدي آخر قد يؤثر على الأفراد الآخرين.

توجد الفرمونات في الانسان والحيوان على حد سواء، فقد تم العثور عليها في الحيوانات والحشرات، فتقوم هذه الجزئيات بعمل تأثيرات هرمونية داخلنا وداخل الأشخاص الآخرين، على سبيل المثال، ثبت أن هرمون الأوكسيتوسين يسبب الاسترخاء والتواصل بين الناس. ولهذا السبب يُعرف عمومًا باسم "المادة الكيميائية للعناق" أو "هرمون الترابط".

ويتكون عطر الفرمون وبخاخات الفرمون التي تحتوي على الفيرومونات البشرية بشكل أساسي من Epi-androsterone و Alpha-androstano و Androstadienone و Androstenone. بينما يتكون رذاذ الفرمون المكون من الفيرومونات الحيوانية عادة من المسك والعنبر.

 

ولكن هل بالفعل تلعب العطور والمنتجات التي تحتوي على الفيرمونات دوراً في تحسين العلاقة الحميمة؟

بالبداية يجب أن تعلمي عزيزتي أن الكثير من المنتجات لا تستخدم المادة الفعلية، وحتى إن كانت تحتوي على المادة المطلوبة، فإن هذه المادة ليست سحرية، بمعنى أن الفيرومونات لا تجعل الناس ينجذبون إليك، ولكنها تشير إلى نوع من التوافق. لذلك، إذا كان شخص ما مهتمًا بك بالفعل، فقد تساعد الفيرومونات في تعميق الانجذاب.

وتعمل بشكل أفضل في حال تم إفرازها من الجسم بشكل طبيعي، أي التي تفرز في سوائل الجسم ويستجيب لها الآخرون.

 

ما العلاقة بين عطور الفيرمونات والجاذبية؟

وفقًا لدراسة أجريت في عام 2013، فإن Androstenedione ، وهو فرمون طبيعي في الغدد العرقية الذكرية، يزيد من الانجذاب ويريح الدماغ البشري، و في دراسة أخرى أجريت في عام 2002 ، أنتج كل من المسك وأندروستينديون ردود فعل إيجابية وممتعة خاصة عند النساء.

بالإضافة إلى ذلك، فإن كلا من المسك (رائحة يفرزها ذكر المسك) والعنبر (مادة شمعية توجد في الجهاز الهضمي للحوت) هي الروائح الفاخرة التي كانت تستخدم منذ القدم و لا يزال كلا الروائح مستخدمة بشكل شائع في عطور الفرمون التي تزيد من الشعور بالإثارة.

علاوة على ذلك، وجدت العديد من الأبحاث أن كلا من المسك والعنبر أثبتا أنهما يزيدان من الشعور بالبهجة والراحة، لذلك فإن هذه المنتجات لا تؤثر بشكل مباشر على انجذاب الآخرين لكِ، ولكن قد تكون منتجات الفرمون مفيدة في جعلكِ في حالة استرخاء وسعادة حيث تشعرين بمزيد من الانفتاح على المبادرات الرومانسية أو قد تمدكِ بمزيد من الثقة، بالإضافة إلى تقليل المساعدة في تقليل التوتر أو تعزيز الاسترخاء أو تحسين النوم، ومن خلال القيام بهذه الأشياء ، يمكنك استعادة الدافع الجنسي المنخفض الناجم عن الإجهاد إلى المستويات الطبيعية، وقد ينظر الناس إلى هذا التأثير المريح على أنه "زيادة" في الرغبة الجنسية أو "تعزيز" المشاعر الرومانسية ، ولكنه في الواقع لا يزيد الدافع الجنسي لديهم.

 

في النهاية عزيزتي، إن كنتِ تستمتعين بتجربة الأشياء الجديدة أو ترغبين بإعطاء هذه المنتجات فرصة لتجربتها، فعليكِ ذلك، ولكن لا تتوقعي أن يكون لها تأثير سحري، أي أنه لا يوجد نوع من الفرمون يمكن أن يغير من الحالة المزاجية لشخص ما.

 

 

 

المراجع: 

https://www.zuofun.com/news/industry-news/what-is-pheromone-perfume-and-does-pheromone-perfume-work/

https://www.thehealthy.com/family/relationships/do-pheromone-perfumes-actually-work/

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية