بعد الولادة

ترهلات البطن بعد الولادة: ما هي الأسباب والعلاج؟

ترهلات البطن بعد الولادة: ما هي الأسباب والعلاج؟
النشر : أكتوبر 04 , 2021
خلود متعب المجلاد خلود متعب المجلاد
خلود المجلاد الرئيس التنفيذي والمالك الاساسي لمركز خوخ الرياضي، ماجستيرتغذيةعلاجية اكلينيكيه، دبلوم الطب الرياضي، دبلوم تغذيه الرياضين، دبلوم مدرب شخصي معتمد، دبلوم... المزيد

 

ترهلات البطن من أكثر المشكلات المزعجة التي تواجه الأم بعد الولادة، كثير من الأمهات يعانين من صعوبة في التخلص من ترهلات منطقة البطن حتى بعد العودة للوزن السابق للولادة والوصول للوزن المثالي ويعود ذلك لعدة أسباب منها ضعف العضلات الأمامية في جدار البطن وتوسع العضلات وغيرها من الأسباب التي سوف نذكرها لاحقاً.

في هذا المقال ستجدين حلولًا سريعة وشاملة تساعدك في التخلص منها.

 

 

أسباب حدوث ترهلات البطن  

  • وجود انتفاخ في المعدة أثناء فترة الحمل ويعود ذلك لعدة أسباب منها تهيج القولون وتأثره بفترة الحمل.
  • ضعف العضلات الأمامية في جدار البطن مما يسبب ببروز واضح للبطن.
  • بعض الأمهات تتعرض في حملها لكبر حجم الرحم، ما يتسبب في الضغط على البطن وإصابتها بالترهلات وربما التشققات الجلدية أيضاً.
  • عندما تكون الولادة قيصرية فهذا يؤدي إلى توسع في عضلات البطن أثناء إجراء الولادة القيصرية.

 

علاج ترهلات البطن بعد الولادة 

 

1. ممارسة التمارين الرياضية

تعد الرياضة من أهم طرق علاج ترهلات البطن بعد الولادة القيصرية، ولاسيما التمارين التي تقوم بالتركيز على عضلات البطن والحوض، مثل: تمرين بلانك (Plank)، وتمرين كيجل (Kegel)، إضافة إلى التمارين منخفضة الشدة التي تعمل على حرق الدهون كالمشي. 

يمكن أيضًا تجربة التمارين التي تعمل على تقوية عضلات البطن والظهر لدعم الجسم، والتي قد تساهم في التقليل من التوتر والقلق، مثل: تمارين اليوغا (Yoga)، والبيلاتس (Pilates). 

 

2. ممارسة تمرين المشي

يُمكن للمشي ببطء ولمسافة ميلٍ واحد أن يحرق 100 سعرة حراريّة.  

وأيضا من التمارين البسيطة لعلاج ترهلات البطن والتي تكون مناسبة مع الانفصال العضلي، الاستلقاء على الأرض، واتّباع التمرين الآتي:

  1. الاستلقاء على الظهر.
  2. ثني الركبتين.
  3. الاستنشاق، ثمّ رفع الحوض للأعلى ببطء مع الزفير.
  4. الحفاظ على الجهة العلويّة من الظهر والكتفين ملامسة للأرض، مع تحريك منطقة الحوض فقط.
  5. تكرار التمرين 3 مرات.

 

3. كثرة شرب الماء وبانتظام

من الطرق البسيطة والمهمة لعلاج الجلد المترهل، قبل وبعد الولادة لأن الماء يُعزز بشرتك ويمنع الترهل، كما يرفع الماء معدل الأيض ويسمح لك بحرق المزيد من الدهون. 

 

4. الحفاظ على الصحة النفسية

 قد يصيبك الإحباط بسبب التغييرات التي تطرأ على جسمك أثناء الحمل وبعد الولادة، ولكن يجب عليكِ التحلي بالصبر من خلال ممارسة تمارين التنفس العميقة عند الشعور بالإحباط، فستخفف من انزعاجك والتركيز على الطرق التي ستساعدك بالفعل على التخلص من الترهلات.

 

5. الجلوس والمشي بطريقة صحيحة

 في المرحلة الأولى بعد الولادة، تقضي الأم معظم وقتها في المنزل، إما بالجلوس لإرضاع طفلها أو بالقيام بالأعمال المنزلية، فمن الطبيعي عدم قدرة البطن على العودة لشكلها الطبيعي مع هذا القدر القليل من النشاط.

 

 

10 نصائح تسهل حصولك على بطن مسطحة بعد الولادة وبمجهود قليل، وسوف تلاحظين تأثيرها المذهل على شكل بطنك:

  1. الجلوس والمشي والوقوف بطريقة صحيحة.
  2. في كل مرة تجلسين فيها يجب أن يكون ظهرك مستقيمًا بزاوية 90 درجة، ثم شدي بطنك للداخل لمدة 30 ثانية، واتركيه مرة أخرى وهكذا في كل مرة، هذا التمرين البسيط يساعد على شد عضلات البطن، تستطيعين القيام به عددًا لا نهائي من المرات خلال اليوم وفي كل الأوضاع، أثناء الجلوس أو المشي أو الوقوف.
  3. أكثري من تناول الخضروات -خاصةً الورقية منها- والفاكهة وأنواع الحساء المختلفة، ما عدا الغنية بالدهون. 
  4. تناولي البروتينات النباتية بأنواعها، وكذلك الحيوانية، مثل السمك والدجاج، وقللي من اللحوم والبيض بمعدل مرة أسبوعيًّا.
  5. أكثري من تناول الحبوب خاصة الحبوب الكاملة مع الحليب خالي الدسم أو الزبادي وكذلك الفواكه.
  6. تجنبي المعجنات والفطائر الدسمة.
  7. تجنبي الدهون الحيوانية والمهدرجة.
  8. التقشير: يُوصى بتقشير منطقة البطن، باستعمال فرشاة ناعمة، وذلك للتخلص من خلايا الجلد الميت، وتحفيز تدفق الدورة الدموية، وذلك بعمل حركات دائرية بدءاً من أبعد نقطة عن القلب، وصولاً إلى أقربها.
  9. ترطيب البشرة بعد ذلك بكريمات غنية بفيتامين E.
  10. إرضاع الطفل، حيث إنَّ الأم المُرضعة تفقد الوزن بشكلٍ أسرع من غير المرضعات.

 

بما أننا تحدثنا عن الرياضة بعد الولادة فمن الضروري التنويه أن ليست كل الرياضات مناسبة إذا كان لديكِ انفصال عضلي.

 

ما هو الانفصال العضلي؟

تجد بعض النساء أنَّ عضلات البطن لديهن تضعف وتنفصل أثناء الحمل وبعده، ويُعرف هذا باسم الانفصال العضلي.

إذا كان يوجد انفصال في البطن، فقد تتمكنين من رؤية فجوة بين عضلتي بطنك، يمكن رؤية هذه الفجوة بشكل أكثر وضوحًا إذا قمتِ بالاستلقاء على ظهرك ورفعتي رأسك لأعلى، قد تلاحظين أيضًا انتفاخًا جسديًا على شكل مثلث في منتصف المعدة، خاصة عند النهوض برفع الرأس. 

 الانفصال العضلي قد يصيب الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، والبعض يكون الانفصال العضلي لديه بسبب الجينات، وبالنسبة للإناث غالباً ما يحدث الانفصال العضلي في فتره الحمل وبعد الولادة.  

 

هل فعلاً كل النساء تصاب بالانفصال العضلي؟  

لا  

 

هل تكرر الولادة يزيد من احتمالية حدوث الانفصال العضلي؟  

نعم في بعض النساء.  

 

كيف نمنع حدوثه؟

إذا كنتِ تمارسين الرياضة بشكل عام قبل الحمل وخلال فتره الحمل وكانت منطقة الخصر وأسفل الظهر لديكِ قوية من التمارين فقد يمنع هذا من حدوث الانفصال العضلي.  

 

هل التغذية غير الصحية تؤثر؟

نعم تؤثر كثيراً على احتمالية حدوث الانفصال، لأن مساحة البطن تتوسع بشكل كبير.  

 

هل لها تمارين خاصة؟

جميع تمارين المعدة تفيد لكن هذه الحالة بالذات تحتاج علاج بتمارين معينه تختلف عن تمارين البطن المعتادة.

  

هل هناك كريمات تعيد العضل لطبيعته؟

لا يوجد كريمات تعالج الانفصال العضلي، الرياضة فقط التي تساعد في مثل هذه الحالات.

 

كم هي المدة اللازمة للحصول على نتائج؟  

على حسب التأثير الذي طرأ عليكِ ممكن أن تكون المدة شهور أو قد تصل إلى سنة.  

 

كيف بإمكانك تشخيص الانفصال العضلي؟

عن طريق استشاره أخصائي وعمل فحص أشعة وفحص الجهاز كامل، وهناك وضعيات يمكنكِ عملها في المنزل تؤكد وجود الانفصال من عدمه.

 

 

مواضيع قد تهمك

الأكثر شعبية