قصص أمهات

8 طرق ساعدتني في تنظيم أموري بين العمل والمنزل

كانون الثاني 17 , 2020

بقلم: سارة يونس، أم لطفلتين 

عزيزتي الأم.. قد تجدين صعوبة بالغة وأنت تحاولين الموازنة بين بيتك وعملك، وهذا طبيعي جداً!

فأنت لست ذلك الإنسان المثالي الكامل الذي لا يخطئ.. دائماً سيكون هنالك ما قد تغفلين عنه، وهو ما تستطيعين تعويضه في وقت لاحق.

لذلك، حاولي أن ترتبي أولوياتك دائماً من الأهم إلى الأقل أهمية، ولا تفقدي الأمل مهما كان ما تمرين به.

بالطبع هناك بعض الأمور التي نقوم بها تخفف علينا من ضغوطات الحياة اليومية وتكسبنا مزيداً من الوقت خلال الأسبوع 

ومن تجربتي خلال ال 8 سنوات التي حاولت فيها مراراً أن أوازن بين عملي وبيتي، كان هذا ما خلصت له من أمور ساعدتني في هذه المهمة الصعبة:

  1. نظمي طبخات الأسبوع

تنظيمك لطبخات الأسبوع يكون بأن تستغلي أيام العطلة لتطبخي 3 طبخات، كل طبخة تكفي ليومين، ثم تضعينهم في الثلاجة أو الفريزر. هذا سيوفر عليك الكثير من الوقت خلال الأسبوع، بالإضافة إلى الجلي الذي سيكون تراكمه أخف بكثير.

  1. اشتري الجلاية

لن تتخيلي كم أن وجود مثل هذا الجهاز في منزلك سيوفر عليك من الوقت والجهد الشيء الكثير، ستشعرين براحة نفسية لا توصف، فليس هنالك من أوانٍ متراكمة في المجلى كل يوم!

  1. تلقي المساعدة ممن حولك

كل فرد في العائلة يجب أن يساعدك في هذه الواجبات المنزلية، حددي لكل شخص مهامه حسب عمره وقدراته، وقد يكون أهم شخص والأولى بمساعدتك هو الزوج، أنا لولا وجود زوجي بجانبي ومساعدته الدائمة لي ربما كنت قد أعلنت عن استسلامي منذ زمن. ‏ ‏

  1. قوة عائلتك من قوتك

اهتمي بنفسك وبصحتك وبقوتك، خذي أدويتك بوقتها، اشربي الكثير من الماء يومياً، مارسي الرياضة ولو مرتين في الأسبوع، وتناولي الطعام الصحي.

كل هذه الأمور ستخفف عنك وتمنحك القوة للاستمرار وإنجاز المهام بجهد أقل. ‏

  1. استيقظي كل صباح باكراً لإتمام أمورك

سواءً في الأيام التي تعملين فيها أو في أيام عطلتك، استيقظي باكراً قبل ساعة من الوقت الذي تستيقظين فيه عادةً، في هذه الساعة ستنجزين أكثر مما تنجزين في يوم كامل، هكذا كانت بالنسبة لي!

فستحظين بالهدوء ودرجة عالية من التركيز دون أن يقاطعك أحد أو يطلب منك أي شيء.

  1. التزمي بقائمة أولوياتك اليومية

أي أمر ليس على قائمة مهامك اليومية يمكن تأجيله، طبعاً ما لم يكون طارئ وفي غاية الأهمية.

  1. ابتعدي عن المثالية

حافظي على واقعيتك وابتعدي عن المثالية، فلا يوجد هنالك شيء اسمه سوبر ماما، كلنا بشر وجميعنا لنا عيوبنا، لذا لا تكوني من ينكرون عيوبهم ويتظاهرون بالكمال، على العكس تماماً صارحي نفسك بكل عيوبك واعترفي بها ثم اعملي على تصويبها.

  1. اقطعي علاقاتك بالناس الفضوليين والسلبيين

هؤلاء الأشخاص موجودون في كل مكان، وأنت عليك أن تبتعدي عنهم قدر الإمكان، لإنهم لن يكفوا أبداً عن التدخل بتفاصيل حياتك وبأسلوب تربيتك لأطفالك، لا تفتحي لهم المجال أبداً 

ببساطة لأنك أنت من تديرين حياتك والطاقة السلبية التي يمدك هؤلاء الأشخاص بها لن تزيدك إلا تشتتاً وحيرة.