قصص أمهات

شيء بسيط لكنه خطير قد يكون السبب وراء بكاء طفلك

تشرين الثاني 08 , 2020

بقلم: رشا علاونة، أم لطفلين
 

قبل أيام كنت أتحدث مع صديقتي وكانت تشكو لي بأن ابنتها منذ الصباح تبكي بدون سبب واضح، على الرغم من أنها أطعمتها وقدمت لها كل ما تحتاجه ولكنها لم تتوقف عن البكاء.

نصحتها بأن تتفقد أصابع أرجلها ويديها، لأنه أحيانا يلتف الشعر على أصابع الأطفال كما حدث مع ابني فارس سابقاً وهو صغير.

فقد كان يبكي دون توقف وبعدما نصحتني أمي بتفقد أصابعه كان أصبع رجله أزرق اللون، مع وجود شعرة ملتفة حوله بالكاد استطعت رؤيتها، وكان الأصعب من رؤيتها إزالتها.

أحياناً يبكي الأطفال دون سبب ظاهر، دون أن يخطر في بالنا أن السبب قد يكون أمراً مزعجاً وخطيراً كالتفاف الشعر على أصابعهم!

كلنا سمعنا قصصاً عن أطفال إلتف الشعر على أصابعهم وسبب لهم ألماً كبيراً، يمكن أن يلتف حول إصبع القدم أو إصبع اليد أو حتى لسان الطفل.

التفاف الشعر على جزء من الجسم يمكن أن يقطع الدورة الدموية ويصبح الوضع خطيراً جداً، ويمكن أن يتسبب في البتر في حالة متقدمة، وهي أما أن تكون شعرة أو حتى خيط من خيوط الملابس.

عادةً ما تؤثر هذه الحالة على الأطفال الصغار لأن أطرافهم صغيرة جداُ بحيث يمكن أن يلتف الشعر حولها. وتميل الأمهات بعد الولادة إلى فقدان الكثير من الشعر، مما يزيد من فرصة تعرض الطفل للشعر. 

عندما يحدث ذلك، يمكن أن يمر بعض الوقت دون أن يلاحظ أحد لأن الأطفال لا يستطيعون إخبارنا بالذي يزعجهم.

غالباً ما تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • البكاء المفرط: إذا كان طفلك يبكي أو يبدو عليه الألم، وقد جربت تلبية احتياجاته من طعام ونوم ونظافة، فمن باب الاحتياط ابحثي في جسمه كله لتتأكدي من عدم وجود شعر ملتف على أحد أصابعه.
  • إحمرار أو تغير في لون الإصبع أو وجود تورم فيه من خفيف إلى شديد.

لتلافي حدوث ما ذكر:

  • قومي بتمشيط شعرك بشكل متكرر لإزالة الشعر المتساقط الذي قد يسقط على طفلك.
  • حافظي على ربط شعرك للخلف عند تغيير ملابس طفلك أو الاستحمام أو اللعب معه.
  • تذكري أن تفحصي أصابع طفلك بحثاً عن علامات لوجود الشعر من وقت لآخر، خاصة إذا كان يبكي بغير سبب واضح.

قد يؤدي ارتداء القفازات والملابس القديمة التي يتم غسلها بشكل متكرر والتي تحتوي على خيوط فضفاضة إلى زيادة خطر حدوث التفاف الخيط على أصابع طفلك.

وقد يكون من الصعب القيام بإزالة الشعر إذا كانت المنطقة منتفخة أو كانت خصلة الشعر رقيقة ويصعب رؤيتها. توخى الحذر حتى لا تخترق الجلد أو تلتف بإحكام أكثر حول المنطقة عند محاولتك إزالتها. 

إذا كانت المنطقة لا تزال حمراء أو منتفخة ولا يزال طفلك يعاني من الألم، أو أنك لم تتمكني من إزالة الشعرة بسرعة، اطلبي المساعدة الطبية على الفور..