نصائح عن نوم الأطفال

4 نصائح لتحافظي على روتين نوم طفلك خلال شهر رمضان

نيسان 22 , 2020

برعاية: 

من أكثر الأسئلة التي تصلنا قبل وخلال شهر رمضان وهي "كيف نلتزم بالروتين اليومي مع أطفالنا وخاصة في أوقات النوم والقيلولة؟"...

في الحقيقة ليست هناك إجابة واحدة لهذا السؤال، بل يعتمد الأمر على الطفل نفسه هناك أطفال لا يتأثرون بالتغييرات كثيراً فيعودون لروتينهم اليومي بسهولة وهناك آخرون يحتاجون لوقت أكثر.

ولكن، من الجيد أن هنالك حلولاً وخطوات بسيطة يمكنك تطبيقها للحد من تأثر طفلك بالتغييرات والحفاظ على روتين نومه، وخاصة أن الظروف الحالية بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19) ستمنعنا من القيام بالعزومات وغيرها من التجمعات فستسهل عليك الالتزام:

 

  1. حاولي أن ينام طفلك نفس عدد الساعات في كل ليلة:

يذكر أخصائيين نوم الأطفال أن الدراسات تشير إلى أننا نحصل على أفضل نوم لنا من حيث النوعية في الفترة ما بين 7 مساء و8 صباحاً. لذا حاولي أن تنتبهي إلى عدد الساعات التي ينامها طفلك في هذه الفترة واجعلي 80% من ساعات نومه تقع فيها.

إذا كان في وسعك، قومي بوضع أطفالك للنوم قبل موعد الإفطار، وإذا لم تستطيعي ذلك، تأكدي من أخذهم لقيلولة بين الساعة 2-5 مساء.

 

  1. التزمي بروتين النوم:

يساعد روتين النوم في التقليل من التوتر لكل من الأهل والأطفال أنفسهم فهو يشعرهم بالأمان والاستقرار.

تختلف خطوات الروتين من بيت لآخر فقد يكون حماماً دافئاً وعشاءً ثم نوم أو قد يتخلله خطوات أخرى أيضاً، مثل تدليك مهدئ أو قراءة قصة ما قبل النوم أو غناء أغنية تدفع طفلك إلى الاسترخاء.

التزامك بالروتين الذي كنتم تتبعونه قبل رمضان، سيساعد على تهيئة طفلك للنوم حتى لو لم تكن الظروف تسمح بذلك إما بسبب وقت الإفطار، العزومات أو حتى رائحة الطعام في المنزل!

 

  1. تأكدي من اختيار الحفاض المناسب لليل:

مصدر: مدونة The Mothership DXB

من أهم الأمور التي قد لا تخطر على بالك وهي اختيار الحفاض المناسب لطفلك وخاصة وقت النوم. أن تضعي طفلك في سريره وأن يستغرق في النوم أمرين مختلفين تماماً عن أن ينام طوال والليل أو لساعات طويلة. فاضطراب النوم في الليل لن يساعده على الحصول على عدد ساعات كافية من النوم ولن يشعر بالسعادة حتى تمارسوا أيامكم بشكل طبيعي.

لذلك، من المهم أن تختاري نوع الحفاض المناسب والذي يحتوي على خصائص معينة مثل أن يكون له قدرة فائقة على الامتصاص، له حواجز تمنع التسرب ويحمي بشرة طفلك من طفح الحفاض إن ارتداه لمدة طويلة – أي أن تكون حشوته قطنية ناعمة للطفل.

حفاضات فاين بيبي® تمتلك جميع هذه الخصائص وأكثر فهي الوحيدة من اختيار خبراء – منهم أطباء أطفال- الجمعية الطبية العالمية (MWA) فتوفر الحماية الكاملة لطفلك لينام بكل راحة ليستيقظ بابتسامة على وجهه.

 

  1. تأكدي من أن جو الغرفة مناسب:

معظم الأهل يعتقدون أن إبقاء إضاءة مشتعلة في غرفة الطفل أمر يساعده على النوم أكثر لأنه يشعره بالأمان، إلا أن العكس صحيح. فيجب أن تكون الغرفة معتمة حتى لا يتشتت عقل الطفل ويميز أن الليل قد حان. كما أن اختيار الفرشة المناسبة عامل مهم وضبط حرارة الغرفة على درجة مناسبة (عادة ينصح بدرجة حرارة بين 24-25 °س).