نصائح عن نوم الأطفال

٥ نصائح لتجهيز غرفة طفلك لنوم أفضل

أيلول 22 , 2020
ليال فياض
أم لطفلين راعين، حاصلة على درجة الماجستير في علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة (AUB)، وهي حالياً أستشارية معتمدة في برنامج Sleep Sense ™. أصبح ...المزيد

إن أول ما يخطر في بال كل امرأة تكتشف بأنها حامل هو كيف ستجهز غرفة لطيفة وجميلة ومثالية لطفلها الجديد!

كيف سيكون شكلها؟ وما هي الألوان التي ستختارها لجدرانها؟  وما هي الألعاب التي ستشتريها لتضعها فيها؟

أنا متأكدة من أن جميع الأمهات يحلمن بهذا ويمضين أياماً إذا لم تكن أشهراً في البحث والتجهيز لتكون غرفة المولود الجديد جميلة كما تخيلنها.

وهذا أمر عادي تماماً! والأهم أنه يعتبر غريزة طيعية تسمى "nesting".

فقد أكدت مؤسسة ميو كلينك أن هذه الغريزة هي رغبة كبيرة تشعر بها الأمهات لتجهيز غرفة المولود الجديد والاستعداد لقدومه، وقد تبدأ هذه الرغبة بالظهور في أي لحظة من الحمل!

بالنسبة لي، في البداية كنت أفكر بأن تكون غرفة طفلي مليئة بأشكال الحيوانات، لكنني بعد ذلك غيرت رأيي لأجعل اللون الأخضر الفاتح هو الأساسي في الغرفة ليعطيها شكلاً أكثر أناقة، مع إضافة ورق جدران الغابة وبعض الألعاب القطنية ليلعب بها صغيري ويحتضنها.

بالإضافة إلى ملهيات السرير المتحرك ليستمتع بها، ولن ننسى أيضاً الإضاءة الليلية اللطيفة التي تنبعث منها النجوم الملونة لترسم شكلاً جميلاً على سقف الغرفة، وتصدر أنغاما لتساعد طفلي على النوم بهدوء.

لكن اعتقادي هذا لم يدم طويلاً..

فلو أنني كنت أعرف في السابق ما أعرفه الآن، لكانت خياراتي مختلفة بعض الشيء، فعندما يتعلق الأمر بغرف الأطفال وتجهيزها وتنسيقها، فإن نصيحتي للأمهات هي أن تكون الغرفة: مظلمة، درجة حرارتها لطيفة، مريحة، بسيطة، وآمنة.

أعلم أنه من المغري جداً بالنسبة لأي أم أن تملأ مكان نوم طفلها بالدمى الملونة الجميلة والصور الرائعة، فلا بد بأن الطفل سيحب أن تمتلئ غرفته بكل هذه الألعاب اللطيفة بينما هو يستعد للنوم! وربما لا.

نظرياً، الأطفال سيحبون ذلك، لكن هذا على أرض الواقع لا يساعدهم ليحصلوا على نوم مريح وهادئ.. يمكن تشبيه ذلك بفكرة عدم قدرتك على النوم نتيجة النظر مطولاً إلى الهاتف النقال أو الجهاز اللوحي!

 

إذا، كيف يجب أن يكون شكل غرفة النوم الأفضل للطفل؟

  1. مظلمة

وأنا أتحدث هنا عن السواد القاتم، إن شراءك لستائر قاتمة اللون قد يكون فكرة رائعة جداً لمساعدة طفلك على النوم الهانئ والمريح، خاصة في ساعات الصباح الباكر.

بالنسبة للأطفال حديثي الولادة، فإنه ينصح بأن يناموا وقت القيلولة في الصباح في غرفة مضاءة بضوء الشمس، لكي يميزوا بين النهار والليل. 

لكن بعد عمر الأربعة أشهر، يصبح بالإمكان أن ينام الأطفال في السرير حيث الغرفة تكون مظلمة كما أوضحت سابقاً، لأن هذا يساعدهم على النوم بسهولة أكبر.

فالغرفة المظلمة ستساعدك في تجاوز فكرة الاستيقاظ في الخامسة فجراً لتلبية نداء صغيرك الذي يكون في كامل نشاطه خاصة إذا كان يتخلل الغرفة ضوء الشمس، الذي لن يمكنه من العودة إلى النوم لأن مستويات الميلاتونين لديه ستنخفض وتجعله يشعر بمزيد من النشاط، بينما إذا كانت الغرفة مظلمة، فمن المرجح أن يرجع إلى النوم.

 

  1. درجة حرارتها لطيفة

أي أن تكون الغرفة تميل إلى البرودة، فقد يعتقد أن الأجواء الدافئة هي الأفضل، لكن الدراسات أثبتت أن الأطفال ينامون بشكل أفضل في غرفة تتراوح درجة حرارتها بين 21 و23 درجة مئوية.

بشكل عام، فإنه ينصح بأن يكون ما يرتديه الطفل يزيد عما ترتدينه أنت بطبقة واحدة، كما أن وضع الطفل في كيس النوم (sleep sack) في غرفة تميل إلى البرودة أفضل من وضعه في سريره بدون غطاء في غرفة دافئة.

 

  1. مريحة

ينام الأطفال عادةً ما يقارب نصف اليوم، لذا فإن شراءك لمرتبة (فرشة) مريحة ومناسبة لطفلك سيكون أمراً رائعاً ومفيداً جداً للطفل.

لذا، خذي بعض الوقت للبحث عن أفضل نوعيات الفرشات والمراتب، وقومي بدفع النقود وشراء أفضلها لطفلك بدلاً من إنفاق ذلك على الألعاب الأخرى. وهذا يقودني إلى النقطة التالية.

 

  1. بسيطة

الموسيقى والأضواء، وصور شخصيات ديزني، والألوان الزاهية والشخصيات اللطيفة وهي تدور في دوائر فوق رأس طفلك، كل هذه الأشياء تبدو وكأنها تهدئ طفلك، ولكن ما يحدث هو العكس تماماً.

فهذه الأشياء تعمل على تحفيز الطفل وتشتيته، ووجود ملهيات الأسرة المتحركة التي توضع فوق رأس الطفل تزيد من ذلك خاصة في المراحل المبكرة.

لذلك، فإن الجدران البسيطة وركن تغيير الحفاظ الذي يسهل الوصول إليه هي خيارات أفضل لتجهيز غرفة المولود الجديد.

 

  1. آمنة

عند التفكير في مكان نوم طفلك فإنه يجب أن تتأكدي من سلامة المكان أولاً، فيجب أن تكون المرتبة التي سينام عليها الطفل صلبة ومغطاة بملائة مناسبة، دون أي فراش آخر.

وليس هناك أي حاجة للوسائد أو المصدات أو أي فراش آخر، على العكس من ذلك، فإنه يمكن لأي منها أن تزيد من خطر الإصابة بالـ SIDS (متلازمة موت الرضع المفاجئ).

بالإضافة إلى ذلك، تأكدي من وضع سرير طفلك بعيدًا عن الستائر أو الأسلاك المتدلية.

قد تكون هذه الحقيقة صعبة على بعض الأمهات والآباء لأنهم بذلك يقاومون رغبة قوية بالنسبة لهم لتنسيق غرف أطفالهم الجدد وتلوينها وتجهيزها بالرسومات والأشكال. 

لأنهم يريدون لأطفالهم أن يستمتعوا بغرفة جميلة أشبه بالجنة، لكن عليهم أن يدركوا أيضاً أن هذه الغرفة لها دور كبير في حياة أطفالهم الجدد، لذلك هي يجب أن تكون هادئة ومريحة لهم ليحظو بالنوم الذي تحتاجه أجسادهم.

وستكون لديهم فرصة جيدة عندما يكبرون ليلعبوا ويستمتعوا بغرفهم وليختاروا لها ما يشاؤون من ألوان وصور وأشكال يحبونها. فلا تستعجلوا ذلك!